GMT 17:42 2018 الجمعة 12 يناير GMT 9:10 2018 الإثنين 15 يناير  :آخر تحديث

معرض لمودلياني... اللوحات كلها زائفة

عبد الاله مجيد

فتحت السلطات القضائية في ايطاليا تحقيقاً بشأن معرض لأعمال الفنان اميديو مودلياني في مدينة جنوا بعد ان اكتشفت خبيرة ان جميع اللوحات الاحدى والعشرين تقريباً المعروضة على اساس انها من اعماله لوحات مزيفة. وتوصلت ايزابيلا كواتروتشي الخبيرة المختصة بتاريخ الفن التي عينتها المحكمة المحلية في جنوا الى ان 20 على الأقل من أصل 21 لوحة كانت في المعرض الذي أُقيم في قصر دوكال مزيفة بشكل واضح ، كما افادت وكالة انباء "أنسا" الايطالية. وأغلقت ادارة القصر التاريخي المعرض قبل ثلاثة ايام على موعد انتهائه بعد نجاح ساحق ، عندما بدأ محققون ينظرون في شكوك ابداها خبراء فنيون في اصل اللوحات المنسوبة الى مودلياني. وتطالب ادارة القصر الآن بتعويض من منظمي المعرض بسبب الموقف المحرج الذي اوقعوها فيه فيما ارتفعت دعوات الى تعويض جميع الزوار الذي دفعوا مقابل دخول المعرض. في هذه الاثناء قال مقتني الأعمال الفنية كارلو بيبي الذي كان من المشككين  بأصل اللوحات المعروضة في جنوا ان هذه اللوحات "أزبال". وكان مودلياني الذي عاش في اوائل القرن العشرين رساماً ونحاتاً عُرف باسلوبه المتميز في رسم الأعناق والوجوه المستطيلة.  وتوفي فقيراً في باريس عام 1920 عن 35 عاماً. وأصبحت اعمال مودلياني المزيفة مصدر احراج في بلده ايطاليا حيث يسعى نصابون من كل صنف الى استغلال الشهرة التي نالها بعد وفاته. 

ومن المتوقع ان يستعين مالكو اللوحات التي شاركت في معرض جنوا بخبراء آخرين للتوثق من اصل لوحاتهم لا سيما وان اعمال مودلياني الأصيلة تباع بملايين الدولارات. وافادت تقارير في الصحف الايطالية ان الخبيرة كواتروتشي اكتشفت ، من بين تفاصيل أخرى ، ان اصباغ اللوحات المعروضة ليست من النوع الذي كان يستخدمه مودلياني.
      
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات