GMT 4:00 2017 الإثنين 27 نوفمبر GMT 7:51 2017 الإثنين 27 نوفمبر  :آخر تحديث

اتهام الممثلة الأمريكية نايا ريفيرا بالاعتداء على زوجها بالهاتف

بي. بي. سي.

وبحسب الشكوى الجنائية المقدمة ضد الممثلة، 30 عاما، والتي لعبت دور سانتانا في العرض التلفزيوني الغنائي الشهير "غلي"، فإنها قامت بضرب زوجها الممثل ريان دورسي بالهاتف.

وقال ضباط شرطة إنهم تحدثوا إلى دورسي واشتكى لهم من أن زوجته ضربته بينما كانا يتنزهان مع طفلهما.

وقدم الممثل، 34 عاما، مقطع فيديو سجله بهاتفه يظهر الاعتداء عليه والضرب على رأسه وفمه.

وألقت الشرطة القبض على نايا ريفيرا وكانت ترتدي سترة (سويت شيرت) داكنة، وظهرت مكبلة اليدين أثناء اقتيادها إلى محكمة كاناواها كاونتي، بعد منتصف الليل بقليل.

نايا ريفيرا
Getty Images
دورسي اتهم زوجته نايا بضربه بالهاتف على رأسه وفمه أثناء التنزه مع طفلهما

وأطلق القاضي صراحها من مقر المحكمة مقابل كفالة 1000 دولار، ووقعت على الوثائق ورحلت مع والد زوجها الذي ذهب لإخراجها.

وبحسب مقطع مصور سجلته محطة تليفزيونية محلية من داخل المحكمة فقد اتهمت الممثلة بجنحة الاعتداء المنزلي، ولا تعني فقط الاعتداء الجسدي ولكن التهديد بالعنف والاعتداء الجسدي أو اللفظي.

وبدأت علاقة نايا مع زوجها دورسي في 2010، إلا أنهما عادا فانفصلا في شهر نوفمبر/تشرين ثاني عام 2016، حيث قدمت نايا طلب طلاق من زوجها للحصول على حضانة أولية لابنهما مع السماح له بزيارته من وقت لآخر، كما أخبرته في وقت لاحق أنها أجهضت نفسها بعد الانفصال.

نايا ريفيرا
Getty Images
نايا وزوجها دورسي كان بينهما دعوى طلاق لكنهما ألغياها من أجل طفلهما

وفي شهر تشرين الأول/أكتوبر من هذا العام، ألغيا الطلاق قانونيًا، لمصلحة طفلهما، بحسب مصدر مقرب منهما.

وظهرت نايا ريفيرا في حلقات العرض التلفزيوني "غلي" ولعبت دور رئيسة فريق مشجعات بمدرسة ثانوية تدعى سانتانا، وظلت تقدم الدور من 2009 وحتى 2015.

كما شاركت في المسلسل الكوميدي "ديفيوس ميدس"، وفي مسلسل "ماد فاميليز"، الذي سيبث في شهر يناير/ كانون الثاني العام المقبل.

في حين مثل دورسي أدوارًا بسيطة في عدة برامج تلفزيونية، عرض أغلبها هذا العام، مثل شخصية "دايم باغ" في برنامج "راي دونوفان".



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه