GMT 9:27 2015 الإثنين 10 أغسطس GMT 13:41 2015 الإثنين 10 أغسطس  :آخر تحديث
لم تتابع أي عمل رمضاني

مروة محمد: طريق المعلمات يقلب موازين الدراما الخليجية

شيماء صافي

إنتهت الفنانة السعودية مروة محمد من تصوير مسلسلين سيُعرضان في وقتٍ لاحق من العام الحالي هما "طريق المعلمات" و"بيوت من تراب"، فيما أعلنت أنها لم تتابع أي عمل رمضاني لكونها قسمت وقتها بين العبادة ونشرات الأخبار.


    بيروت: أكدت الفنانة السعودية مروة محمد أنها لم تتابع أي عمل رمضاني خلال الشهر الفضيل مشيرةً لأنها خصصت وقتها فيه للعبادة ونشرات الأخبار فقط. وقالت في تصريحاتٍ خاصة أنها سعيدة جداً بمسلسل "طريق المعلمات" والفكرة التي يطرحها، متوقعة أن هذا العمل سيقلب موازين الدراما في الخليج لكونه يرقى لمستوى الأعمال العربية الكبيرة لناحية الجرأة، ويطرح فكرة غير مسبوقة في الدراما الخليجة عموما.

وتحدثت عن شخصيتها فيه، فقالت:" ألعب شخصية معلمة يتم تعيينها في منطقة نائية فتدخل في كل المشاكل التي يمكن أن تدخلها الفتاة السعودية بعيداً عن بيئتها وبيت أهلها. بحيث سيكون علي اصطحاب "محرم" لي، فيذهب معي أبي، وتكون الطامة الكبرى بأن أبي هو من يدفع الثمن ويفارق الحياة نتيجة ظرف قاسي هناك".

وعبّرت عن سعادتها لتواجد نجمات الخليج من الصف الأول في المسلسل، ولكون العمل سيُعرض خارج رمضان لتتاح له مساحات من الوقت يكون فيها الجمهور متفرغاً بعيداً عن زحمة الدراما الرمضانية.
 
وبخلاف مسلسل" بيوت من تراب"، تستعد "محمد" لتصوير مسلسل كويتي جديد إلا أنها لن تتحدث بتفاصيله حتى تتوصل لاتفاقٍ كامل مع الشركة المنتجة له.
 
أما بخصوص اعتكافها عن الدراما في شهر رمضان، فقالت أنها وصلت إلى مرحلة باتت فيها تشمئز من الحال الذي وصلت إليه أمتها، ودعت إلى المحبة والألفة ونبذ التعصب والتشدد والتطرف أينما وجد. وأوضحت أنها بسبب ذلك لم تعد قادرة على مشاهدة أي مسلسل برغم علمها المسبق بوجود أعمال قوية وملفتة وتستحق المشاهدة، لافتة إلى أنها انصرفت للعبادة وأداء الفروض الدينية ونشرات الأخبار فقط. وقالت:" قمت بأداء العمرة في الأراضي المقدسة، وواظبت على فروضي الدينية من صلاة وصيام وقيام الليل. أما غير ذلك فكنت منكبّة على مشاهدة أحوال العرب في مختلف البلدان حتى لم يبق لي مزيداً من الوقت لأشاهد أي مسلسل".
 

 


في ترفيه