GMT 16:00 2017 الأحد 10 سبتمبر GMT 15:43 2017 الأحد 10 سبتمبر  :آخر تحديث

خسائر إعصار إيرما في منطقة الكاريبي تتعدى 10 مليارات دولار

بي. بي. سي.

تستعد المناطق التي ضربها إعصار إيرما المدمر في جزر الكاريبي لمواجهة عملية إعادة إعمار طويلة وباهظة الثمن تبلغ تكلفتها مليارات من الدولارات.

وقال خبراء في إدارة أخطار الكوارث إن الإعصار في منطقة الكاريبي تسبب حتى الآن في أضرار بلغت قيمتها 10 مليارات دولار.

وقال مركز إدارة الكوارث وتكنولوجيا الحد من المخاطر إن ذلك سيجعله أكثر العواصف تكلفة على الإطلاق تضرب هذه المنطقة.

وأغلقت المطارات أو أصبحت غير صالحة للاستخدام، بينما ألغت شركات الخطوط البحرية جميع رحلاتها.

وواجهت عدة مناطق، بينها سانت كيتس وبورتوريكو، حالة طقس بالغة السوء، لكن يبدو أنها تجنبت أسوأ موجة من العاصفة.

لكن مناطق أخرى اقتلعت "من جذورها"، حسبما قال الأمين العام لمنظمة السياحة بمنطقة الكاريبي، هوغ رايلي، لبي بي سي.

وقال رايلي إن فرق الإنقاذ تركز اهتمامها في الوقت الحالي على حماية الأرواح.

وأضاف: "هذا أولا وقبل كل شيء... لكن نعم، وبشكل واضح لا نغفل أن الوضع الاقتصادي لمنطقة الكاريبي تلقى ضربة موجعة."

قوات بريطانية منتشرة على جزيرة أنغيلا للمساعدة في عمليات الإنقاذ

ويعد إعصار إيرما هو الثاني من نوعه الذي يضرب المنطقة خلال هذا الموسم.

ويقدر محللون ماليون حجم الخسائر الناجمة عن إعصار هارفي، الذي ضرب تكساس وخليج ميكسيكو، بنحو 90 مليار دولار، بينها قيمة الأضرار وخسائر الإنتاج.

ويقول مسؤولون في تكساس إن عملية إعادة البناء قد تبلغ تكلفتها ضعف هذا المبلغ.

وتشير تقديرات أخرى إلى أن الخسائر في الجزر الفرنسية يتوقع أن تتجاوز 200 مليون يورو (248 مليون دولار تقريبا).



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد