: آخر تحديث
أكد أن الشعب الإيراني غير راض عن حكومته

بومبيو: سوف نفرض تطبيق العقوبات ضد إيران

تعهّد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد بأن الولايات المتحدة سوف "تطبّق العقوبات" التي أعادت فرضها على إيران بعد انسحاب الرئيس دونالد ترمب من الإتفاق النووي مع الجمهورية الإسلامية.

إيلاف: ابتداءً من الساعة 04:01 بتوقيت غرينتش الثلاثاء لن يكون بإمكان حكومة إيران شراء الأوراق النقدية الأميركية، كما إن عقوبات واسعة سيتم فرضها على الصناعات الإيرانية، بما في ذلك صادراتها من السجاد.

وعندما سئل بومبيو في طريق عودته من سنغافورة إلى واشنطن عمّا إذا كان بإمكان طهران الإلتفاف على الإجراءات، أجاب بومبيو الصحافيين المرافقين له: "الولايات المتحدة سوف تفرض تطبيق العقوبات". 

إحباط اقتصادي
وقال بومبيو إن تصعيد الضغط على طهران يرمي إلى "إبعاد النشاطات الإيرانية الخبيثة"، مضيفًا إن الإيرانيين "غير سعداء بفشل قيادتهم في تنفيذ الوعود الإقتصادية التي قطعتها لهم". واعتبر أن "الشعب الإيراني غير سعيد، ليس مع الأميركيين، وإنما مع قيادته".

وتابع "هذا فقط عن عدم رضى الإيرانيين عن حكومتهم الخاصة، والرئيس كان واضحًا جدًا بأننا نريد أن يكون صوت الشعب الإيراني قويًا في اختيار قيادته".

وانسحبت الولايات المتحدة في مايو من الإتفاق النووي مع إيران، الذي تم توقيعه عام 2015، وهي ستعيد استخدام "أقصى الضغوط" عبر فرض عقوبات على معظم القطاعات في 6 أغسطس، وقطاع الطاقة في 4 نوفمبر.  
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حكومة العجم وسيستاني ستهب لمساعدة ايران في التغلب على العقوبات
احمد - GMT الإثنين 06 أغسطس 2018 11:39
السيد بومبيو ان الخكومة في العراق هي حكومة موالية لايران اكثر منها ولاء للعراق وانت سيدي لايخفى عليك ذلك ولكنكم تغضون الطرف لانكم تعتقدون ان الحكومة الحالية في لعراق الموالية لايران تعرف حجمها ولكنني وددت ان اذكرك ان نظام نوري مالكي هذا النظام الذي قتل اكثر من خمسين شخص من المتظاهرين الفقراء سبق له ان هرب اطنان من ذهب البنك المكزي العراقي وسلمها الى الموتور خامنئي ارجوكم لاتغضوا النظر عن العصابة الحاكمة في العراق فهي حليف مصيري لنظام السفية المجرم السفيه خامنئي الذي وظف المليشيات الايرانية لحماية نظام نوري مالكي المجرم فهذه المليشيات هي التى تقتل المتظاهرين وهي التى تغتال اصحاب الفكر الحر في شوارع بغداد ان البنك المركزي العراقي هو موضوع تحت تصرف عائلة ايرانية من اهم اهدافها توجيه البنك المكزي العراقي لنجدة ايران في صراعها مع الحصار لذا نطلب منكم سيدي الوزير وضع الذهب الموجود في البنك المركزي العراقي تحت الرقابة مساعدة منكم للشعب العراقي كيلا يستطيع نظام نوري مالكي المجرم من تهريب هذا الذهب الى ايران ولكيلا تستطيع المجرمة ايران التملص من عقوباتكم عليها ايران التى اشعلت تفجيرات سامرا لكي تبدا الحرب الطائفية في العراق ايران التى قتلت الاف من جنودكم في العراق ايران التى بنت نظام نوري مالكي في العراق وهو نظام طائفي يعتمد على احتقار كل من يخالف هذا المجرم الديكتاتور في الراي نظام مالكي الذي سخر ثروات العراق للمسيرات الطائفية ولقتل اهل السنه في الرمادي وغيرها نظام مالكي حرم الشعب العراقي عندما سرق ملياراته نظام يعتير شخص اعور متخلف كسيستاني الايراني قائدا له ندعو للولايات المتحدة بالانتصار على نظام ايران الرجعي الطائفي الارهابي كما انتصرتم على المجرم صدام ونتمنى منكم ان تخلصوننامن نظام نوري المالكي ولو اننا نعرف انه سيسقط بعدخمس دقائق من سقوط نظام العمائم المجرمة في ايران


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد