GMT 7:46 2017 الثلائاء 31 أكتوبر GMT 9:18 2017 الثلائاء 31 أكتوبر  :آخر تحديث

دراسة: مجلات تستخدم نجمات هوليوود لـ"تضليل النساء بشأن فرص الإنجاب المتأخر"

بي. بي. سي.

خلصت دراسة أجرتها كلية طب جامعة نيويورك إلى أن المجلات التي تنشر مقالات بشأن أمهات أنجبن أطفالا في سن متأخرة دون الإشارة إلى خضوعهن لعلاجات الخصوبة قد يسهم في ترسيخ مفاهيم خاطئة "مدمرة للغاية".

وشملت الدراسة 416 حالة تناولتها مجلات "كوزموبوليتان" و "بيبول مجازين" و "يو إس ويكلي" خلال الفترة من 2010 حتى 2014.

وخلصت الدراسة إلى أن اثنتين من 240 شخصية شهيرة ذكرن خضوعهن لعلاجات الخصوبة.

وأشارت الدراسة إلى أن "وسائل الإعلام الأكثر شعبية تقلل من تأثير العمر على الخصوبة".

وخلصت النتائج إلى أن أغلبية النساء الشهيرات، (54 في المئة من مجموع 240 سيدة)، اللاتي ذكرتهن المجلات كن في سن متأخرة للإنجاب، 35 عاما فأكثر.

وقيل إن سبع سيدات تجاوزن 44 عاما حملن وأنجبن أطفالا دون ذكر مشكلات الخصوبة.

كما توصلت الدراسة إلى أن وسائل الإعلام الشهيرة "تسلط الضوء على الحمل في عمر متقدم وتبرزه".

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد

كريسي تيجين وجون ليجند
Getty Images
كريسي تيجين وجون ليجيند أنجبنا ابنتهما لونا العام الماضي

وعمدت الكثير من النجمات اللاتي حملن في سن متأخرة إلى عدم الكشف عن حقيقة ما إذا كن قد خضعن لعلاجات الخصوبة أم لا.

في حين كشفت بعض النجمات عن معاناتهن مثل الممثلة نيكول كيدمان التي تبنت طفلين مع زوجها السابق توم كروز، وطفلين صغيرين مع زوجها الحالي كيث أوربان، أصغرهما طفلة مولودة من أم بديلة.

وقالت المغنية سيلين ديون إنها أنجبت أطفالها الثلاثة من خلال عملية تخصيب صناعي، وإنها أنجبت توأم وهي في سن 42 عاما.

كما كشف جون ليجيند وكريسي تيجين عن معاناتهما من أجل الإنجاب ولجوئهما إلى التخصيب الصناعي، وأنهما احتفلا العام الماضي بولادة ابنتهما لونا.

وأنجبت سارا جيسيكا باركر وماتيو بروديريك ابنتيهما التوأم من خلال أم بديلة عام 2009.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه