GMT 7:00 2017 السبت 14 يناير GMT 11:24 2017 السبت 14 يناير  :آخر تحديث
تنتظر من الحكومة أن تنشر "كتابًا أبيض" حول العملية

لجنة بريكست البريطانية تريد خطة مفصلة للخروج

أ. ف. ب.

قالت اللجنة البرلمانية البريطانية لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي إنها تأمل أن تنشر الحكومة البريطانية قبل منتصف فبراير "كتابًا أبيض" يتضمن خطتها المفصلة للخروج من الاتحاد الأوروبي.

لندن: قالت اللجنة إن البرلمان البريطاني يجب أن يبلغ بذلك "قبل وقت كاف" من بدء إجراءات الخروج من الاتحاد رسميًا. وكتبت في تقرير مرحلي حول بريكست "نأمل أن نرى هذه الخطة في منتصف فبراير 2017 على أبعد حد".

معضلة السوق المشتركة
ورحّب ناطق باسم الحكومة بالتقرير مؤكدًا "ننوي تقديم خططنا شرط ألا تضرّ بموقف المملكة المتحدة في المفاوضات، بحلول نهاية مارس"، الموعد الذي حددته رئيسة الحكومة المحافظة تيريزا ماي لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة.

وقالت اللجنة البرلمانية إنها تأمل، نظرًا إلى "الأهمية الكبرى" لعملية إطلاق بريكست، أن "تنشر (هذه الخطط) بشكل كتاب أبيض"، مشيرة إلى أنه يتضمن بين القضايا "موقف" الحكومة من البقاء في السوق المشتركة أو الانسحاب منها، وهي واحدة من المسائل الأساسية في عملية خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي.

ويمكن أن تقدم تيريزا ماي مزيدًا من التفاصيل الثلاثاء في خطاب حول بريكست، بعدما رفضت طويلًا كشف استراتيجيتها، ما أثار انتقادات واسعة.

عبور قطاع المال
تطلب اللجنة البرلمانية في تقريرها أيضًا من الحكومة العمل على تأمين "دخول متواصل" لقطاع المال البريطاني إلى الأسواق الأوروبية. أما بالإبقاء على "جوازات السفر" المالية أو بسلسلة من الحقوق المتبادلة مع دول الاتحاد الأوروبي. وتسمح "جوازات السفر المالية" هذه ببيع منتج مالي في كل الاتحاد بعد موافقة واحد فقط من أعضائه الـ28.

وتدعو اللجنة الحكومة إلى التفاوض حول "مرحلة تكيف" بدلًا من قطيعة فورية مع الاتحاد الأوروبي، في حال تغير شروط دخول الشركات البريطانية إلى السوق الأوروبية. وقال رئيس اللجنة هيلاري بن في بيان "أيًا يكن الاتفاق (الخروج) الذي سيبرم، يجب أن يمنح البرلمان إمكانية التصويت بشأنه".


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد