GMT 15:07 2017 السبت 11 مارس GMT 15:08 2017 السبت 11 مارس  :آخر تحديث

سالم اليامي: يا مواسم الزهر!

إيلاف
 

قلبي : أغنية
تعزفها السواقي
وتهدُلها أسراب اليمام
عقلي : شك
تستمطره .. فكرة
ليُعشِبَ  : اليقين .
أتسربلُ بالشعاع
وأحلقُ بأجنحة من صباح
في فضاء عتيم
جنوني : يُمسك الأرض بأطرافها.. 
يطويها ..
حتى يلتقي المحيطُ .. بالمحيط
يتعانقان في شهقِ ظلمتي
و تثور امواجهما لحظة الغلس
فيتحول صدري الى شواطيء 
لترسو عليه أنات الفجر
ويكتب البوحُ قصيدةَ شعري بمداد البحر
ثم .. 
يرسم لوحة حزني ملونةً بدموع النوارس
أموت كل يوم : ألف مرة
وأحيا: ألف عام
يغرق البحرُ في وجداني
فينتشله نبضي
ليُغدق عليه ولهي
ويقذفه من جديد في احشائي
كي : يستحمَّ من دمي
فأغفر له : ذنبه
ثم أطير .. 
على صهوةِ نهار
لأستلقي على شاطيء الشمس
اغمس قلمي في بياضها لأمحو سواد الأنفس
وأكتب خاطرتي : على صفحة الضُّحَى
اسكبه في العقول : نافذة نور
تتسرب اليها : مواكب الفرح
وانا : أبكي
متكئا على كتف عصفور
واغني معه 
اضع في فمه عنقود شعر
ويضع في قلبي : بلسم جراح
فأبكي
وهو يغرد
وأغني
وهو يبكي
نسكن .. عش بكاء .. وعش فرح
يمتزج النشيج  بالغناء والتغريد
لتولد القصيدة 
ابياتا منحوته
في جبين غصن تكسو ملامحه لهفة الربيع
واصفرار الخريف
وعطش اللقاء .. بمواسم الزّهر 
تحت سماء تحتفل بزرقتها .. بعد سنين غبار !!
  ٢٠١٧ م.
 
Salam131@hotmail.com

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات