GMT 18:24 2017 الأربعاء 12 يوليو GMT 16:35 2017 الخميس 13 يوليو  :آخر تحديث

مبدعو نجوم كوميديا الوقوف من أصول أجنبية في السويد

عصمان فارس
 
ستاند أب كوميدي أي كوميديا الوقوف وفن الارتجال السريع والمباشر من خلال استخدام النكتة والسخرية من الاوضاع الاجتماعية والسياسية والعنصرية والبطالة والفساد والتقليد من سلوك أشخاص ، فن يخلق الابتسامة والضحكة السريعة وبحضور الجمهور الحي وردود الافعال مهمة لتفعيل وتنشيط حيوية الفنان الكوميدي لغرض التواصل مع كوميديا الموقف .تأسس أول نادي للكوميديا في السويد سنة ١٩٨٨ في مطعم نورا برون في ستوكهولم وحاليا هناك العديد من النوادي في مدن جنوب وشمال السويد ومن نجوم كوميديا الوقوف في السويد سوران اسماعيل وهو من إصول كردية وله نشاط واسع في المسرح والتلفزيون السويدي . ديفيد باترا ولد في السويد والده من الهند وأمه سويدية ، والممثل قوز نوجين وهو من اصول كردية من تركيا وله حضور فاعل في المسرح والتلفزيون السويدي وكذلك الممثلة لينا فريسك، والممثلة بيترا لارسون، أن ويستين، بابين لارسون، يوهان ريبوري والممثلة زينات بيرزادة وهي من إيران. وقد أجاد الممثل سوران اسماعيل في كوميديا عار على السويد  والممثل قوز نوجين في كوميديا رئيس الوزراء . كوميديا الوقوف شكل من أشكال الترفيه الهزلي،حيث اللهو والفكاهة والسخرية ، والكوميديان يقف ويتحدث مع الجمهور من خلال الميكروفون أو تظهر صورته على شاشة كبيرة خاصة في الملاعب الرياضية أمام حشد جماهيري وبدون جدار رابع يفصله عن الجمهور . جميع القصص والحكايات قصيرة ومضحكة وهادفة وغالبآ ماتكون مرتجلة وتتناول مواضيع وقضايا  سياسية وإجتماعية حالية وواقعية . ظهر هذا الفن وتعود جذوره الى  أواخر  ١٨٠٠ في بريطانيا وتطور في أمريكا وخاصة في مسرح السيرك من خلال الممثل ليني بروس ،مورت سهل وأخرين . وظيفة ممثل ستاند أب كوميدي والذي يسمى في السويد كوميديان هو إضحاك الجمهور وأحيانآ يجادل الجمهور. كوميديا الموقف من الفنون الصعبة والتي تجعل الجمهور يتابع  وينسجم مع الممثل الواحد ، ويعتبر الممثل الالماني الكوميدي ماريو بارث في كتاب غينيس للارقام القياسية باعتباره الوحيد الذي جمع ٧٠٠٠٠ متفرج لكي يشاهدوه ويستمعو اليه، أما الممثل الكوميدي الامريكي داين كوك قدم عرض لمدة سبع ساعات . ويعود جذور هذا الفن والترفيه الشعبي الى فودفيل السيرك وعروض مسرح المنوعات والمنولوجات الفكاهية الى مارك توين في سنة ١٨٠٠ ومن مؤسسي مسرح كوميديا الوقوف جاك بيني، بوب هوب، فريد ألن ،ميلتون بيرل وفرانك ، وهم من المسرح الاستعراضي في نيويورك وتطورت مهاراتهم الكوميدية من خلال الاندية الصغيرة ، أمثال مورت سهل في إستخدام فن الجسد والنكتة والهجاء الاجتماعي ، على سبيل المثال العِرقْ والجنسْ.كان ليني بروس من أكثر نجوم كوميديا الوقوف وفي إحدى عروضه سنة ١٩٧٠ تعرض الى الاعتقال وأكثر نجوم  ستاند أب كوميدي في أمريكا كانت بداية مشوارهم الفني من النوادي الصغيرة إنتقالآ الى مدرجات الملاعب الكبيرة والبرنامج التلفزيوني ساترداي وكذلك المطاعم والنوادي الليلية ، وإنطلاق قناة الكابل كوميدي سنترال . وتوزيع العروض على الانترنت في السويد منذ سنة ٢٠٠٠ وملخص كوميديا الوقوف بشكلها الحديث والمتطور من خلال أفلام اليوتوب بعد أن كانت محصورة في الفنادق والمطاعم في ستوكهولم ، ومنذ سنة ١٩٨٥  وإفتتاح نادي نور برون وتقديم عروض كوميديا الموقف وإقامة مهرجانات لكوميديا ستاند أب كوميدي ومشاهدتها مباشرة من التلفزيون بعنوان مسرح الترفيه السويدي مع روح الدعابة والنكتة مع وجبة طعام تقدم قبل العرض  إثناء العرض لايجوز الخدمة مع نجوم ستاند أب كوميدي أو مايطلق على الممثل هنا في السويد كوميديان، شعارات ترافق الاعلانات سوف نجعلك تضحك وتبتسم  وتشعر بالفرح والبهجة والسعادة .وفي سنة ١٩٨٩ تطور هذا الفن في نادي ومطعم نورا برون في مدينة ستوكهولم مع خمسة عروض إسبوعيآ . يبقى الممثل والكوميديان قوز نوجين وهو من أكراد تركيا  والممثل الكوميديان سوران اسماعيل من أكراد العراق وإيران يثيرون الجدل من خلال عروضهم وانتقادهم للوضع الصحي والسياسي وكذلك خلافهم مع برنامج حزب السويد الديمقراطي بخصوص موقفهم من قانون الهجرة والمهاجرين ونقدهم الساخر واللاذع من الاوضاع الصحية في السويد , البعض من الجمهور ينتقدهم لكونهم يتناولون قضية الكورد وكردستان يبقى سوران إسماعيل في عرض مسرحية عار على السويد مع زميله الممثل الكوميديان ماغنوس بيتنر لقد حققا نجاحآ باهرآ . عمل سوران إسماعيل في التلفزيون و الاذاعة السويدية بي ٤  وهو يهاجم الاحزاب العنصرية والشعبوية في السويد ،ويؤكد الكوميديان سوران إسماعيل "الشعبوية تخاطب مشاعر السويديين وليس عقلهم " ،وتطرح مسائل الهجرة ومعاداة الاجانب والازمة الاقتصادية والبطالة وأزمة التعليم في المدارس والرعاية الطبية كل هذه الثيمات  طرحت في عرض عار على السويد وأبدعا الكوميديان سوران إسماعيل وماغنوس. البعض ينتقد سوران إسماعيل وقوز نوجين ويؤكد إنهم في بلد ديمقراطي مثل السويد يمتلكون الحرية الكاملة وبدون تابوات وممنوعات هم أحرار لو كانوا في بلدانهم الشرق الاوسطية غير مسموح لهم بالنطق والنقد ربما يتعرضون للسجن أو الاعدام يشكرون الله إنهم يعيشون في السويد . نيستي ستيرك كاتبة وممثلة كوميديان وهي كردية ولدت في مدينة ديار بكر في تركيا هاجر أهلها الى السويد في الثمانينات وكان عمرها خمسة سنوات ودرست المسرح في المعاهد الفنية السويدية واستقرت في ستوكهولم في منطقة تينيستا إشتهرت من خلال مسرحية عالم زينو أي سيدة الغسيل مثلت شخصيات مهمة في الاذاعة والتلفزيون والسينما السويدية وفي مسرح مدينة ستوكهولم ومسرح مكسيم .نيستي جيرك ممثلة تجيد أداء الشخصيات والادوار الجادة والهزلية فنانة حيوية  ذكية تخلق المتعة والمرح وهي تغني على خشبة المسرح وتقدم فن الفكاهة نيستي تقول "لازلت في الطريق لتحقيق أحلامي وتقديم المتعة للجمهور السويدي". مسرحية عالم زينوس سبب شهرة الفنانة نيستي ستيرك شاهدها أكثر من مليون من الجمهور السويدي من خلال التلفزيون السويدي ، موضوع المسرحية  يتناول قصة حياة فتاة كردية مهاجرة تعمل في معمل الخياطة ،وتنتقل من عالم الغسيل الى عالم السياسة وتعطي النصائح في مواجهة العنصرية  والعمل والطبخ ،وفي مشهد كوميدي تقول غسالة الملابس أكثر نفعآ من عمل الدكتور بيل، وتناقش أهمية إستخدام الكلور القاصر في تنظيف الملابس والحنين الى الطفولة ،عرضت مسرحية عالم زينوس على مسرح مدينة ستوكهولم ، مسرح مكسيم، المسرح الوطني  وكذلك في التلفزيون السويدي وشاركت في عروض الغناء الصيفية سكانسين في ستوكهولم 
 
عصمان فارس مخرج وناقد مسرحي السويد

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات