GMT 5:49 2017 الجمعة 3 نوفمبر GMT 5:50 2017 الجمعة 3 نوفمبر  :آخر تحديث

ترامب يرشح جيروم باول لرئاسة الاحتياطي الفيدرالي

بي. بي. سي.

أعلن الرئيس دونالد ترامب عن اختيار جيروم باول، مرشحا لتولي قيادة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي في الولايات المتحدة).

ويعمل باول، المليونير الجمهوري، عضوا في مجلس إدارة البنك منذ اختياره للمنصب عام 2012.

وطوال الأسبوع كان باول محور الحديث باعتباره أفضل اختيار لتولي المهمة.

ويرى المحللون أنه مرشح للحفاظ على الوضع الراهن فيما يتعلق بالسياسة النقدية الأمريكية، ومن المرجح أن يواصل سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي الحالية من رفع أسعار الفائدة تدريجيا.

وقال الرئيس دونالد ترامب إن باول، المعروف باسم جاي، يتمتع باحترام الحزبين الجمهوري والديمقراطي وحث مجلس الشيوخ على الموافقة على تعيينه.

وقال أثناء الإعلان عن اختياره في واشنطن "أثق في أن جاي لديه الحكمة والقيادة لإرشاد اقتصادنا في وجه أية تحديات".

يلين
Getty Images
الرئيس الجديد سيواصل نفس السياسة النقدية التي أقرتها الرئيسة الحالية جانيت يلين

وأجرى ترامب مقابلات مع خمسة مرشحين للمنصب، بمن فيهم الرئيسة الحالية جانيت يلين، التي تنتهي ولايتها في فبراير/ شباط.

وعلى الرغم من تقليد إعادة تعيين مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، قال الرئيس ترامب إنه يريد أن يترك "بصمته" الخاصة به.

وشكر ترامب جانيت يلين على إدارتها للبنك، ووصفها بأنها "شخص مذهل تماما".

ويعد باول واحدا من أثرياء الولايات المتحدة ويتراوح دخله بين 20 و55 مليون دولار، وهو شريك سابق في مجموعة كارلايل، واحدة من أكبر الشركات الاستثمارية في العالم.

وتم تعيينه في الاحتياطي الفيدرالي، عام 2012، وصوت مع الأغلبية في قضايا مثل معدلات سعر الفائدة.

وقال باول في تصريح مقتضب، يوم الخميس، إن الاقتصاد حقق تقدما منذ الأزمة المالية، عام 2008، وتعهد باتخاذ القرارات "بموضوعية استنادا الى أفضل الأدلة المتاحة".

وأضاف :"شكرا لكم مرة أخرى على هذه الفرصة الاستثنائية لخدمة الشعب الأمريكى".

الاحتياطي الفيدرالي
AFP
مطالبات بزيادة رقابة الكونغرس على الاحتياطي الفيدرالي

ردود أفعال

وعن الاختيار أشاد لويد بلانكفين، الرئيس التنفيذي لشركة غولدمان ساكس، بترشيح باول في مقابلة مع تلفزيون بلومبرغ.

وقال بلانكفين عنه "تاريخه رائع، فقد خدم في الحكومة وفى مجلس الاحتياطي الفيدرالى وفى القطاع الخاص".

وقال جون سيلفيا، كبير الاقتصاديين في ويلز فارغو، إن اختيار باول كان "مفاجأة" قليلا، نظرا لانتقاد حملة الرئيس للسياسات الأخيرة للمجلس.

ولكنه يعكس أيضا الواقع الاقتصادي والسياسي.

وقال سيلفيا "إنها عملية انتقال سهلة من حيث السياسة ولكن أيضا من حيث الحصول على الموافقة في جلسات الاستماع أمام الكونغرس".

وقد ضغط النائب الجمهوري جيب هنسارلينغ، على زيادة رقابة الكونغرس على مجلس الاحتياطي الفدرالي، فضلا عن لوائح الصناعة الأكثر مرونة.

وفى بيان، قال إنه حث الرئيس ترامب على اختيار مرشح أكثر تشددا، ولكنه في النهاية بارك ترشيح باول.

وقال: "آمل أن يقول باول الاحتياطي الفيدرالي إلى اعتماد استراتيجية أكثر شفافية وأكثر قابلية للتنبؤ بالسياسة النقدية."



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد