GMT 16:04 2018 الإثنين 12 فبراير GMT 10:39 2018 الثلائاء 13 فبراير  :آخر تحديث

بوب ديلان: القرع على بوابة الفردوس

إيلاف

ترجمة: عباس الحسيني 

 اختصر بوب ديلان الكثير من سجالات الحرب،  وخيارات السلام، وذلك برصده لقصيدة، ارتأى تسميتها ... القرع على بوابة الفردوس. ويبدو العنوان تتويجا لتفكير متعال، وألما انسانيا مضاعفا في انعدام من يستمع للشكوى والمعاناة الانسانية،  في واقعنا الأرضي، وهو الامر الذي جعل بوب ديلان يتغنى بصوت مقاتل او عسكري نزق، وهو ينزع شارته ويرمي سلاحه جانبا، ليقرع بوابة الفردوس. حين شدا الفريق الغنائي كانس ان روسيز، بهذه الاغنية، والتي منحها طابعه المميز ، الهارد روك، فان القصيدة احتفظت بقدرتها التعبيرية وأدائها العفوي الاول بصوت الشاعر والملحن والمطرب بوب ديلان. 

بوب ديلان: القرع على بوابة الفردوس 
 
خذي  يا أماه 
شارة الرتبة من على صدري 
فلم أعد قادرًا 
على أستخدامها 
العتمة تزداد اسودادا 
بل أشد سواداً ... 
فلا أكاد ارى 

اشعر وكأني 
اقرع بوابة الفردوس 
اقرع بوابة الفردوس 
اقرع بوابة الفردوس 

ضعي سلاحي 
على الارض 
يا أماه ...

فلم أعد قادرًا 
على رميهم 
وتلك الغيوم السوداء 
تشرف على الهبوط 

واشعر كأني 
اقرع بوابة الفردوس
اقرع بوابة الفردوس 
اقرع بوابة الفردوس 

يجدر بك الآن ... 
تماما 
ان تستنشق رتبة استعبادك 
ايها السيد 
فما من احد سواك 
وانت تقف في صراع 
مع شهواتك الممزقة 
فالبنك ودفان الموتى 
باقيان أبداً

ولن يكون الامر 
ضربا من الحظ 
ان استطعت الخروج 
من حياتك ...حيّا !!

اقرع ثم اقرع 
بوابة الفردوس 
اقرع بوابة الفردوس 
 
اريــزونــا
 

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ثقافات