GMT 20:27 2017 الأحد 19 نوفمبر GMT 23:07 2017 الأحد 19 نوفمبر  :آخر تحديث
أكثر من 10 آلاف مقاولة صينية تنشط في افريقيا

المغرب يحتضن المنتدى الصيني - الأفريقي للاستثمار

نادية عماري

الرباط: تنظم وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي بالمغرب الدورة الثانية للمنتدى الصيني - الأفريقي للاستثمار يومي 27 و 28 نوفمبر الجاري، بشراكة مع المجموعة الإعلامية "جون أفريك" ومؤسسة BOAO Business Consulting، من أجل فتح صفحة جديدة من الشراكة الاقتصادية الصينية - الافريقية.

وتشهد هذه الدورة وفق بيان للوزارة تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه مشاركة أكثر من 400 فاعل اقتصادي رفيع المستوى، مما يشكل فرصة سانحة لتدارس أنجع السُّبل لتعزيز شراكاتالأعمال بين الصين وإفريقيا.

ويتولى المشاركون في هذا المنتدى بحث ودراسة عدة مواضيع، تهم سُبل تسريع الاستثمارات، وتحفيز الشراكات في القطاعات الواعدة، ودعم الإنتاج المشترك، وتحديد المصالح المشتركة بين الاستراتيجيات الاستثمارية الصينية والأولويات الاقتصادية لأفريقيا، علاوة على وضع الإطار المالي والقانوني الذي سيمكن من رفع قيمة المبادلات التجارية والارتقاء بمستوى الاستثمارات الصناعية.

ويشهد المنتدى الصيني - الأفريقي للاستثمار مداخلات عدة شخصيات رفيعة المستوى أمثال مولاي حفيظ العلمي، وزيرالصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ومادلين بيري، وزيرة التجارة والسياحة والخدمات بدولة الغابون، ومصطفى بنتركة، الكاتب العام المنتدب لرئاسة جمهورية مالي، إضافة إلى عثمان بنجلون، رئيس مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية ورئيس مجموعة فينانس كوم، و أداما بيكطوجو، رئيس مجموعة Snedai، ووانغ يونغ، نائب رئيس صندوق التنمية الصيني - الافريقي، وليو زينجمينج، رئيس صندوق طريق الحرير.

ويعرف المنتدى مشاركة كل من أبوبكر عمر هادي، رئيس هيئة الموانئوالمناطق الحرة بدجيبوتي، و جيوجياكسو مؤسس ورئيس مجموعة topsun، وهيلين هاي، مدير مبادرة "صنع في إفريقيا"، و سعيد الإبراهيمي، رئيس هيئة القطب المالي للدار البيضاء، وواي زهو كين، رئيس صندوق ليون، إلى جانب مصطفى البكوري، رئيس الوكالة المغربية للطاقة الشمسية، و إلياس أكبرالي، رئيسمجموعة Sipromad، وأوليفر أندروز، مدير الاستثمارات بهيئة التمويلات الإفريقية، وياو اووسو، رئيس Ghana Cyber city، وجاستنييفو لين، مدير المركز الصيني للأبحاث الاقتصادية.

واستطاعت الصين خلال أقل من عقدين من الزمن أن تتبوأ مكانالصدارة على مستوى الشراكة الاقتصادية مع القارة الأفريقية التي تنشط بها أكثر من 10 آلاف مقاولة صينية، حيث تجاوزت قيمة المبادلات بين الطرفين إجمالي قيمة المبادلات مع كل من الهندوالولايات المتحدة وفرنسا.

الجدير بالذكر أن قيمة المبادلات التجارية بين الصين وأفريقيا بلغت سنة 2016، حوالي 190 مليار دولار، علما أن الشراكة بين الطرفين ما زالت تزخر بإمكانيات كبرى وفرص تنموية عديدة لم تستغل بعد، فاستنادا إلى مكتب الدراسات ماكينزي، من المرتقب ان تتضاعف عائدات الشركات الصينية الموجودة بالدول الافريقية بنسبة 144% في أفق سنة 2025، مما يفرض فتح صفحة جديدةمن الشراكة المتوازنة القائمة على أساس المنفعة المشتركة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد