GMT 8:21 2017 الخميس 9 فبراير GMT 10:29 2017 الخميس 9 فبراير  :آخر تحديث

المغني الكندي دريك يحقق أعلى المبيعات الغنائية في 2016

بي. بي. سي.
المغني الكندي دريك

ألبوم دريك الأخير فيوز، حقق ملايين المبيعات عبر شبكة الإنترنت

حقق المغني الكندي دريك أفضل مبيعات لألبوم غنائي في العام الماضي، ليستحق لقب صاحب أعلى مبيعات في 2016.

وباع دريك الملايين من ألبومه الرابع "فيوز Views"، فضلا عن مليارات المستخدمين على الانترنت.

وقال الاتحاد الدولي لصناعة التسجيلات الصوتية IFPI، الذي منح المغني الكندي جائزة فنان التسجيل العالمي (جلوبال ريكوردنغ أرتست أوف زايير)، إنه تفوق على المطربة أديل وفرقة كولدبلاي.

وقال الرئيس التنفيذي فرانسيس مور : "إن النجاح الهائل لدريك يعكس مدى عمق جاذبية صوته الفريد من نوعه للجمهور الهائل في العالم".

وتصدرت أغنية "رقصة واحدة (وان دانس)"، سباق الأغاني في بريطانيا على مدار 15 أسبوعا، محطمة تقريبا الرقم القياسي الذي حققه من قبل براين أدامز بأغنيته "كل شيء فعلته كان من أجلك".

ورغم هذا فقد جاء ألبومه فيوز في المركز الثامن بين أفضل الألبومات مبيعا في بريطانيا، خلال العام الماضي، بينما تصدرت ألبومات غلوري دايز لفرقة ليتل ميكس، وألبوم 25 لأديل، القائمة للعام الثاني على التوالي.

وفي ألمانيا، ثالث أكبر سوق للموسيقى في العالم، احتل الألبوم موقعه بين الألبومات المائة الأكثر مبيعا للعام الماضي.

ورفض الاتحاد الكشف عن إجمالي مبيعات ألبوم دريك في العالم، لذلك فمن الصعب معرفة كيفية صنعه الفارق، لكن يمكن الاستعانة بالنجاح غير المسبوق على خدمات الإنترنت في التأكد من حجم التأثير.

وأصبح فيوز، أول ألبوم غنائي يحقق مليار تداول على متجر أبل ميوزيك، إذ كان متاحا فقط للاستخدام الحصري، بينما كانت "رقصة واحدة"، أول أغنية يتم تشغليها مليار مرة على موقع سبوتيفاي.

كما تصدر الألبوم أيضا أعلى الرسوم البيانية نهاية العام في الولايات المتحدة، التي مازالت أكبر سوق للموسيقى في العالم، مسجلا مبيعات 4.1 مليون نسخة.

وتأسست جائزة فنان التسجيل العالمي في عام 2013، فاز بها من قبل فرقة وان دايركشن في 2013، وتايلور سويفت في 2014، وأخيرا أديل في النسخة قبل الأخيرة 2015.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه