GMT 8:28 2017 الخميس 23 نوفمبر GMT 8:49 2017 الخميس 23 نوفمبر  :آخر تحديث
ضمن سلّة قرارات اقتصادية للحدّ من خسائر سوق الإعلام

الفضائيات المصرية تضع سقفاً لكلفة شراء االمسلسلات وظهور الفنانين

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: توافق ملاك ورؤساء مجالس إدارات القنوات المصرية الخاصة dmc، الحياة، ON TV ، النهار، و CBC على تحديد سقف لتكلفة الشراء الدرامي وأجور الفنانين في البرامج التليفزيونية في خطوة تعكس السعي للحد من الخسائر المالية التي تواجهها المحطات في ظل تراجع سوق الإعلانات وسط ترتيبات لتحديد شرائح لتنظيم العملية بشكل أكثر دقة.


ووقع رؤساء مجالس إدارات والأعضاء المنتدبون للشركات المالكة للقنوات مذكرة تفاهم خاصة بتحديد حد أقصى لأسعار المسلسلات وأجور النجوم وتخفيض قيمة التكاليف السنوية للقنوات العامة والدراما، مؤكدين التزام جميع الموقعين ببنود مذكرة التفاهم التي يبدأ سريانها فورا، ومخاطبين باقي القنوات الخاصة من خلال غرفة صناعة الإعلام بالإنضمام إلى الاتفاق.

وأكدوا أن الهدف من هذه الخطوة هو "التنسيق" بهدف خفض التكاليف وتجنب الخسائر والوصول إلى ميزانيات تتناسب مع حجم سوق صناعة الإعلام، فيما تعهدوا بعدم شراء أى مسلسل درامي تتعدى قيمته 70 مليون جنيه كحد أقصى، وألا يتعدى إجمالي قيمة المحتوى المُشترى خلال شهر رمضان من مسلسلات وبرامج وغيرها مبلغ 230 مليون جنيه كحد أقصى، سواء كانت الأعمال منتجة داخليا أو مشتراه، وأن يكون الحد الأقصى للأجر الذي يحصل عليه الفنان أو الضيف من جميع المجالات في أي برنامج 250 ألف جنيه (حوالي 14 الف دولار).

كما تعهد المجتمعون بتخفيض قيمة التكاليف السنوية للقنوات العامة وقنوات الدراما، بما في ذلك تكاليف شراء وإنتاج المحتوى، وتكاليف التشغيل، بحيث تتناسب واقعياً مع حجم سوق صناعة الإعلام، كما تضمن الإجتماع الذي عُقد أمس توقيع مذكرة تفاهم أخرى مع الوكلاء الإعلانيين، يلتزمون بها جميعا، وتنص بنودها على وضع حد أقصى للعمولة التى تحصل عليها الوكالة الإعلانية من إجمالى مبلغ مبيعات الإعلانات على القنوات، لا يتم تجاوزه تحت أى ظرف، ولا يتم الحصول عليه إلا مع ارتفاع حجم الإنفاق الإعلاني تدريجياً في القنوات، على أن تُحدّد قيمة العمولة للوكالة الإعلانية تصاعدياً، بحسب حجم الصرف من جانبها على القنوات من الإعلانات.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه