GMT 10:19 2016 الأحد 4 ديسمبر GMT 11:02 2016 الأحد 4 ديسمبر  :آخر تحديث
بعد نيلها الجائزة عن فيلم يوم للستات

ناهد السباعي: ارتداء "المايوه" لم يزعجنِ

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: عبّرت الفنانة ناهد السباعي عن سعادتها بالحصول على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الأخيرة مشيرةً إلى أنها شعرت بسعادةٍ كبيرة نظراً لكون الجائزة من مهرجان بلدها بعدما شاركت بفيلمها "يوم للستات" في المسابقة الرسمية للمهرجان.

وأضافت في تصريحٍ لـ"إيلاف" أن الفنانة إلهام شاهين منتجة الفيلم والمشاركة في بطولته هي التي تستحق الشكر نظراً لثقتها الكبيرة فيها، كما أنها تعتبرها مثل والدتها فعلاقتهما أكبر بكثير من أي عمل فني يقدمانه معاً على الشاشة. وهو ما يجعلها تشعر بالسعادة بالفخر خاصةً مع كلمات الإطراء التي قالتها "شاهين" بحقها في مهرجان القاهرة.

ولفتت إلى أن شخصية عزة التي جسدتها في الفيلم رُشِّحَت لها عن طريق المخرجة كاملة أبو ذكرى، لكنها شعرت في البداية أنها لن تستطيع تجسيدها. إلا أنها نجحت بأدائها مع جلسات التحضير التي استمرت لفترة وتم الإستقرار فيها على ملامح الشخصية بشكلٍ كامل بعد مشاهدة عدد كبير من الأفلام التسجيلية التي تتناول مواضيع مماثلة لفكرة الفيلم.

وأكدت على أن المخرجة القديرة لعبت دوراً كبيراً في نجاحها بالتعامل مع الشخصية والإلمام بتفاصيلها، مشيرةً إلى أن رد فعل الجمهور خلال عرض الفيلم بمهرجان القاهرة جعلها تبكي فرحاً باستقبال الجمهور للفيلم ولدورها.


وأشارت إلى أنها لم تقلق من تجسيد شخصية سيدة غير متزنة عقلياً، لكونها اعتبرته بمثابة التحدي الذي يجب أن تنجح فيه وتتخطاه بما يحمله هذا الدور المركب والصعب والمليء بالتعقيدات والتناقضات النفسية. ولفتت إلى أن وجود علاقة الصداقة القديمة منذ 10 سنوات بينها وبين الفنان أحمد داود جعلها تُخرِج أفضل ما لديها أمام الكاميرا بسبب الكيمياء التي تجمع بينهما، علماً أنهما سبق وأن تدربا معاً في ورشة تمثيل مع المخرج خالد جلال.

وحول الانتقادات التي تطالها بسبب ارتدائها المايوه في الفيلم، قالت أنها اعتادت على التعرّض للإنتقادات، لكن في الوقت نفسه لديها رغبة في تقديم الشخصيات كما هي دون تجميل أو محاولة إنحراف عن واقعها الحقيقي. مشيرةً إلى أن ارتداء لباس السباحة "المايوه" من قبل "عزة" التي لعبت دورها كان أمراً مبرراً في السياق الدرامي للأحداث، ولا يجب أن يُنظر له خارج هذا السياق.

يُذكر أن "السباعي" لم تُخفِ أملها بأن يحقق الفيلم إيرادات جيدة مع طرحه تجارياً، ومع استقبال الجمهور له في مهرجان دبي خلال أيام ضمن مسابقة الأفلام العربية، فيما عبّرت عن سعادتها باشتراك فيلمها "علي معزه وإبراهيم" في المسابقة الرسمية لمهرجان دبي مؤكدة على أنه فيلم مختلف قدمت من خلاله دوراً صعباً".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه