GMT 18:00 2005 الجمعة 9 ديسمبر GMT 23:52 2005 الأحد 11 ديسمبر  :آخر تحديث

الاردن: اعتداء على الكويتيين

عامر مخيمر الحنتولي

 بعض الاصابات خطرة وصدام سبب الخلاف 
تجدد الإعتداءات على الطلبة الكويتيين في الاردن

عامر الحنتولي من عمان: تجددت في العاصمة الأردنية عمان اعتداءات جسدية على طلبة كويتيين يدرسون في الجامعات الأردنية بعد اعلان نتائج انتخابات مجلس طلبة احدى الجامعات الأردنية الخاصة، اذ احتج طلبة أردنيين على هيمنة بعض الطلبة الخليجيين وتحديدا الكويتيين منهم على ماعدا بعض الكليات في الجامعة وهو ما أثار حفيظة بعض الطلبة الأردنيين حيث اشتبكوا مع طلبة كويتيين وخليجيين كانوا يحتفلون بفوزهم، فيما وجه التيار الإسلامي في جامعة العلوم التطبيقية اتهامات للطلبة الكويتيين بتوزيع أموال على طلبة وطالبات للصويت لهم.

وامتدت الإعتداءات لتشمل أكثر من خمسين طالبا خليجيا وكويتيا بعض منهم اصاباتهم خطرة إذ ضرب طالبا عمانيا على الرأس حيث نقل الى المشفى وهو في حالة صحية حرجة، فيما طوقت قوات الأمن الأردنية حدود الجامعة الأردنية في مسعى لإعتقال طلبة أردنيين أثاروا شغبا جامعيا واعتدوا على بعض الطلبة، حيث يحجم الأمن الأردني ولأسباب تتعلق بسمعة الأردن التعليمية بالدخول الى حرم الجامعات الأردنية تاركا المهمة الأمنية الداخلية للأمن الداخلي في الجامعات وهو غالبا لايقو على الحسم في الأزمات الكبيرة.

ووفقا لطلبة كويتيين زارتهم "إيلاف" فإن الإعتداءاتت عليهم لها بعد سياسي على خلفية الفجوة العميقة في النقاشات الطلابية بين تأييد الخليجيين والكويتيين تحديدا لإذلال صدام ومحاكمته واعدامه، وبين وجهة النظر لطلبة أردنيين التي تشهد تعاطفا كبيرا مع صدام. وقال طلبة كويتيين انهم تعرضوا لضرب مبرح وجروح أدخلتهم المستشفيات الأردنية.

وكانت مشاجرة أخرى بين كويتيين وأردنيين قد وقعت في جامعة فيلادلفيا (شمال عمان) يوم الأربعاء بسبب أولوية المرور بالدخول للجامعة ، الأمر الذي قاد الى عراك بالأيدي بين الطلبة الأردنيين والكويتيين إلا ان مدير المكتب الإعلامي في جهاز الأمن العام الأردني الرائد بشير الدعجة قال لـ"إيلاف" بأن أي شكوى من طلبة كويتيين لم تقدم للشرطة الأردنية، مؤكدا بأنه في حال التقدم بها فإن الشرطة الأردنية ستنظر بها بعدل وشفافية ونزاهة كاملة.

في أخبار