GMT 10:50 2017 الجمعة 24 نوفمبر GMT 7:14 2017 السبت 25 نوفمبر  :آخر تحديث
مهرجان القاهرة يُكرّمها بحضور والدها

هند صبري: الرقابة تُقيّد الفنانين في الوطن العربي

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة هند صبري أنها كانت حريصة على أن لا يتم تصنيفها في إحدى خانات التصنيفات الفنية سواء في أعمالها السينمائية أو التليفزيونية. مشيرةً إلى أنها نشأت على جرأة المحتوى في السينما التي كانت تشاهدها حيث كان والدها يصطحبها لمشاهدة الأفلام التونسية والمغربية في الصالات والتي اتسمت بالجرأة.
وأضافت خلال ندوة تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي بدورته 39 أمس، أنها عندما جاءت إلى مصر، لاحظت انتشار مصطلح السينما النظيفة وأنه يتم تصنيف الفنانين أخلاقياً. مشيرةً إلى أنها قررت بقرار واعٍ ومحسوب أن تتوقف عن الأدوار الجريئة لأن السينما المصرية مختلفة عن السينما المغربية والتونسية التي لا تتعامل مع الأمور في الحياة وفق تصنيفاتٍ محددة.


وإذ أكدت على أن الممثل يعيش حياةً صعبة، خاصةً أن لديها أسرة. قالت أنها وضعت في حساباتها هذه الأمور، معربةً عن سعادتها وفخرها بجميع الأدوار التي قدمتها في مسيرتها الفنية. وأشارت إلى أنها لا تزال جريئة في المواضيع التي تقدمها، وهو ما يظهر في اختياراتها الأخيرة في الأدوار التي لا يوافق الكثير على القيام بها.

ولفتت إلى أن الرقابة في الوطن العربي تقيّد الفنانين وتجعلهم غير قادرين على مناقشة القضايا الهامة. لافتة إلى أن الموضوع معقد ولا تقع المسؤولية على الفنانين وحدهم في هذا السياق.

وتطرقت للحديث عن يوم استلامها جائزة الفنانة فاتن حمامة في حفل افتتاح المهرجان قبل أيام، حيث أكدت على أن هذا اليوم هو أحد أهم أيام حياتها لكون اسمها اقترن باسم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة التي غيّرت نظرة المجتمع للفنان.


وشارك في الندوة السيد محمد صبري والد هند الذي تحدث عن بداية اهتمام ابنته بالسينما قبل 25 عاماً خلال تناوله العشاء برفقتها عند أحد المخرجين من أصدقائه. حيث وجدوها تقف أمام صورة ملصق دعائي لأحد الأفلام الموجودة في منزله، مشيراً إلى أن صديقه عندما شعر بشغفها بالسينما تحدث معه عن بحث مخرجة صديقته عن طفلة في عمرها لأحد الافلام.
وأضاف خلال مداخلته في الندوة أنه تعجب من قدرة ابنته على اتقان اللهجة المصرية بشكلٍ كامل والتمثيل بها، خاصةً وأن عائلتها تتحدث وتتعامل بالفرنسية معرباً عن سعادته بذلك.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه