GMT 12:50 2017 الجمعة 17 نوفمبر GMT 13:29 2017 السبت 18 نوفمبر  :آخر تحديث
بعد الضجة حول "سيلفي" جمعتهما في لاس فيغاس

ملكة جمال العراق تُبرر صورتها مع منافستها الإسرائيلية بـ"رسالة سلام"!

هلا أبو سعيد من بيروت

"إيلاف" من بيروت: تتكرر الضجة الإعلامية حول النجوم ووالمشاهير العرب كلما جمعتهم الصدف بنجومٍ ومشاهير يحملون الجنسية الإسرائيلية. وهذه المرة تعود إلى الواجهة مسألة التقاط صورة بين ملكة جمال بلد عربي هو العراق مع ملكة جمال "إسرائيل" رغم العداء القائم بين حكومتهما. وهو الأمر الذي سبق وحدث في عدة مسابقات جمال عالمية. فهل يحصل قصداً من قبل ملكة جمال إسرائيل التي تبدو وكأنها تحاول التقرب دوماً من الملكات العربيات بقصد إثارة الجدل وتسليط الضوء عليها أو حتى تتسبب بلبلة للملكة التي تلتقط الصورة معها، كما حصل سابقاً مع ملكة جمال لبنان التي واجهت الكثير من النقد الشعبي والغضب الرسمي آنذاك.

إلا أن الملفت في الواقعة الجديدة التي تصدرت الصحف من أروقة التحضيرات لملكة جمال الكون، هو أن ملكة جمال العراق سارة عيدان قد بررت صورة "السيلفي" التي انتشرت لها مع ملكة جمال إسرائيل أدار غاندلسمان(Adar Gandelsman) على "انستغرام" باعتبارها "رسالة سلام"! وذلك بعدما أثارت موجةً من التعليقات السلبية التي طالتها بغضب من قبل الجمهور العربي. إلا أنها أوضحت أن ملكة جمال إسرائيل قد ألقت عليها التحية وأخبرتها بأنها تتمنى بأن يأتي اليوم الذي يعم فيه السلام بين الدينانتين الإسلامية واليهودية وأن لا ترى أطفالها مرغمين على الخدمة بالجيش، وسألتها إن كانت تسمح في التقاط صورة معها، فوافقت لكونها تود أيضاً أن يعم السلام، ولأنهما تجتمعان في مسابقة واحدة تحمل المشتركات فيها رسالة سلام الى العالم أجمع.

ولقد أكدت- رغم الهجوم عليها- في التوضيح الذي كتبته مدوناً عبر صفحتها على "إنستغرام" أن صورتها مع ملكة جمال إسرائيل لا تعني التأييد لحكومة إسرائيل ولا القبول بسياستها في الوطن العربي، واعتذرت من الذين شعروا بالإساءة منها، وقالت: ليس الموقف موجهاً ضد القضية الفلسطينية بل تعبيراً عن أمل مشترك بتحقيق السلام وإيجاد حل للأزمة.


يُذكر أن "غاندلسمان" البالغة من العمر 20 سنة، من مواليد "عسقلان" وكانت من مجندات الجيش الإسرائيلي حتى مايو الماضي، وأرفقت الصورة التي ظهرت فيها بعناق مع "عيدان" بتعليقٍ قالت فيه: "هذه هي ملكة جمال العراق.. إنها رائعة".
أما "عيدان" فهي من مواليد بغداد في العام 1990 وعازفة ومطربة وكاتبة أغانٍ، حاصلة على شهاد بفنون الأداء. ولقد نشرت صورة أخرى تجمعها بملكتي جمال مصر ولبنان، وعدة صور من مسابقة ملكة جمال الكون مع ملكات من العالم. ويُعرَف عنها أنها عملت في العام 2009 مع قوات التحالف ببغداد، ثم سافرت إلى الولايات المتحدة، حيث فازت في العام 2016 بمسابقة ملكة جمال العراق التي أقيمت بولاية "ميشيغان" ثم اختاروها ملكة جمال الكون - العراق "بعد تجريد فيان السليماني من اللقب، لمخالفتها قواعد المسابقة" بعد اكتشاف المنظمين بأنها متزوجة.

يشار إلى أن العراق يشارك بمسابقة ملكة جمال الكون هذا العام بعد غيابٍ دام لمدة 45 سنة، حيث كانت آخر مشاركة له بالملكة وجدان سليمان في العام 1972 في المسابقة التي تم تنظيمها في بويرتو ريكو. علماً أن المسابقة الجديدة ستُقام بتاريخ 26 نوفمبر الجاري، في صالة The AXIS للعروض، بفندق وكازينو "بلانيت هوليوود لاس فيغاس" المعروف باسم "علاء الدين" سابقاً، وفيه ستتنافس متسابقات من 93 دولة، بينها ملكات لبنان ومصر والعراق.

"عيدان" بررت الصورة برسالة سلام بين دولتين تفترض الظروف الراهنة بأنهما في حالة عداء، فهل ستُقنِع الجمهور العربي بتبريرها، وماذا عن الموقف الرسمي العراقي من هذه الواقعة؟ هل سيتم فصل الشؤون الفنية والترفيهية عن السياسية، أم أن العقل العربي سيرفض التحرر من تلاصق قضايا العداء؟!

Get to know, this is Miss Iraq and she's amazing❤️

A post shared by Miss Universe Israel🇮🇱 (@adar_gandelsman) on


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه