GMT 13:30 2017 الإثنين 11 سبتمبر GMT 15:41 2017 الإثنين 11 سبتمبر  :آخر تحديث
الشاعر عبد اللطيف اللعبي يترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية

14 فيلما يتنافسون على جوائز "مهرجان السينما الأفريقية" بالمغرب

عبد المجيد ايت مينة

الرباط: تتواصل بمدينة خريبكة (وسط المغرب) "مهرجان السينما الأفريقية"، في دورته العشرين، التي تصادف، هذه السنة، الذكرى الأربعين لتأسيس هذه التظاهرة الثقافية الهادفة إلى تعزيز الانتماء الأفريقي للمغرب.

ويرى المنظمون أن "استمرار مهرجان أفريقي طوال أربعين سنة هو، قبل كل شيء، شغف بالسينما والنشاط الثقافي، وتجسيد للإرادة المطلقة للمثقفين والسينمائيين المغاربة لخلق تظاهرة للفن للسابع تحتفي بزخم وعظمة الهوية الأفريقية".

ويتبارى على الجائزة الكبرى (عصمان سامبين) لدورة هذه السنة من هذه التظاهرة التي تنظمها مؤسسة مهرجان السينما الأفريقية بخريبكة، بدعم من المجمع الشريف للفوسفات والمركز السينمائي المغربي، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس، أربعة عشر فيلما، تمثل أربع عشرة دولة. يتعلق الأمر بـ"أطفال الجبل" لبريسيلا أناني من غانا، و"فيليسيتي" لألان كوميز من السنغال، و"حدود" لأبولين تراور من بوركينا فاسو، و"بالتوفيق للجزائر" لفريد بنتومي من الجزائر، و"نحبك هادي" لمحمد بنعطية من تونس، و"يوم للستات" لكاملة أبو ذكرى من مصر، و"كالوشي ماندلا" لوالتر ديب من أفريقيا الجنوبية، و"تنظيم غير قابل للتحكم" لأرنولد أكانزي من أوغندا، و"العاصفة الإفريقية، قارة تحت التأثير" لسيلفيستر أموسو من بينين، و"سوليم" لستيفان أف من طوغو، و"البلجيكي الأسود" لجان لوك هابياريمان من رواندا، و"قطار سكر وملح" لليسينيو أزيفيدو من الموزمبيق، و"وولو" لداوودا كوليبالي من مالي، و"حياة" لرؤوف الصباحي من المغرب.

ملصق "مهرجان السينما الأفريقية بخريبكة" في دورته العشرين

وفضلاً عن الجائزة الكبرى، تضم المسابقة جوائز أخرى، تشمل "جائزة لجنة التحكيم" و"جائزة الإخراج" و"جائزة السيناريو" و"جائزة أول دور رجالي (محمد البسطاوي)" و"جائزة أول دور نسائي" و"جائزة ثاني دور رجالي" و"جائزة ثاني دور نسائي"؛ فضلا جائزة (دون كيشوت) التي تمنحها الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب، والتي تتكون لجنتها من ثلاثة أعضاء، يمثلون ثلاثة نوادي سينمائية مغربية، وهم بوشعيب الجاموسي (النادي السينمائي بالقنيطرة)، وجيلالي بوجو (النادي السينمائي بالمحمدية)، وخالد بنرشيد (جمعية النادي السينمائي بخريبكة).

وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 400 ألف درهم (نحو 45 ألف دولار)، يمنحها المجمع الشريف للفوسفات، إضافة إلى شراء حقوق العرض الثقافي بالنسبة للفيلم الحائز على الجائزة الكبرى.

ويترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية لهذه الدورة، التي تختتم السبت المقبل، الشاعر والكاتب المغربي عبد اللطيف اللعبي، فيما تضم في عضويتها الممثلة رقية نيانك (السنغال)، والفنانة التشكيلية زوليخة بوعبد الله (الجزائر)، والممثلة صونية عكاشة (المغرب)، والمؤلف والملحن راي ليما (الكونغو)، والمخرج والمنتج بيدرو بيمانتا (الموزمبيق)، ونيكو سيمون رئيس "أوروبا سينما" باللوكسمبورغ.

وفضلا عن برنامج المسابقة الرسمية، تقترح التظاهرة، في دورة هذه السنة، فقرات متنوعة، تشمل، خصوصاً، ندوة رئيسية، تحت عنوان "قضية الهوية في السينما الإفريقية".

وتحت شعار "الهجرة والاندماج الثقافي"، وبشراكة مع الإدارة العامة للسجون بالمغرب، تنظم مؤسسة المهرجان، بفضاء السجن المحلي بخريبكة، ثلاث ندوات: "لهجرة والإدماج الثقافي: الإجراءات والتحديات"، و"صورة المهاجر الإفريقي في السينما"، والقانون المتعلق بالهجرة إلى المغرب: حقوق وواجبات المهاجر الإفريقي".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات