GMT 14:31 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 4:36 2017 الثلائاء 31 أكتوبر  :آخر تحديث

عباس الحسيني: كان يأتي من الخيام

إيلاف

 

 

كان يأتي من الخيام
من اخر الحلم، يأتي 
هذا الغراب الجاثم على حكمة  الدم 
يفجئ صمت الحالمين 
ويرقــّـص القرى عطشى
على مذابح التأريخ 

***

وحده ورونق الموت
  يزهوان  بردم الخطو
يصحبان إنليل وكلكامش
ليوقضا ضمير الابدية
وشبقية دجلة 
اذ يسبح إناء الليل 
وأطراف المجون 
بأغنية نهر  غدا عتيقا 
كآلة صيد مهجورة 

***

أيها الغراب الوحيد
ياصنو هذه الصحراء
لكم توشك 
ان تختصر صدر البدايات
وانت تقرأ  بخفة العارف 
 عما تبقى على الارض 
من طفولة 
او أمومة 
او ...  وطن يستباح

****
وحده يكشف عن حجب الظلام 
ويحرس اتراس المخابئ
مسيجا معناه بسماء مجهولة
 
****

كان طفلا يسأل روحه
لماذا يخون الرجال اوطانهم ؟  
كما يخونون نسائهم 
او 
كما يمضي العقيق
في مصب الفضة 
والقبلة في موطئ العطش  
ياخجل تلك الشفاه 
وهي تنبت غرسا كحرب ضروس
تلك القبلة كوهج عابري بربري 

****
 
في الحرب القادمة 
سوف لن ينتظرها 
ولن يكمل الليل عابثا
على أسوار عاصمة ثلجية 

في السلام القادم 
سيمهل ذاكرته 
حتى تعاود النهوض 
الى بياض المدائن 
 
أميركا 
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات