GMT 13:20 2017 الأربعاء 29 نوفمبر GMT 0:44 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث
وسط حضورٍ فني ورسمي

المصريون يودّعون "شادية" بصورٍ ولافتات مؤثرة

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة:  لُفّت الفنانة القديرة شادية التي لُقِّبَت بـ "معبودة الجماهير" بالعلم المصري، وشُيّعت ظهر اليوم في مسجد السيدة نفيسة بالقاهرة الذي شوهدت تتردد إليه عدة مرات للصلاة سراً بعد اعتزالها وارتداء الحجاب. وخرجت منه إلى مثواها الأخير بمقابر العائلة في منطقة البساتين حيث ستدفن بجوار أقاربها بناءً على وصيتها.

وشهدت الجنازة حضوراً لعدة فنانين منهم يسرا، لبلبة، ماجدة زكي، فاروق الفيشاوي، شيرين، نقيب الممثلين أشرف زكي ووزير الثقافة المصري حلمي النمنم بالإضافة إلى الفنانة بشرى التي ظهر عليها حالة التأثر الشديد خلال الجنازة.

واعتذر غالبية الفنانين عن الحديث حول علاقاتهم مع الراحلة خاصةً يسرا التي أخفت وجهها هرباً من ملاحقات المصورين، فيما عبّرت الفنانة ماجدة زكي عن تأثرها الشديد بفقدان الفنانة التي ارتبطت معها بعلاقة صداقة.
وكانت المطربة المعتزلة الحاجة ياسمين الخيام قد سبقت الجثمان بالوصول مبكراً إلى المسجد، ورافقتها الفنانة لبلبة. فيما شهدت المنطقة المحيطة حراسةً أمنية مكثفة تجنباً لحدوث إشكالات خلال الجنازة.

هذا كان ملفتاً أن صور الراحلة قد زينت جنازتها. حيث حملها المعجبون، بالإضافة إلى لافتات الوداع والرثاء المؤثرة التي كتبوها، فيما انهارت شقيقتها بالبكاء في المسجد خلال أداء الصلاة.
يُذكر أن موعد العزاء قد حُدِّدَ مساء الجمعة المقبل في مسجد المشير بالقاهرة
تصوير فوتوغرافي: شريف عبد ربه


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه