GMT 2:00 2017 الجمعة 17 مارس GMT 6:04 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث
السوق تُنشد الاستقرار... والمستثمرون متخوفون

القياديات تهبط ببورصة أبوظبي إلى 4424 نقطة

سيف بن ضاحي من أبو ظبي

هبط المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية، على مدى الأسبوع الجاري، بنسبة 0.73 في المئة، ووصل إلى مستوى 4424 نقطة، خاسرًا بذلك نحو 32 نقطة، متأثرًا بتراجع الأسهم القيادية، وأبرزها الطاقة والاتصالات والبنوك.

إيلاف من أبوظبي: كشف لـ "إيلاف" محللون في سوق المال عن أن "بورصة أبوظبي" عانت على مدى جلسات الأسبوع من حالة عدم استقرار نسبي في أسعار الأسهم، وسط ترقب وتخوف مستثمرين من عمليات البيع والشراء، خصوصًا بعد انخفاض أسعار أسهم شركات، قد وزّعت أرباحًا نقدية كبيرة في الفترة الماضية.
 
تداول 409 ملايين سهم
وأكدوا أنه على الرغم من حالة الاضطراب المحدود التي تشهدها سوق أبوظبي، إلا أن معدلات التداول ارتفعت على مدار الأسبوع الجاري، ووصلت قيمتها الإجمالية إلى 1.09 مليار درهم، وجرى التعامل على 409.97 ملايين سهم، مقارنة بـ 958.99 مليون درهم قيمة 416.18 مليون سهم في الأسبوع الماضي.

المؤشر العام يفقد 32 نقطة في أسبوع


 الطاقة أكبر الخاسرين
وبحسب محللين، تصدر قطاع الطاقة قائمة الخاسرين على مدى الأسبوع، مسجلاً تراجعًا نسبته 2.24 في المئة، متأثرًا بتراجع سهم شركة دانة غاز بمعدل 2.27 في المئة، إضافة إلى هبوط قطاع الاتصالات بنحو 0.84 في المئة، نتيجة لانخفاض سهم شركة اتصالات بنسبة 0.84 في المئة. إلى جانب ذلك، انخفض قطاع البنوك بنسبة 0.59 في المئة، متأثرًا بتراجع سهم بنك أبوظبي التجاري بمعدل 6.17 في المئة.

مكاسب قيادية محدودة
وأوضحوا أن المؤشر العام لبورصة أبوظبي اختتم جلسات أمس الخميس مرتفعًا بنسبة 1.13 في المئة، وأغلق عند مستوى 4424 نقطة رابحًا 49 نقطة، بفضل المكاسب المحدودة التي سجلتها أسهم قطاعات قيادية، أبرزها العقارات والبنوك والاتصالات والطاقة.

وصعد قطاع العقارات بنسبة 3 في المئة، بفضل ارتفاع سهم شركة الدار العقارية بمعدل 4 في المئة، فيما ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.36 في المئة، بفعل نمو سهم بنك أبوظبي الوطني بنحو 3.5 في المئة.

دعم قطاع الاتصالات أداء المؤشر العام مرتفعًا بنحو 0.85 في المئة، بفضل نمو سهم شركة اتصالات بنسبة 0.85 في المئة، وشهد قطاع الطاقة نموًا نسبته 0.49 في المئة، مدفوعًا بارتفاع سهم شركة طاقة بمعدل 2.2 في المئة، بحسب ما أفاد به محللون في سوق المال.

نمو البنوك في منتصف الأسبوع
وأشار محللون إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفعت في تعاملات منتصف الأسبوع الثلاثاء، بمعدل طفيف بلغ 0.13 في المئة. 

ووصل المؤشر العام إلى مستوى 4387.9 نقطة، رابحًا بذلك نحو 5.6 نقاط، بفضل نمو أسهم قطاع البنوك، التي قفزت بنسبة 0.66 في المئة، مدعومة بنمو سهم بنك الخليج الأول بمعدل 1.7 في المئة.

"إشراق" يتصدر التداولات
تصدر سهم شركة "إشراق" العقارية حركة التداولات، وجرى التعامل على 26.75 مليون سهم، بقيمة 31.45 مليون درهم، بينما انخفض حجم التداولات إلى 81.42 مليون سهم، بقيمة 144.41 مليون درهم.

فيما هبط قطاع العقارات بمعدل 1.33 في المئة، متأثرًا بهبوط سهم شركة الدار العقارية بنسبة 1.72 في المئة، إضافة إلى تراجع قطاع الاتصالات بنحو 0.28 في المئة، بفعل هبوط سهم شركة اتصالات بمعدل 0.28 في المئة.

تراجع جماعي للقياديات
وأفاد محللون في سوق المال "إيلاف" بأن المؤشر العام لبورصة أبوظبي استهل جلسات الأسبوع الجاري الأحد منخفضًا بمعدل 0.47 في المئة، بالغًا مستوى 4436.4 نقطة، وفاقدًا بذلك نحو 20.8 نقطة، بفعل تراجع أسهم قطاعات قيادية، تصدرتها العقارات والاتصالات والبنوك.

وبيّنوا أن قطاع العقارات كان أكبر القطاعات المتراجعة بنسبة 1.1 في المئة، بفعل انخفاض سهم شركة الدار العقارية بمعدل 1.27 في المئة، إضافة إلى هبوط أسهم قطاع الاتصالات بنحو 0.56 في المئة، بسبب انخفاض سهم شركة اتصالات بنسبة 0.56 في المئة.

الاستثمار يخالف السائد
كما تراجع قطاع البنوك بنسبة 0.4 في المئة، متأثرًا بهبوط سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1.27 في المئة، إضافة إلى بنك الخليج الأول، الذي فقد 0.79 في المئة، بينما خالف قطاع الاستثمار موجة التراجعات السائدة، محققًا ارتفاعًا نسبته 1.30 في المئة، بفضل نمو سهم شركة الواحة كابيتال بمعدل 1.4 في المئة، لكن انخفضت حركة التداولات، مسجلة نحو 55 مليون سهم بقيمة 99.75 مليون درهم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد