GMT 15:00 2016 الجمعة 26 أغسطس GMT 9:13 2016 الثلائاء 30 أغسطس  :آخر تحديث
في ظل المخاوف من الضرر الذي يلحقه بالكوكب

الوقود الحيوي عدو البيئة اكثر من البترول

عبد الاله مجيد

اثبتت دراسة جديدة ان النباتات المستخدمة لانتاج الوقود الحيوي لا تمتص إلا 37 في المئة من غاز ثاني اوكسيد الكاربون الذي يُطلق في الجو عندما تُحرق النباتات، لذا فإن ضرر الوقود الحيوي هو اكثر من ضرر البترول على البيئة.

واشنطن: وجدت دراسة جديدة بالغة الدلالة ان الوقود الحيوي أو الوقود "الأخضر" مثل الإيثانول والديزل الحيوي أشد ضررًا بالبيئة من البترول. 

وكان هذا المصدر البديل للطاقة موضع ثناء وإطراء بوصفه خالياً من الانبعاثات الكاربونية، لأن النباتات التي يتكون منها تمتص ثاني اوكسيد الكاربون، والذي يسبب ارتفاع حرارة الأرض من الجو، خلال عملية نموها.  

ولكن الدراسة الجديدة التي أُجريت في الولايات المتحدة اكتشفت ان النباتات المستخدمة لانتاج الوقود الحيوي لا تمتص إلا 37 في المئة من غاز ثاني اوكسيد الكاربون الذي يُطلق في الجو عندما تُحرق النباتات. ويعني هذا ان العملية في الحقيقة تزيد كمية الغاز المسؤول عن الاحتباس الحراري في الهواء.

ودعا العلماء، الذين أجروا الدراسة، حكومة الولايات المتحدة الى إعادة النظر في  سياساتها الكاربونية في ضوء نتائج دراستهم. 

جدل 

ويدور منذ سنوات جدل حول استخدام الوقود الحيوي، لأنه يعني ان محاصيل ومساحات زراعية يمكن استثمارها لانتاج الغذاء تُستخدم في الواقع لانتاج الوقود.

وارتفع استهلاك الوقود الحيوي في الولايات المتحدة من 4.2 مليارات غالون سنوياً عام 2005 الى 14.6 مليار غالون عام 2013. وفي بريطانيا، تشكل مصادر الطاقة المتجددة التي تتكون عادة من الإيثانول المستخرج من النبات 4.75 في المئة من امدادات الوقود. 

وقال البروفيسور جون ديسيكو من جامعة مشيغان إن الدراسة التي أجراها فريقه هي أول دراسة تركز على دور الكاربون في الأراضي الزراعية حيث تنمو مصادر الوقود الحيوي.   

واضاق ديسيكو: "اننا عندما ننظر الى ما يحدث على الأرض نجد ان الكاربون الذي يُزال من الجو لا يُزال بكمية كافية تعادل ما ينبعث منه" خلال احتراق الوقود الحيوي. 

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسور ديسيكو انه "حين يتعلق الأمر بالانبعاثات التي تسبب ارتفاع حرارة الأرض يتضح ان الوقود الحيوي اسوأ من البترول".  

المخاوف من الأضرار

وتفترض سياسات العديد من البلدان المتطورة بشأن الانبعاثات الكاربونية، ان الوقود الحيوي المستخرج من النبات يقلل كميات الغاز المسؤول عن الاحتباس الحراري بالمقارنة مع البترول.  ولكن علماء جامعة مشيغان تجاهلوا النماذج السائدة وقاموا بتحليل بيانات حقيقية عن انتاج المحاصيل وانتاج الوقود الحيوي وانتاج الوقود الاحفوري والانبعاثات الغازية من المركبات على اختلافها. 

وقال البروفيسور ديسيكو "ان الأسس التي تقوم عليها سياسات تهدف الى ترويج الوقود الحيوي لأسباب تتعلق بالمناخ ، ثبت الآن انها أسس غير صحيحة علمياً.  وعلى صانعي السياسة ان يعيدوا النظر بدعمهم الوقود الحيوي".  

ولفت ديسيكو الى "ان الجديد هنا هو ان بيانات ملموسة مأخوذة مباشرة من أراضي اميركا الزراعية تؤكد الآن المخاوف من الضرر الذي يلحقه الوقود الحيوي بالكوكب". 

اعداد عبد الاله مجيد عن صحيفة الديلي تلغراف البريطانية على الرابط أدناه:

http://www.telegraph.co.uk/science/2016/08/25/biofuels-worse-than-petrol-for-the-environment-new-study-finds/
     
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد