GMT 8:00 2018 الجمعة 13 يوليو GMT 8:04 2018 الجمعة 13 يوليو  :آخر تحديث
التوسع العمراني وضريبة القيمة المُضافة أبرز الأسباب

إنخفاض ملحوظ للإيجارات السكنية في الإمارات 2018

أحمد قنديل

دبي: انخفضت إيجارات الوحدات السكنية "الشقق والفلل" في الإمارات في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ منذ بداية العام 2018، وذلك نتيجة عدة عوامل بحسب وسطاء في المجال العقاري.

وقال الوسطاء لـ"إيلاف" إن من أهم أسباب الانخفاض عودة ظاهرة السكن المشترك للشقق وتفضيل عدد من المقيمين ارسال عائلاتهم إلى بلادهم للاستقرار هناك من اجل خفض تكاليف المعيشة وبقاء رب الأسرة وحيدا حتى يستطيع توفير دخل شهري مناسب في ظل ارتفاع تكلفة المعيشة ومن بينها الايجارات التي تستحوذ تقريبا على ربع او ثلث راتب الموظف، علاوة على ارتفاع تكاليف الكهرباء والمياه، كما ساهم تطبيق ضريبة القيمة المضافة منذ بداية يناير 2018، وارتفاع معدلات التضخم الى سعى المستأجرين الى التوفير في بند الإيجار عبر خيارات "الشيرنج" او الانتقال لمناطق أرخص من أجل العمل على تخفيف ضغط المعيشة.

التوسع العمراني وانخفاض الطلب

وتابعوا ان التوسع العمراني بشكل يفوق مستوى الطلب يعد سببا رئيسيا ايضا في انخفاض ايجارات الوحدات السكنية والفلل في الدولة، وهو ما أدى أدو ارتفاع عدد الوحدات المعروضة مقابل انخفاض الطلب، وعمل ذلك على تنافس الملاك لتخفيض الأسعار وإغراء المستأجرين بعدة طرق لجذبهم في ضوء تراجع مستوى الايجارات خلال الفترة الماضية وعدم تمكنها من الثبات او الصمود او الارتفاع ولو قليلا منذ بداية العام الجاري، وشملت تلك الإغراءات الدفع الميسر، بحيث تكون شيكات الدفع شهرية على 12 شهر في بعض الامارات وربع سنوية او نصف سنوية على 4 او 6 شيكات في بعضها الاخر، فضلا عن تقليل الضمان المالي الذي تحصله شركات التأجير من المستأجر وإلغاء العمولة ومنح أشهر مجانية ما بين شهر وشهرين وغيرها العديد من المميزات المحفزة للتأجير، وتلك المميزات تتوقف على مدى العرض والطلب في كل إمارة على حدها.

وأشاروا إلى أن السوق العقاري في دبي والشارقة يعد اكثر ثباتا منه في ابوظبي التي شهدت تراجعا حادا وملحوظا في سوق ايجارات الوحدات السكنية في العامين الاخيرين مقارنة بما كانت عليه في السنوات الماضية التي كانت تشكل فيها مستوى الايجارات السكنية للشقق والفلل الاغلى في الامارات.

انخفاضات أبوظبي.. 10% سنويا

وبحسب تقرير صادر عن شركة استيكو للخدمات العقارية في الإمارات، انخفضت أسعار إيجار الشقق والفلل في أبوظبي خلال الربع الثاني من العام الحالي، بنسبة 2% و4% على التوالي، فيما سجلت انخفاضاً سنوياً بنسبة 10% و9%، مما يظهر أنماطاً مماثلة مقارنة بالربع السابق،

وتراوح الانخفاض في أسعار إيجار الاستوديوهات والشقق التي تضم ثلاث غرف نوم من 1% إلى 5% خلال الربع الثاني، ومن 5% إلى 18% على مدار العام، وسجلت حدائق الجولف أعلى انخفاضات في سوق إيجار الفلل منذ الربع الثاني من عام 2017 بنسبة 14%، تليها حدائق الراحة بنسبة 13%.

وبحسب التقرير ظلت أسعار بيع الشقق مستقرة نسبياً خلال الربع الثاني ومع ذلك فقد سجلت انخفاضاً سنوياً بمتوسط 8% وتصدرت حدائق الراحة الانخفاض في أسعار بيع الفلل، حيث سجلت انخفاضاً بمتوسط قدره 4% في الربع الثاني من عام 2018، مقارنة بـ2% في أبوظبي عموما.

عقارات فاخرة وخطط سداد مرنة

وقال جون ستيفنز المدير التنفيذي لشركة استيكو "ظلت المبيعات في أبوظبي منخفضة مع انخفاض ملحوظ في الطلب على العقارات الفاخرة والأكبر حجما غير أن المشاريع المعلنة حديثا والمعروضة بأسعار جذابة وخطط سداد مرنة استمرت في جذب الاهتمام، بما في ذلك المرحلة الثانية التي أطلقت حديثا من مشروع الغدير التي لاقت إقبالا كبيرا".

وكشف التقرير أنه الانتهاء من نحو 1000 وحدة سكنية في الربع الثاني من عام 2018 مع تركز معظم المعروض في جزيرة الريم، وبحلول نهاية عام 2018 من المقرر تسليم 5800 وحدة سكنية إضافية في مناطق مختلفة مثل جزيرة الريم وجزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة ومشروع الروضة بشكل رئيس ومناطق أخرى. لافتا إلى أن الطلب على المكاتب ظل منخفضا مع مستويات إقبال منخفضة بشكل عام خلافا لبعض المناطق الحرة، حيث وصلت مستويات إشغال المكاتب إلى 95%.

انخفاضات العين.. 7%

وأشار التقرير إلى أن أسعار إيجار الفلل تراجعت في مدينة العين التابعة لإمارة أبوظبي بمتوسط قدره 7% منذ الربع الأول من عام 2018 و12% سنويا، وسجلت الوحدات الكبيرة المكونة من أربع وخمس غرف نوم انخفاضا ملحوظا، وظلت أسعار الإيجار للمجمعات السكنية المتميزة مستقرة نسبيا مسجلة نسبة إشغال شبه كاملة، وانخفضت بالمثل أسعار إيجار الشقق بمتوسط قدره 2% في الربع الثاني من عام 2018 رغم مخالفة المجمعات السكنية القائمة لهذا الاتجاه.

دبي.. بين 7 و20%

وفي دبي قال وسطاء عقاريون إن وفرة المعروض من الفلل والوحدات السكنية الجديدة شكل ضغطا على الإيجارات في الكثير من المناطق بالإمارة خلال العام الماضي، لافتين الى ان هناك توقعات بانخفاضات بمعدل 7 الى 20% خلال الفترة المقبلة في السوق العقاري للإيجارات، حيث أن المشروعات الجديدة أسهمت في وفرة المعروض، علاوة على تراجع الطلب من قبل المستأجرين.

وأضافوا أن أسعار الإيجارات شهدت في بعض مناطق دبي تراجعا ملموسا بسبب لجوء الكثير من السكان للانتقال لمناطق أرخص نسبيا داخل الإمارة، فضلا عن لجوء البعض للسكن في مناطق أرخص في إمارات أخرى بعيدا عن مقر أعمالهم في دبي، وذلك من أجل توفير بعض المال من بند الإيجار وادخاره.

الشارقة.. تراجعت 13%

وفي إمارة الشارقة سجلت مستويات الايجارات التي كانت في عام 2017 تراجعا ملحوظا بنسبة تراوحت بين 5 و10%، وكشف وسطاء عقاريون أن زيادة المعروض العقاري في الشارقة سيصب في مصلحة المستأجرين، وأن الوحدات السكنية سجلت انخفاضاً بنسبة 13.6% في القيم الإيجارية خلال الربع الأخير من عام 2017، ما أدى إلى انخفاض معدل الإيجارات بنسبة 10.6% مقارنة مع عام 2016. متوقعين أن تنخفض الإيجارات في الإمارة هذا العام بنسبة إضافية قد تصل الى 7% خلال الربع الاخير من 2018، وأن تتحمل مزيدا من الضغوط جراء زيادة عدد الوحدات المعروضة ما يساعد على تثبيت وضعية السوق في مصلحة المستأجرين.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في اقتصاد