GMT 4:39 2013 الإثنين 21 أكتوبر GMT 16:08 2013 الإثنين 21 أكتوبر  :آخر تحديث

جينيفر لوبيز تنهي علاقتها بكاسبر سمارت بسبب فضائحه المثليّة

منة حسام

قرّرت النجمة جينيفر لوبيز الإنفصال عن صديقها كاسبر سمارت بعد عامين من المواعدة، بعدما نشب خلاف بينهما بداية الشهر الحالي.


لوس أنجلوس: بعد عامين من المواعدة حاول خلالهما الراقص كاسبر سمارت التقرّب بشتى الطرق من النجمة جينيفر لوبيز وطفليها، أنهت لوبيز علاقتها به وطردته من منزلها بعدما نشب خلاف بينهما بداية الشهر الحالي.

وأكد مصدر مقرّب من لوبيز أنها أصرّت على أن يغادر كاسبر المنزل من دون أن يصطحب أيًا من أغراضه الشخصة، وقال: "جينيفر لم تلم كاسبر على أي شيء، لكنها طردته من المنزل وقالت له إنه جاء وليس بحوزته أي ممتلكات، ولذلك عليه أن يغادر من دون أن يأخذ معه أي شيء".

وأشار المصدر إلى أن الخلاف بين جينيفر وكاسبر سببه انعدام الثقة بينهما، بعد ذهاب الأخير إلى ملهى لمثليّ الجنس في نيويورك في أغسطس معام 2012، وقال : "جينيفر كانت تعرف أن علاقتها بكاسبر لن تدم إلى الأبد، هو كان يلهيها فقط بعد انفصالها عن مارك أنتوني، وكانت تجد فيه حيوية الشباب عندما واعدته".

وفي السياق نفسه، اعتبر المصدر أنه بعد فضيحة تردّد كاسبر سمارت على ملهى لمثليّ الجنس، أصبحت جينيفر شديدة الحساسية وتريد تفاصيل يوم كاسبر وكل ما يفعله، مشيرًا إلى أن الأخير أصبح متعجرفًا بسبب الشهرة التي وفّرتها له لوبيز، وهو ما كان يدفعها إلى أن تذكره دائمًا بأنه كان لا شيء قبل أن يعرفها.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه