GMT 7:04 2013 الأربعاء 25 ديسمبر GMT 7:48 2013 الأربعاء 25 ديسمبر  :آخر تحديث

CBC تتعرّض للنصب باسمها

أحمد عدلي

انتحلت مجموعة من اللصوص صفة مجموعة قنوات cbc في محاولة للحصول على أموال مقابل تعاقدات وهميّة.


القاهرة : للمرّة الثانية على التوالي، تتعرّض مجموعة قنوات cbc للنصب من قبل مجهولين ينتحلون صفة عاملين فيها من أجل الحصول على أموال بداعي تقديم برامج على شاشتها أو استضافتهم فيها، فحرّرت القناة محاضر ضد مجموعة من النصابين أوهموا أطباء برغبة المحطّة في التعاقد معهم.

وضعت القناة شريط أخبار تحذّر فيه ممن ينتحلون صفة العاملين فيها، وأكدت أن التعاقدات والإتفاقات الوظيفية للعمل بالقناة تتم في مكتبها في مدينة الإنتاج الإعلامي القريب من الاستوديوهات وليس في أي مكان آخر.

وإكتشفت إدارة القناة أن مجموعة من الاشخاص مجهولي الهوية إتصلوا بعدد من الأطباء الكبار وأوهموهم أنهم يمثلونها ويريدون إنتاج برنامج طبي يقدّمه هؤلاء الأطباء مقابل أجور كبيرة، وأرسلوا لبعضهم عقودًا مزوّرة بانتظار موافقة الأطباء الطبيب فيأخذون منه مبلغًا ماليًا بحجة أخذ موافقة وزارة الصحة لظهورهم على الشاشة.

 

في ترفيه