GMT 16:30 2017 الإثنين 4 ديسمبر GMT 1:10 2017 الثلائاء 5 ديسمبر  :آخر تحديث
بحسب تقرير جديد أعدته مؤسسة جوزيف راونتري

خُمس البريطانيين يعيشون في الفقر

عبد الاله مجيد

لندن: اظهر تقرير جديد ان 14 مليون بريطاني، أو أكثر من خُمس السكان، يعيشون اليوم في حالة فقر. 

وفي حين ان مستويات الفقر تراجعت في الفترة 2011 - 2012، فان التغييرات التي أُجريت في سياسة الرعاية الاجتماعية وخاصة منذ اعلان ميزانية 2015 تسببت في ارتفاع عدد الفقراء من جديد، بحسب التقرير الذي اعدته مؤسسة جوزيف راونتري المستقلة للأبحاث التنموية والاجتماعية.  

واشار التقرير الى ان عدد الأطفال والمتقاعدين الذين يعيشون في حالة فقر الآن ارتفع نحو 400 الف طفلا و300 الف متقاعد بالمقارنة مع عددهم قبل خمس سنوات، محذرًا من ان جهود بريطانيا في مكافحة الفقر بلغت نقطة انعطاف وهي الآن مهددة بالانهيار. 

ونبه التقرير الى ان الضغوط المسلطة على مستوى المعيشة اليوم تهدد بنشوء مشاكل في المستقبل حين يظهر "جيل يراوح في مكانه"، غير قادر على بناء أُسس حياة كريمة آمنة.  

صعوبة متزايدة

ويبين التقرير ان ذوي الدخل المحدود يواجهون صعوبة متزايدة في التمكن من شراء مسكن، وان زهاء 3.2 مليون شخص في سن العمل من هذه الفئة ينفقون الآن أكثر من ثلث دخلهم على السكن. كما ان العجز عن امتلاك مسكن يعني ان مزيدًا من كبار السن سيكونون مستأجرين في سن التقاعد بتكاليف سكن أعلى من جراء ذلك.  

وقال التقرير ان من الأخطار الأخرى التي تهدد العائلات الفقيرة ارتفاع غلاء المعيشة، مشيرًا الى ان الخُمس الأفقر من البريطانيين يتأثرون بمعدل تضخم اعلى من فئات السكان الأخرى كل عام منذ 2003 باستثناء 2010.  

وبسبب ذلك يتخلف كثيرون عن دفع الفواتير ويعجزون عن التوفير لمعاش تقاعدي مضمون. وتواجه أكثر من مليوني عائلة تنتمي الى الشرائح الفقيرة مشاكل بسبب الديون.  

ومن المتوقع ان تفاقم نتائج التقرير التحديات التي تواجه رئيسة الوزراء تيريزا ماي بسبب فشلها في تخفيف اللامساواة في بريطانيا بعد ان استقال جميع اعضاء هيئة الحراك الاجتماعي الحكومية بسبب عدم احراز تقدم نحو "بريطانيا أكثر عدالة".  

مفترق طرق 

وقال رئيس اللجنة منذ عام 2012 آلان ميلبرن انه وزملاءه استقالوا بعد ان يئسوا من الرهان على ادارة ماي لبناء مجتمع أكثر مساواة.  

وحذر الرئيس التنفيذي لمؤسسة جوزيف راونتري التي اجرت الدراسة قائلاً ان الأرقام تشير الى ان بريطانيا تقف على مفترق طرق في المعركة ضد الفقر، واضاف ان الخيارات السياسية وركود الاجور والغموض الذي يكتنف آفاق الاقتصاد البريطاني كلها تضيف مئات الآلاف الى الذين يلاقون صعوبة في تدبير معيشتهم.  

وقال متحدث باسم الحكومة "اننا سننفق 4.2 مليار جنيه استرليني اضافية العام المقبل على المتقاعدين والرعاة والمعاقين، وسنواصل انفاق نحو 90 مليار جنيه استرليني كل عام لمساعدة الأشخاص في سن العمل بمن فيهم العاطلون أو ذوو المداخيل المتدنية". واضاف ان عدد الذين يعيشون في فقر مطلق انخفض بواقع أكثر من نصف مليون منذ عام 2010.  

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.independent.co.uk/news/uk/home-news/poverty-britain-joseph-rowntree-foundation-report-theresa-may-social-mobility-commission-million-a8089491.html


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد