GMT 19:21 2017 الخميس 2 فبراير GMT 14:39 2017 الثلائاء 7 فبراير  :آخر تحديث
مرجحاً أن تدرج «أرامكو» أسهمها في أكثر من سوق

الفالح: السعودية قد تعزز استثماراتها في النفط الأميركي

إيلاف- متابعة

الرياض: أشاد وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بدعم الإدارة الأميركية الجديدة للوقود الأحفوري، لافتًا إلى أن بلاده قد تزيد استثمارات النفط في الولايات المتحدة بسبب سياسة الطاقة التي تنتهجها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب. 

الفالح أكد لـ«بي بي سي» أن هناك مساحات ضخمة لتلاقي المصالح بين السعودية والولايات المتحدة، مضيفًا أن «الرئيس ترامب لديه سياسات جيدة لصناعات النفط وأعتقد أن علينا أن نقر بها، وقد ابتعد عن السياسات غير الواقعية التي تبالغ في مناهضة الوقود الأحفوري. أعتقد أنه يريد محفظة طاقة متنوعة تضم النفط والغاز والطاقة المتجددة والتأكد من تنافسية الاقتصاد الأميركي. نريد الأمر ذاته في السعودية».

أضاف: إن الابتعاد عن سياسات أوباما غير الواقعية تجاه الموازنة بين النفط والغاز والطاقة المتجددة من شأنه أن يعزز اقتصادات كل من الولايات المتحدة والسعودية، مؤكدًا بأن العلاقات بين البلدين قوية وعميقة للغاية، ولا يمكنهما إلا العمل سوية في القضايا الاقتصادية والاستراتيجية.

حقٌ حصري

إلى ذلك، أشار الفالح إلى أن «أرامكو» ستملك حق تقدير قيمة احتياطات المملكة من النفط في الطرح العام الأولي الذي تخطط له العام المقبل، وقال: «الدستور ينص على أن الاحتياطيات القابعة تحت الأرض هي ملك للدولة، لكن الدولة ستعطي أرامكو الحق الحصري في تقدير قيمة تلك الاحتياطيات».

وردًا على سؤال عمّا إذا كانت «أرامكو» ستدرج أسهمها أولًا في البورصة السعودية، ثم في بورصة أخرى خارج المملكة، قال الفالح «من المرجح أن يتم ذلك في آن واحد لكننا لم نعلن شيئا. نعكف على تقييم الأمر. وجميع الخيارات مفتوحة».

وكانت «أرامكو» قد أعلنت في تقريرها السنوي لعام 2015 أن احتياطاتها من النفط الخام والمكثفات بلغت 261.1 بليون برميل. وطلبت من شركتين أميركيتين متخصصتين في مراجعة احتياطات النفط تقويم حجم احتياطاتها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد