GMT 6:46 2015 الإثنين 17 أغسطس GMT 6:52 2015 الإثنين 17 أغسطس  :آخر تحديث

مغنو الراب يتصدرون شباك التذاكر في صالات السينما

أ. ف. ب.

واشنطن: تصدر فيلم مغني الراب "سترايت أوتا كامتن" في اسبوع عرضه الاول مبيعات شباك التذاكر في صالات السينما في اميركا الشمالية، على ما اظهرت ارقام شركة "اكزبيتر ريليشنز" المتخصصة في هذا المجال. وحقق الفيلم الذي يحمل اسم الالبوم الاول لفرقة "ان دبليو ايه" الصادر سنة 1988، ايرادات بقيمة 56,1 مليون دولار في عطلة نهاية الاسبوع الاولى لعرضه ما خوله التربع بجدارة على صدارة هذا الترتيب. وأطاح هذا العمل الجديد بالتالي فيلم "المهمة المستحيلة: الدولة المارقة" الذي تراجع الى المرتبة الثانية مع ايرادات بقيمة 17 مليون دولار خلال عطلة نهاية الاسبوع في صالات السينما الاميركية الشمالية ما يرفع اجمالي ايراداته الى 138,1 مليون دولار خلال ثلاثة اسابيع.
وتلاه في المرتبة الثالثة عمل جديد ايضا يحمل عنوان "ذي مان فروم يو.ان.سي.ال.إي" لغاي ريتشي حاصدا 13,5 مليون دولار من الايرادات. وفيلم الحركة هذا مستوحى من مسلسل تلفزيوني ناجح عرض في ستينات القرن الماضي ويتناول قصة عميل في وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه).
وبتراجع مرتبتين عن الاسبوع الماضي، حل فيلم الحركة "فانتاستيك فور" للمخرج جوش ترانك مع مايلز تيلر وكايت مارا في المرتبة الرابعة حاصدا ثمانية ملايين دولار. وهذا العمل اقتباس جديد للمجموعة الاقدم من الابطال الخارقين من انتاج استديوهات مارفيل ويصور اربعة عباقرة شباب يجدون انفسهم في عالم آخر يواجهون فيه مخاطر كبيرة.
كذلك تراجع فيلم "ذي غيفت" مرتبتين ليحل في المركز الخامس هذا الاسبوع. وحصد فيلم التشويق الاميركي هذا للمخرج جويل ادغيرتون مع جايسن بايتمان وريبيكا هول ايرادات بقيمة 6,5 ملايين دولار. أما المرتبة السادسة فاحتلها فيلم "انت-مان" الذي تصدر الترتيب لاسبوعين، حاصدا 5,5 ملايين دولار في نهاية الاسبوع الماضي مع ايرادات اجمالية تبلغ 157,6 مليون دولار في خلال خمسة اسابيع من العرض. واحتل المرتبة السابعة فيلم "فيكيشن" مع إد هيلمز وكريستينا ابلغايت بتراجع ثلاث مراتب عن الاسبوع الماضي حاصدا 5,3 ملايين دولار. كما تراجع فيلم "مينيينز" مرتبتين عن الاسبوع الماضي ليحتل المركز الثامن مع 5,2 ملايين دولار ليصل اجمالي ايراداته الى 312,9 مليون دولار في خلال ستة اسابيع.
وحل في المرتبة التاسعة الفيلم الكوميدي الدرامي "ريكي أند ذي فلاش" حاصدا 4,6 ملايين دولار في اسبوع عرضه الثاني. ويروي هذا العمل الذي يؤدي بطولته جوناثان ديمي وميريل ستريب وكيفن كلاين قصة امرأة تعود الى اطفالها بعد سنوات على تركها عائلتها سعيا لتحقيق حلمها في أن تصبح نجمة في موسيقى الروك. وفي ختام هذا الترتيب، حل الفيلم الكوميدي "تراينريك" لجود اباتو مع ايمي شومر في المرتبة العاشرة حاصدا 3,8 ملايين دولار في اسبوعه الخامس ما يرفع اجمالي ايراداته الى 98 مليون دولار.
 


في ثقافات