GMT 16:27 2018 الإثنين 8 يناير GMT 1:08 2018 الثلائاء 9 يناير  :آخر تحديث
وزير النفط الجزائري بحث مع معصوم والعبادي أسعار النفط

توقيع اتفاقات عراقية جزائرية للاستثمار النفطي والغازي

د أسامة مهدي

أسامة مهدي: وقع العراق والجزائر في بغداد اليوم عقود مشاركة للاستثمار في مجالي النفط والغاز وتشكيل لجنة تنسيقية مشتركة لتنفيذها وبحثا التنسيق في مجال رسم سياسات منظمة النفط المصدرة للنفط أوبك.

وفي ختام اجتماعات اليوم بين وزيري النغط العراقي جبار علي اللعيبي ونظيره الجزائري مصطفى قيطوني الذي وصل بغداد امس الاحد تم توقيع محضر اجتماع يتضمن التعاون بين شركة سونطراك الجزائرية وشركات انتاج الغاز العراقية للعمل المشترك في الاستثمار الامثل للغاز المصاحب للعمليات الانتاجية في الحقول النفطية وزيادة استخداماته لرفد منظومة الطاقة الكهربائية الوطنية ومصانع البتروكيمياويات والاسمدة.

وقال وزير النفط العراقي في تصريح صحافي تابعته "إيلاف" ان محضر الاجتماع يهدف الى تطوير عمل الشركات النفطية وتحديث اساليب العمل في مجال الاستكشاف وتطوير الخبرات وتنفيذ مشاريع مشتركة في قطاع شبكة الانابيب والمستودعات ومحطات الضخ وبناء الخبرات في مجال التسويق وتسعيرة النفط بالاضافة الى تطوير صناعة المعدات النفطية والبتروكيمياوية باستخدام التكنولوجيا الحديثة لرفد الصناعة الوطنية فضلا عن الاتفاق على تطوير اليات الاستخدام والاستثمار الامثل لشبكات الغاز الخاصة بتجهيز المواطنين والقطاعات الاستهلاكية الاخرى.

واضاف اللعيبي انه تم الاتفاق على التعاون والتنسيق في مجال التدريب وتطوير المعاهد والمراكز البحثية وبما يسهم في دعم الكفاءات الوطنية وتطويرها وتاهيلها اضافة الى الاتفاق على التنسيق والتعاون بين الوزارتين لرسم السياسة العامة لمنظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" والعمل المشترك لاستقرار السوق النفطية العالمية وتحقيق التوازن المطلوب من اجل دعم اسعار النفط.

أسعار النفط

ومن جهته، بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع الوزير قيطوني تعزيز التعاون الثنائي وتوسيعه في مختلف المجالات، وبالاخص مجال الطاقة والإعمار.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على اهمية التعاون بين البلدين بما يخدم استقرار المنطقة وكذلك التنسيق في مجالات النفط واوبك والإعمار".

ومن جانبه ناقش الرئيس العراقي فؤاد معصوم مع الوزير الجزائري أهمية تبادل الخبرات لدعم أسعار النفط في الأسواق العالمية مؤكدا رغبة العراق بالاستفادة من الخبرات الجزائرية في مجال تطوير الصناعات النفطية، فضلا عن تعزيز التنسيق في اطار منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك".

واكد معصوم تصميم العراقيين على البدء بمرحلة اعادة البناء والاعمار بعد دحر تنظيم داعش الارهابي وتحرير كامل المناطق التي سيطر عليها ومواصلة العمل على بناء عراق حر ديمقراطي اتحادي مزدهر.

ومن جهته اكد الوزير قيطوني دعم بلاده الكامل للعراق في حربه ضد الإرهاب والاستعداد لتطوير وتوسيع التعاون في المجال النفطي .. مشيرا الى أهمية التنسيق بين البلدين حول سبل دعم اسعار النفط في الاسواق العالمية.

وكان وزير النفط الجزائري قد شدد خلال مؤتمر صحافي في بغد مع نظيره العراقي اللعيبي على حرص بلاده على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون مع العراق في مجال الطاقة والنفط والغاز .واوضح ان الهدف من زيارته للعراق هو لاجراء مباحثات ومشاورات مع المسؤولين عن قطاع الطاقة العراقي وذلك لتعزيز وزيادة حجم التعاون بين البلدين في مجالات استثمار الغاز والاستكشافات النفطية وغيرها خصوصا وان شركة "سوناطراك " الجزائرية تمتلك الخبرة الكبيرة لتحقيق الاهداف المشتركة بين البلدين.

من جهته قال اللعيبي ان العراق حريص على تطوير العلاقات النفطية مع الجزائر مشيدا بالعلاقات التاريخية والتعاون النفطي في حقبة السبعينات من القرن الماضي .واكد ان الوفد الجزائري سيلتقي جميع المسؤولين في الشركات النفطية الوطنية والادارات المعنية بهدف توسيع دائرة التعاون والشراكة التي يسعيان لها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد