GMT 23:16 2017 الأربعاء 19 يوليو GMT 16:33 2017 الأربعاء 19 يوليو  :آخر تحديث

مبيعات الأعمال الفنية تحقق مستويات قياسية في النصف الأول من 2017

عبد الاله مجيد
 
 
تضافر طلب الأثرياء من محبي الفن مع مستويات قياسية من انفاق المشترين الآسيويين على زيادة مبيعات دار كريستي للمزاد بنسبة كبيرة خلال النصف الأول من عام 2017. وارتفع عدد الأعمال التي بيع كل منها بأكثر من 10 ملايين جنيه استرليني الى 38 عملا في الأشهر الستة من العام بالمقارنة مع 14 عملا في الفترة نفسها من عام 2016. وتصدرت هذه الأعمال منحوتة "ربة الوحي النائمة" للفنان الروماني كونستنتين برانكوزي التي بيعت في نيويورك بسعر 57.4 مليون دولار (44.1 مليون جنيه استرليني) فيما بيعت لوحة "جحيم الطيور"  للرسام الالماني ماكس بيكمان بسعر 36 مليون جنيه استرليني في لندن. وشملت المبيعات مجموعة فوجيتا في نيويورك ومجموعة غفينشي في باريس ومجموعتي لامبريشت ودي بالكاني في لندن.  
تقيم دار كريستي نحو 350 مزاداً في السنة تبيع خلالها تشكيلة واسعة من البضائع الفاخرة مثل حقائب اليد والمجوهرات والنبيذ الى جانب الأعمال الفنية.  وتتراوح الأسعار من 200 دولار الى أكثر من 100 مليون دولار. وبلغت حجم المبيعات في المزادات التي أُقيمت في النصف الأول من 2017 على الانترنت وفي جلسات خاصة ما مجموعه 2.35 مليار جنيه استرليني بزيادة 14 في المئة على مبيعات الفترة نفسها من عام 2016 بدفع من عوامل متعددة بينها زيادة طلب المشترين الآسيويين على الأعمال الفنية. 
ونقلت صحيفة الغارديان عن غيلوم كروتي رئيس دار كريستي ان الدار ما زالت تتصدر سوق المزاد التي شهدت في النصف الأول من العام زيادة الطلب العالمي وعرضاً أوسع من عام 2016.  واشار الى ان انفاق المشترين الآسيويين بلغ مستوى قياسيا بنسبة 35 في المئة من اجمالي الانفاق العالمي على الفن. وازداد الانفاق على شراء الأعمال الفنية في عموم مناطق العالم.  وبلغت حصة المشترين المقيمين في اميركا 35 في المئة من قيمة المبيعات وحصة اوروبا والشرق الأوسط وروسيا والهند 30 في المئة. وقال رئيس دار كريستي "نحن متشجعون بهذه النتائج وسنواصل تكييف عملياتنا مع هذه الاجواء العالمية الجديدة" معرباً عن تفاؤله بأن تبقى سوق الفن منتعشة في النصف الثاني من عام 2017 وما بعده مع بدء التحضيرات لمزاد مجموعة روكفيلر في ربيع 2018.
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات