GMT 12:49 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 12:52 2017 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث

اتهام المخرج الأمريكي جيمس توباك بـ"التحرش الجنسي"

بي. بي. سي.

اتهمت نحو أربعين امرأة المخرج جيمس توباك الذي رشح من قبل لجائزة الأوسكار بالتحرش الجنس.

وقالت صحيفة لوس أنجليس تايمز إن 31 امرأة تحدثن علانية عن تجاربهن على مدى السنوات الثلاثين الماضية.

لكن توباك نفى هذه المزاعم قائلا إنه لم يلتق أي من هذه النساء، وإن كان قد التقى بهن، فإن الأمر كان لــ "خمس دقائق ولا أتذكر" تفاصيل هذه اللقاءات.

ورُشِّح الكاتب والمخرج توباك لنيل جائزة أحسن سيناريو عام 1991 عن فيلمه "بجزي".

وأخرج توباك أيضا أفلاما من بطولة وارن بيتي وأنيت بينين، إضافة إلى ثلاث أفلام من بطولة الممثل روبرت داونري الصغير بما في ذلك وايت أند بلاك ( الأبيض والأسود) وفيلم بيك-أب أرتيست (اختيار الفنان).

وعُرِض فيلمه الأخير "الحياة الخاصة لامرأة معاصرة" في مهرجان البندقية السينمائي الشهر الماضي ومثلت بطولته الممثلة سيينا ميلر.

"مستحيل بيولوجيا"

واتهمت النساء، اللاتي أجرت صحيفة لوس أنجليس تايمز مقابلات معهن، توباك (72 عاما) بالاستمناء أمامهن والاحتكاك بأجسامهن، وتوجيه أسئلة غير لائقة وذات طبيعة جنسية لهن وطلب القيام بأفعال جنسية.

وقالت إحدى النساء بعد لقائها المزعوم بتوباك إنها "شعرت أنها مثل عاهرة، لقد استحوذ علي، وعلى أبوي، وعلى أصدقائي إحباط تام. لم أكن لأستحق أن أخبر أحدا من الناس".

لكن توباك قال لصحيفة لوس أنجليس تايمز إنه خلال السنوات الاثنين والعشرين الماضية كان من "المستحيل بيولوجيا" أن ينخرط في السلوك الذي وُصِف، مضيفا أنه يعاني من مرض السكر ومرض القلب اللذين يستدعيان العلاج.

وقال الصحفي جيمس ويب في صحيفة لوس أنجليس تايمز، الذي تولى نشر الموضوع، في تغريدة له إن النساء اللاتي اتصلن به - وعددهن 38 امرأة - قد تضاعف منذ نشر القصة يوم الأحد.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه