GMT 23:31 2017 الأحد 3 ديسمبر GMT 23:47 2017 الأحد 3 ديسمبر  :آخر تحديث
آيت باجا: هدفنا خلق شبكة عالمية للتكوين المسرحي

مهرجان المعاهد المسرحية بالرباط يؤلف بين شباب العالم

نادية عماري من الرباط

تحتضن مدينة الرباط الدورة الثالثة للمهرجان الدولي للمعاهد المسرحية ما بين 1 و6 ديسمبر الحالي، الذي تنظمه جمعية "إيسيل" للمسرح والتنشيط الثقافي، تحت رعاية العاهل المغربي الملك محمد السادس.

إيلاف من الرباط: قال سعيد آيت باجا، وهو ممثل مغربي ومدير المهرجان الدولي للمعاهد المسرحية في اتصال مع "إيلاف المغرب": "نسعى إلى خلق شبكة عالمية تضم المعاهد المتخصصة في تدريس الفنون المسرحية، في أفق تبادل الخبرات والتجارب الفنية بين شباب العالم والأكاديميين والمخرجين العالميين، الذين يجتمعون في عاصمة المملكة الرباط، باعتبارها عاصمة للأنوار والثقافة، من أجل الاستفادة من الطاقات الفنية وتقديم عروض مسرحية للجمهور".

مشاركة لطلبة المعهد العالي للفن المسرحي بالرباط

ويرى آيت باجا أن ما يميّز الدورة الثالثة من المهرجان هو انفتاحه على أفريقيا وأوروبا وأميركا بهدف تنفيذ عروض مختلطة الجنسيات، مع الانفتاح على الشارع، فضلًا عن تخصيص ندوة حول جدوى تدريس الفن في الأكاديميات، من أجل تواصل أكبر مع المتلقي المغربي.

بخصوص تكريم الأستاذ الجامعي والكاتب المسرحي أحمد مسعاية خلال الدورة الحالية، يضيف مدير المهرجان قائلًا "تكريم هذا الهرم المغربي هو تجسيد لثقافة الاعتراف، علمًا أنه كان يصر على خلق نوع من التواصل المسرحي والفني بين مختلف معاهد العالم أثناء فترة إدارته للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي في الرباط، وقد سبق للمهرجان في الدورات السابقة تكريم كل من الأستاذ جمال الدين الدخيسي، وهو أول من قام بإلقاء درس مسرحي بالمعهد، إضافة إلى مولاي أحمد بدري، المدير المؤسس للمعهد".

ويشمل برنامج هذه الدورة تقديم عدد من العروض المسرحية من مختلف الآفاق والتجارب العالمية، ومجموعة من الفرجات الفنية داخل الفضاءات المغلقة وفي المجال العام، وورشات لفائدة شباب وطلبة المسرح، ولقاءات وندوات فكرية، وتكريمات، ومعارض، فضلًا عن أنشطة موازية على هامش المهرجان.

سعيد آيت باجا مدير المهرجان

ووجّهت الجمعية المنظمة دعوات إلى عدد من كبار المخرجين والدراماتورجيين في العالم، وكذا مدراء وعمداء المدارس والمعاهد العليا الخاصة بالمسرح في أوروبا وأفريقيا والعالم العربي. كما تتميز الدورة بحضور ومشاركة عدد من أشهر بيداغوجيي ( تربوي) وأساتذة الدرس المسرحي وطنيًا ودوليًا.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة المهرجان حددت 12 فرقة مسرحية للمنافسة على جوائز الدورة، وهي: أكاديمية الفنون الدرامية ببرلين، والمدرسة العليا للمهن الفنية في البنين، المعهد الوطني للفنون بالكونغو، وأكاديمية مسرح أجوست أفردين ميونيخ في ألمانيا، والمركز الجامعي للمسرح بالمكسيك، ومدرسة المسرح والسينما لودز بفرنسا، وأكاديمية المسرح روما بإيطاليا، ومعهد نورديك للمسرح بالنروج، والمدرسة الملكية العليا للفنون الدرامية بمدريد، ومدرسة ويستير دلاس أوسلو النروج، والمدرسة الوطنية للمسرح والرقص بأبيدجان، والمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط.

تكريم احمد مسعاية

وأسند المنظمون مهمة رئاسة لجنة التحكيم إلى الأكاديمي والمدير المؤسس للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالمغرب الدكتور مولاي أحمد بدري.

ملصق تعريفي للمهرجان


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه