: آخر تحديث

المازوخية السياسية في إقليم كردستان

بما أن ثمة فصيل كردي عراقي مُغرم بعمامات (قم) إلى درجة الهيام، لذا فمن باب التذكير إن فادت الذكرى سنورد ما كتبه يوماً المفكر الايراني علي شريعتي في كتابه النباهة والاستحمار بقوله:"عندما يشب حريقٌ في بيت، ويدعوك أحدهم للصلاة والتضرع الى الله، ينبغي عليك أن تعلم أنها دعوة خائن، لأن الإهتمام بغير إطفاء الحريق والإنصراف عنه لعملٍ آخر ما هو إلا استحمار" لذا نرى بأن قول شريعتي هذا يتوافق مع ما قام وتقوم به بعض الجهات في اقليم كردستان العراق، وما يقدمون عليه في أوج الإستفار والحرب مع داعش، إذ بدلاً من سعيهم مع البيشمركة للتخلص من الحريق الهائل (داعش) راحوا تارة يستجدون بغداد لإقامة العلاقات السرية معها، وتارة يلوذون بعباءة الجارة إيران، وتارة يُحرّضون الشارع الكردي للوقوف بوجه حكومة الاقليم بدعوى الدفاع عن لقمة المواطنين بما فيهم تحريض معلمو المدارس الذين اقتُطعت رواتبهم من بغداد، مع أنه حسب بعض المسؤولين في الاقليم أن الضغط من بغداد على هولير فيما يتعلق بالرواتب كان بطلب مباشر من الطرف الكردي نفسه الذي يحرض الناس على التظاهر ضد الحكومة في عز الحرب. 

أما فيما يتعلق بالعلاقات الدبلوماسية بين الجهات السياسية فلا شك بأن العلاقة بين أيٍّ من الفرقاء السياسيين في العالم يعتبرعملاً مشروعاً، طالما كان عائد التواصل واللقاء لمصلحة كل الأطراف حتى ولو كانوا أعداء، كما هي علاقة كل من تركيا ومعظم الدول العربية باسرائيل، ولكن بشرط أن تكون العلاقة قائمة على الندية، وليست استجدائية من قبل طرف، وإملائية من لدن الطرف الآخر.

ولكن المفارقة أن ثمة سياسيين كرد ولمجرد أن يُقيموا علاقة ما سواءً أكانت سرية أم شبه رسمية مع دولة من الدول الاقليمية حتى من شوق اللقاء ينسون بأن أي تصريحٍ لهم أمام تلك الجهة سيكون له تبعات لاحقة، وقد يكون بمثابة صكٍ للإعتراف لدى الآخر، وأن على واحدهم أن ينتبه إلى ما يتفوه به، طالما أن كل تصريح يخرج من لدنه محسوب عليه، خصوصاً إذا ما كان المتحدثُ من قادة الرأي أو ممن لهم أتباع ومريدين، باعتبار أن كلمته تتحول تلقائياً إلى ما يشبه الوثيقة وقد يُحاكم في المستقبل عليها، أو يُحتكم إلى قوله في أية قضية إشكالية في وقتٍ لاحق.

لذا فما باح به عمر فتاح عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الكردستاني في إيران أثناء لقائه بالقائد السابق للحرس الثوري الايراني محسن رضائي في طهران، وقوله:"بأنهم يعتبرون انفسهم جزءً من ايران، وأن أعداء إيران هم أعداء الاتحاد الوطني الكوردستاني" هو يماثل تماماً ما قاله زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان عندما كان بضيافة حافظ الأسد في سوريا، وحيال المقارنة هذه لا شك أن بعضهم سيخرج إلينا وسريعاً يقول هذا مجرد تصريح سياسي لا يُقدم ولا يُؤخر، علماً بأن المُلّم بكنه النظام الإيراني لو تمعَّن بجملة فتاح قليلاً وقلّب القول وفحواه يمين وشمال، وبناءً على معرفة المتخصصين بتركيبة نظام حكم الملالي سيقول: بأن ما باح به فتاح مضمونه تلقائياً يخرج عن إطار العلاقات المتبادلة بين الجهات السياسية المتكافئة، ويدخل مباشرةً في مجال الخضوع اللامشروط للآخر بحبٍ واسترخاءٍ ورحابة صدر، هذا طبعاً بعد معرفة أن معظم كرد إيران هم أصلاً أعداءٌ حقيقيون لذلك النظام الفاشي، لذا فهل يا ترى كرمى إرضاء محسن رضائي ونظامه رأى فتاح بأن الموقع الضئيل له أمام عظمة أسياده، يستوجب تقريظ الحاكم الطاغي حتى يحصل من خلال تلك الجملة على مبتغاه؟ أم هو شعورٌ متأصل بالولاء والتبعية الطوعية لهذا النظام المستبد، وإذا ما كانت الأخيرة صحيحة عندها نقول بأن دافعه وتصرفه سيكون أقربُ إلى حالة المازوخية السياسية وليس الى العلاقة السياسية.

عموماً قد ينسى فتاح وفريقه السياسي بأن تصريحه التوددي أمام أصحاب اللِحى في طهران، لقاء كسب ودهم إلى زمنٍ ما، قد يكون له تبعات سياسية كما كان لقول أوجلان آثاره السلبية فيما بعد، حيث أن كرد سوريا برمتهم لا يزالون يتلظون من تبعات تصريحات أوجلان في دمشق قبل اعتقاله وإيداعه في جزيرة إمرالي، إذ أن تلك التصريحات المنسوبة لأوجلان لا تزال تُتخذ كمصدر دائم للطعن بالكرد والقضية الكردية من قبل كل الشوفينيين في سوريا، علماً بأن السيد أوجلان بعد سكرته التصريحاتية تلك ربما يكون قد ندم ندماً عظيماً على كل ما قاله آنذاك ليرضى به الأسد لقاء كسب وده ودعمه إلى حين، وطبعاً كان ذلك على حساب قضية الشعب الكردي في سوريا.

وفيما يتعلق بقول هذا المسؤول الاتحادي الذي اعتبر أن "كل عدو لإيران هو عدو لهم" أما فكر يا ترى لحظةً بما يقوم به نظام الملالي من اعدامات يومية بحق النشطاء الكرد؟ أولم يسمع هو وحزبه بالتقارير اليومية عن طغيان حكم الملالي؟ ومنها ما نشر عن المعتقلة الكردية (هاجر بيري) في سجنٍ تابع لإدارة الاستخبارات الإيرانية بمدينة اورمية، وما عانته من التعذيب النفسي والجسدي لمدة 5 أشهر، حسب موقع هنكاو الحقوقي بكوردستان إيران، والمحكوم عليها منذ ايلول 2007 بالسجن لمدة 17 عام فقط بدعوى أنها تتعامل مع حزب كردي محظور، كما من قبلها كانت السياسية الكردية في سجون الملالي (أفسانة بايزيدي) قد كشفت هي الأخرى عبر رسالةٍ لها سربها ناشطون حقوقيون من داخل السجن في 15 أيلول/سبتمبر 2016، ونشرها موقع المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان، والتي قالت فيه: "أن تكون كرديا فتلك وحدها جريمة لا تغتفر، لأنك عدو بالفطرة، ولا يتم اعتبارك بأنك مواطن إيراني"، وكذلك وسائل الضغط المتواصل لحكومة الملالي اقتصادياً على اقليم كردستان، ثم بعيداً عما تلجأ إليه حكومة الملالي عبر الحكومة العراقية التابعة له، فإن السلطات الإيرانية ولمزيدٍ من الضغط على الاقليم أقدمت مؤخراً على قطع جريان مياه نهر سيروان نحو كردستان للمرة الثانية خلال عامٍ واحد، إلا أن كل هذا العداء الإيراني الظاهر لكردستان العراق لا يلحظه البتة فريق ذلك المُعجب بعمامات (قم)!!!.

هي فعلاً غريبة هذه العلاقة اللاسوية بين طرف كردي صاحب قضية وحق مشروع، ونظامٍ من أبرز أنظمة الشرق جوراً وتعسفاً، النظام المشهور بمعاداته لحقوق الإنسان، والذي يُعتبر دولياً مثله مثل نظام الأسد الطاغي في سوريا ليس قولاً فحسب إنما ممارسةً أيضاً، حيث لا تزال ميليشياته تقتل المدنيين مع الأسد بسوريا كما تقوم الميليشيات التابعة له في العراق بنفس الأفعال التي يقومون بها في سوريا.

لذا فأمام هذا الغول المسمى دولة الملالي، وبالنظر الى التعامل الاستجدائي لبعض الأطراف الكردستانية مع ذلك الغول، فلا تُستحضرأمامنا إلا صورة ماركيز دوساد وساديته الشنيعة، كما لا يُفهم قط سرالغرام بين كل من جناح هيرو خان أحمد في الاتحاد الوطني الكردستاني وكذلك جماعة قنديل كحركاتٍ تدّعي بأنها وطنية تحررية، وبين نظامٍ يُعادي كل شيء اسمه حرية وتحرر إنساني، وخاصة ما يتعلق بالكرد في عموم كردستان، لذا فهل يا ترى سيكون المراقب مجحفاً بحق المشهد الماثل أمامه؟ عندما لا يخطر على باله تسمية هذه العلاقة اللاسوية بين الأطراف المذكورة إلا بغرامٍ يتراقص بين السادية والمازوخية، غرام ناتج عن الاضطرابات النفسية للفريق الكردي الذي يعنينا مرضه، بما أن علل السادي المتعسف لا تعنينا بشيء، بل ونرى بأنه كلما زاد مرضه كان كفيلا بقرب أجله، حتى يكون خرابه خراباً جميلاً على حد تعبير الشاعر العراقي مظفر النواب، ويبقى أن ما يُخجلنا من أمر تلك العلاقة ككرد، هو ذلك الغرام القائم على المازوخية السياسية لدى الطرف الكردي اللابد والمُرتجي، أمام السادي الصفوي المستحكم بالعملية برمتها. 

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 20
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. Inferiority complex
Rizgar - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 11:43
تصرفات الشعور بالنقص Inferiority complex من الجيل القديم واضح امام المحتلين العرب والفرس والاتراك . الجيل الجديد وخاصة في جنوب كوردستان مؤ هلين اكثر واكثر لا حتقار المحتلين , والعربي الاجلف في نظر الجيل الجديد ليس بالعربي المسيطر وصاحب الجاه في كوردستان , بل بالعكس العربي منبوذ اكثر واكثر . مع الا سف بعض القياديين من الجيل القديم من الكورد مصابين بتصرفات الشعور بالنقص Inferiority complex امام المحتلين , المسالة ثقافية اكثر مما هي سياسية . ثانيا ثقافة هؤلاء محدودة ومحددة جدا , عدم اتقان احدى اللغات الحية بطقلاقة والاطلاع على العالم عن طريق اللغات الاخرى احدى اهم الاسباب الجوهرية لخنوعهم اما مستعمري كوردستان .حسب قناعات هؤلاء الخنوع للمحتلين يقربهم من رؤساء الشعوب العنصرية المسيطرة على كوردستان. الدكتور محمود عثمان مثلا شخص غير مرغوب به في تركيا مثلا وغير مرغوب في امريكا ايظا , لا الدكتور غير محسوب على مدرسة الخنوع . طرد الدكتور من امريكا بصورة غير لا ئقة وسحب الفيزا منه.
2. هل تعلم ان الدولة البابلي
سجاد تقي كاظم - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 12:25
هل تعلم ان الدولة البابلية .. تم احتلالها من قبل الامبراطورية الاشورية.. وتم حرق بابل مرتين من قبل الاشوريين.. والرقم الطينية تشير بان البابليين قادوا معارك تحرير ومقاومة ضد الاحتلال الاشوري.. (اي اشور.. الموصل).. هي احتلال لشعب وسط وجنوب.. وكذلك البابليين بعد تحررهم من الاحتلال الاشوري تعاونوا مع الميديين واسقطوا الامبراطورية الاشورية وحرقوا مدنها ودمروها.. والسومريين تم احتلالهم من قبل الاكديين ايضا.. وهكذا اي ان منطقة العراق الحالية هي مجموعة دول.. وسبب تصارعها هي عدم رسم حدود للمكونات فيه.. فالمشكلة مكونات متنافرة كل منها يريد احتلال المكون الاخر .. مستغلة عدم وجود حدود سياسية بين مكوناتها جغرافيا.. لذلك لا حل امني لمنطقة الشرق الاوسط والعالم الا بتاسيس ثلاث دول بمنطقة العراق اساسها جمهورية من الفاو لسامراء.. باسم جمهورية سومر او اي اسم اخر.. وجمهورية غرب الرافدين بالمثلث السني.. وجمهورية كوردستان.. و الله يحب المحسنين ..
3. حين يتبرأ الظّفر من لحمه
مضاد رزكار - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 12:41
هل الآن أصبحت إيران عدوّكم؟ ألم تكونوا عقوداً طويلة قبل سقوط الشاه الأمريكي أداتها الرئيسية لزعزعة تخريب الأوضاع والبلدان في المنطقة؟ البارزاني الذي تدافع عنه من بعض قومك المتبرّمين من تسلّطه وشوفينيته وثقل ظِلّه هو وأبوه وأشقاؤه كلهم ولادة مهاباد؛ لغتكم الكردية عبارة عن لهجة من اللهجات الفارسية،هذه أرقامكم (يك دو سه جهار بنج شيش...الخ) أرقاماً فارسية؟ أسماء الاسبوع عندكم (شنبه يكشنبه دوشنبه سه شنبه جهار شنبه ...الخ) أسماء فارسية، عاداتكم تقاليدكم دينكم الزرادشتي المجوسي وعيدكم (النوروز) أليس كل هذا فارسياً أم يبدو أنكم أيها الأكراد المتسللون إلى شمالنا الحبيب منذ مالايزيد عن ١٥٠ عاماً واحتللتم مدن أهلنا العراقيين الآشوريين الأصلاء، قد صدّقتم أكاذيبكم بأنّكم قومية مستقلّة وأنّ لكم أصولاً في العراق وسوريا رغم أنّ جميع الآثار في شمالنا الذي اغتصبتموه آثار آشورية ورغم أنّ الباحث البريطاني التاريخي المتخصص في تاريخ الأقوام تشارلز ترامب الذي قضى الجزء الأكبر من حياته في منطقتنا في دراسة ميدانية خرج منها بنتيجة أنه لا أصل ولا تاريخ لكم في منطقتنا!!.. اليوم تتنصّلون عن أصلكم وتتبرأون من جذوركم الإيرانية يا أحد بطون الفرس وإحدى لهجاتها؛ بعد أن مكّنكم التحالف الغربي الصهيوني من أرضنا وثرواتنا؟ ليس ذلك فحسب وإنما تزعمون بأنه أصبح لديكم أيضاً جحوش وعملاء لأمّكم إيران ولهذه الجهة وتلك بعد أن اتخذتم الغرب الصهيوني أمّأً بديلة عنها وكأننا في فيلم هندي؟ وأصبحت لكم مبادئ من قبيل (كلّ من لا يلتحق ببندقية الأيجار البارزانية عميل ومازوخي وسادي)؟! .. على ذكر السّاديّة ماذا تسمّي أيها الكاتب (الحضاري) استبداد عائلة واحدة أو عائلتين بمقدّرات آلاف العوائل وحكمهم بالنار والحديد واستئثارهما بقوت الملايين والتصرّف بهذه الملايين وكأنهم بضاعة اشتروها من سوق النخاسة يدخلونهم في متاهات وبلاوي ومجهول لاقِبَل لهم به ولانفع يرجى منه، بل منافع آنيّة لآل العائلتين البارزانية والطالبانية وحفنة من المطبّلين لهما والمنتفعين منهما؟ ماذا تسمّي أيها الكاتب الممارسات الخرقاء التي تقوم بها هاتان العصابتان بحق القوميات الأخرى كالعرب والتركمان والآشوريين من قتل وتشريد وتكريد ومصادرة مدنهم وتدمير بيوتهم والتي اعتبرتها منظمة العفو الدولية أنها ترقى إلى جرائم حرب؟ الآن يا أبناء وأحفاد إيران وإحدى بطونها ومنتجاته
4. في خدمة تركيا،
USA - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 13:29
استخدم كل من إيران واليونان وقبرص اليونانيّة وأرمينيا «pkk» سلاحاً ضد تركيا. وبعد ان اكتشف أوجلان زيف كل الكلام المعسول الذي كان يسمعه من اليونانيين والأرمن والروس والإيرانيين والسوريين...، أراد لتوّه إقناع الحكومة التركية، وهو على متن الطائرة التي اختطفته، أنه «يريد خدمة تركيا». وأثناء المحاكمة، اعتذر من أمهات الجنود الاتراك القتلى، وألف كتباً داخل السجن ذكر فيها أنه يريد وضع «كل الإمكانات العسكريّة والسياسيّة والتنظيميّة لحزبه في خدمة تركيا، في حال إبرام تسوية نهائيّة. لكن كل الحكومات المتعاقبة لم تكترث بتنازلات أوجلان ومناشداته ونداءاته. ويبدو أن «الكوردستاني» وسلاحه، صارا «سلاحاً» خفيّاً بيد «حزب العدالة والتنمية» الحاكم، بغية التلويح به للناخب التركي، وفق منطق بشار الأسد: «أنا أو الإرهاب»!
5. حل مشاكل العراق وسوريا ي
إِسْكُتْلَنْدِيّ - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 13:32
حل مشاكل العراق وسوريا يكمن في تقسيمه
6. المُرتجي،أمام التركي
raman - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 13:59
عندما كان الحكم الدكتاتوري في العراق قائماً على كاهل الشعب من الطبيعي كان يطبق عليه مختلف قوانينه الاستبدادية من أجل نهب خيراته وقهر إرادته واخضاعه وازلاله. ولهذا كان نضال الشعب العراقي بعربه وكرده في سبيل الحرية مرتبطاً ارتباطاً جزرياً في سبيل الديمقراطية التي تفتح مجالاً لنشر الوعي السياسي والثقافي والاجتماعي, وتنظيم الجماهير الشعبية في المعركة التي خاضها هذا الشعب ضد الدكتاتورية واعوانه من السماسرة والمفسدين. وبعد الخلاص من الحكم الدكتاتوري واعوانه بدأ ينتشر في إقليم كردستان ثقافة جديدة وبمضمونه القديم, ومناخٌ جديدٌ وهو مناخ حزب الديمقراطي الكردستاني الذي يظهر فيها الذهنية الاقطاعية المهينة للإنسان, وتحطيم القيم الإنسانية والعدالة الاجتماعية وانتشار النهب والسلب في الإقليم, وظهرَ في الساحة ما يسمي بالعصابات البيروقراطية والاوليغارشية, وأخذ ينهب الشعب من خلال نفوذهم في السلطة ومؤسساتهم المحلية والدولية وشركاتهم الضخمة التي تستخدم أجهزة السلطة المحلية عن طريق الرشوة والفساد الإداري, لتحقيق سياسة النهب المشتركة والمتعاونة مع الجهات الخارجية التي تتعارض مع قيم المجتمع. في إقليم كردستان أصبح الفساد والنهب ظاهرة سياسية بامتياز, وارتبطت على مر السنين بالمنصب الإداري الحكومي والحزبي والعشائري على مختلف المستويات, وحتى أصبح الفساد والنهب ظاهرة طبيعية ولها شرعية بامتياز, وإن هذه الطبقة من الطفيليين والبيروقراطيين يعيشون على حساب الخزينة العامة للدولة وثرواتها الوطنية, والبعض منهم بنى امبراطوريته التجارية من خلال استغلال العلاقات والقرابة مع المسؤولين في الدولة, وتوظيف هذه العلاقات من أجل الحصول على الصفقات التجارية والقطاعات الخدمية والاتصلات والبنوك والإعلام والنفط ومشاريع البنى التحتية, وأيضاً توظيف تلك العلاقات (القرابة) لفتح المجال أمام الاستثمار التركية الفاشية في تركيا.
7. غیض من فیض
ازاد - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 14:19
هناللک طرفە عن شخص یذهب الی رجل دین یسالە عن قصە النبی یوسف فیسأل(ابنە من من الاولیاء سقط فی حفرە واکلتها الکلب ) فیقول رجل الدین ماذا اصحح للک الکاتب یکتب عن حزب الاتحاد الکردستانی وتصریح عمر فتاح والدواعش العلاقة اللاسوية بين طرف كردي صاحب قضية وحق مشروع، ونظامٍ من أبرز أنظمة - والمازوخیە اولا لا یوجد حزب باسم الاتحاد الکردستانی بل الاتحاد الوطنی الکردستانی التصریحات لم تکن لعمر فتاح بل ملا بختیار . اما العلاقە الغیر السویە مع اعداء الکرد فالکاتب لا یری تواجد 18مقرا و مركزا عسكريا و أمنيا لتركيا في محافظة كدهوك يعتبر خضوعا كاملا لتركيا من قبل حزب البارزاني و من الممكن أعتبار محافظة دهوك بمثابة قبرص التركية.  القواعد حسب التسلسل التالي: كلها في محافظة دهوك: 1. القاعدة العسكرية في باطوفة 2. القاعدة العسكرية في كاني ماسي (كري باروخي) 3. القاعدة العسكرية و اللوجستية في بامرني و التي تحتوي أيضا على مطار. 4. قاعدة سنكي العسكرية 5. القاعدة العسكرية في مجمع بيكوفا ( كري بيي) 6. القاعدة العسكرية في وادي زاخو 7. قاعدة سيري العسكرية في شيلادزي 8. قاعدة سيري العسكرية ( شيرتي) 9. القاعدة العسكرية في كويكي 10. القاعدة العسكرية قمريي برواري 11. القاعدة العسكرية كوخي سبي 12. القاعدة العسكرية دريي دواتيا 13. القاعدة العسكرية جيل سرزيري 14. القاعدة العسكرية في ناحية زلكان قرب جبل مقلوب في بعشيقة. 15.  مقر الامن ( ميت) التركي في مركز قضاء العمادية. 16. مقر الامن التركي في مركز باطوفة 17. مقر الامن التركي في قضاء زاخو 18. مقر الامن التركي في مدينة دهوك في حي ( كري باسي) بالاضافە الی القوات الجدیدە فی بعشیقە والقوات الترکیە التی تدرب الجحوش الکرد السوریین فی دیانا ( من هذە القواعد یقتل الکرد فی العراق وسوریا وترکیا الکاتب لا یری کیف دخل مسعود علی دبابات الحرس الجمهوری الصدامی الی اربیل الکاتب لا یری استقبال اربیل هذا الشهر شيخ عربان الطي الشيخ صفوك حمادي الحنش الطائي في قضاء مخمور هو من عائله اشد عداء للكورد وقد ساهموا في تعريب بعض مناطق كوردستان في عهد صدام حسين وبعد انتفاضة شعبنا عام 1991 هربوا الى الموصل وتعاونوا مع القاعده وبعدها مع داعش والذی یظهر فی شریط فیدیو تکلم باسم جمیع العشائر العربیە وولائهم لداعش وطردهم للبیشمرگە هل حسب البرزانی حسابا ل ٥٠٠٠ فتاە کردیە سبیە والال
8. العصابات البيروقراطية
گۆڕان - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 16:24
قادة گۆڕان من العصابات البيروقراطية والاوليغارشية وحاملي السكاكين ـ چه قۆ کێش ـ سرقوا وفرهدوا السليمانية فرهودا مبرمجا , ان التغيير الحقيقي يجب ان يكون مبنيا على اسس صحيحة و واقعية وتأتي من رغبة جامحة لاكثرية ابناء الشعب وشعورهم بالحاجة الى هذا التغيير وان لا تأتي ضمن تصفية حسابات في اطار حزبي ضيق مبني على المصالح الشخصية والحقد والكراهية والانتقام والاكاذيب المفبركة ويدفع في النهاية المواطن الكوردي اثمانا باهضة لها . – التغيير لا يمكن ان يأتي من اناس شاركوا ولزمن طويل في التسبب بهذا الكم الكبير من الموبقات والسراق والقتل والاغتيال وهذا الفساد المالي والاداري الذي يجتاح كوردستان والتي يريد الاخ نوشيروان ومن معه ان يغيروها الآن لأن فاقد الشيئ لا يعطيه , . لقد سرق قادة كوران ميزانية مدينة السليمانية ارضا وشعبا !!! فهل بامكان امثالك الضحك على الا خرين ؟
9. احترامي للحرامي الذي يبلغ
گۆڕان - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 16:30
احترامي للحرامي الذي يبلغ راتبه ومخصصاته الشهرية قرابة 400 الف دولار بينما راتب الرئيس الامريكي يبلغ 400 الف دولار في السنة !! , وراتب االرئيس الالماني 500 الف دولار في السنة وراتب الرئيس الفرنسي 423 الف دولار في السنة ... احترامي للحرامي الذي يحتل مقعدا في البرلمان العراقي ويأخد راتبا مقداره 120 الف دولار شهريا ولم يحضر الا جلسة او بضعة جلسات وباقي الوقت خارج نطاق الخدمة ..... احترامي للحرامي الذي كان يعيش على المساعدات الاجتماعية في لندن والآن اصبح له قصورا فيها وفي دبي وحقيبة يد زوجته فيها نصف مليون دولار عدا ونقدا في احدى سفراتها الى الخارج ..... احترامي للحرامي الذي كان يعيش على بيع السِبَح في دمشق وعلى تهريب اللاجئين الى اوروبا واصبح له مشاريع اقتصادية ضخمة في اوروبا والخليج .... احترامي للحرامي الذي كان يعيش في السويد عاطلا عن العمل ويتسول المال الذي يشتري به الخمور من الاصدقاء , عاد بعد ان قضى عاما في العراق ليشتري فيلا ب 8 مليون كرون سويدي عدا ونقدا بالاضافة الى شقة في قلب ستوكهولم لولده بمليون ونصف المليون من الكرونات .... احترامي للحرامي الذي يذهب 20% من ميزانية العراق لدفع راتبه مع رواتب بقية اصدقائه في مجلس الرئاسة ورئاسة الوزارة واعضاء البرلمان والمدراء العامين ... احترامي للحرامي الذي يذهب 24 % من ميزانية اقليم كوردستان لدفع راتبه ورواتب اصدقاءه والبالغ عددهم 678 .... احترامي للحرامي الذي يتقاضى راتب وزير في اقليم كوردستان وهو لا وزير ولا هم يحزنون .... احترامي للحرامي الذي يبلغ راتبه وهو عضو في برلمان اقليم كوردستان مع بقية الاعضاء وهم 111 عضوا حوالي 6 مليار دينار سنويا ... احترامي للوزير الحرامي في اقليم كوردستان الذي يبلغ مجموع راتبه مع رواتب بقية الوزراء 189 مليار دينار سنويا .... احترامي للحرامي الوزير الذي تفنن بالتستر على عمليات سرقة النفط العراقي وتهريبه واصبح له رصيدا في البنوك يكفي لخمسة اجيال قادمة من اهله وعشيرته في ايران ... احترامي للحرامي الوزير الذي سرق مليار دولار ثم اختفى وكأنه فص ملح و ذ اب على رأي المصريين ... احترامي للحرامي الذي سرق ملايين الدولارات ثم هرب او تم تهريبه, ولم نر كهرباء ولا حتى فانوس لاله .... احترامي للحرامية الذين سرقوا في 5 سنوات اكثر مما سرقه البعث وصدام في 35 سنة .....
10. مهزلة كوكب الارض والاكراد
لست من كوكب-الارض والاكرا - GMT السبت 19 نوفمبر 2016 18:45
بالله عليكم يا عالم يا قراء ايلاف وهذا الموقع الذي يبدو مغرما بما يسمى الاكراد والمشروع الكردي على كوكب الارض؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ولاني الان اصبحت خارج كوكب الارض لانه ليس باستطاعتي بعد الان فهم هذه الجماعات الكردية-وللاسباب التالية- 1- عندما كنت على كوكب الارض توفرت لي وثائق ان هذه القومية المستحدثة بالقرن التاسع عشر اي الاكراد حسب ما يقوله المؤرخ البريطاني دونالد ترايب؟اقصد في ارض شمال العراق وسوريا وتركيا وايران -ليست ارضهم بل ايران ارضهم وهم وافدون كما الفرس والمهم هم جلبوا قبل 180سنة من قبل العثمانيين-وبدوا القتل والتغيير الديموغرافي والى الان وما ذكرته -مؤوسسة-هيومن -رايت-عن عرب العراق في كركوك بمثابة جريمة حرب يقترفها الاكراد ؟وحتى صديق الكراد الشيوعي المدعو- الدكتور كاظم حبيب-اليوم فضحهم وتخلى عنهم ف مقال بموع عينكاوه؟المهم في ارض تركيا وسوريا والعراق لا ارض لهم -اما هم ميديين او هنود او فرس وم مليار سنة -فهذا امر اخر واما كطبشر وحقوق ومواطنة -فهم كامل الحق في مناطق تواجدهم بعد ان يعترفوا بجرائمهم والحقائقوكفى اوهام وتحريف 2-وكانه لا يتعلمون -بان ايران الشاه او غيرها او تركيا العثمانية او غيرها او الغرب وامريكا والثابت اسرائيل تعرف انكم موهمون -وغايتكم -استحداث قومية ودولة على ارض ليست لكم وكلكم تعرفون شعبكم المغسول دماغه ؟وهذا هو سبب الكلمة الوحيدة التي قالها الكاتب-شيزوفرنيا-مع سادية ومازوشية؟نعم مرض نفسي ووهم 3-الخلاصة ليس هناك شيئ من لا شيئ وهذه الحالة المتكررة بما يسمى الاكراد والمشروع الكردي اصبحت نكتة بل مهزلة ومسخرة ولهذا احسن حل ترك كوكب الارض ليصبح كوكب الاكراد فعسى ولعله تنحل المسالة ونرتاح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي