GMT 15:04 2017 الخميس 16 مارس GMT 15:52 2017 الخميس 16 مارس  :آخر تحديث

قاسم محمد مجيد: عند ضريح المسكين

إيلاف


في المقبرة
جلست عند ضريح 
المسكين الملك
لا صورة لك على طوابع البريد
او اغلفة السكائر 
انت  راقد بهدوء هنا 
تحت جلد الريح شظايا النكبات 
والاخبار سيئة دائما 
ايها الملك الاخير
شط العرب مكتظ  
 بالزوارق  ...  كطيور  هشه
القطارات في المعقل 
لم تعد.....  تحمل سلال التمر
بل  .... جثث الموتى  
الناس  يسجلون اخبار الحروب 
مع اول 
كسرة من شروق الشمس 
لعلك لاتصدق 
ان لااحدا يمنع  صبياعند حاجز  
ان يسألك ؟ 
 حتى عن نواياك
او احيانا  اسمك 
يستفزه

دعني أخبرك بسطر واحد 
يملآ الضجيج الوسائد 
ولا هدنة بحجم الكف
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات