GMT 11:58 2017 الأحد 12 فبراير GMT 12:51 2017 الأحد 12 فبراير  :آخر تحديث

إنريكو ماسياس يقدم "رسالة سلام من أرض مصر"

بي. بي. سي.
إنريكو ماسياس

أعلن ماسياس عن حضوره إلى مصر وتنظيم الحفل على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك

يقيم الفنان الفرنسي إنريكو ماسياس حفلا غنائيا في مدينة الإسكندرية تحت عنوان "رسالة سلام من أرض مصر" في العاشر من فبراير/ شباط بغية نشر رسالة تدعو العالم إلى نبذ العنف وإقرار مبادئ السلام والتسامح بين الشعوب.

يقام الحفل تزامنا مع احتفالية مكتبة الإسكندرية بمرور 15 عاما على افتتاحها، وبالتعاون مع وزارة السياحة المصرية، وجمعية "أغورا" الفرانكفونية للإبداع الثقافي والفني برئاسة الكاتب المصري أحمد يوسف، عضو المجمع العلمي المصري والأستاذ بالجامعات الفرنسية، وسيريناد جميل، قنصل مصر العام في باريس.

وكان ماسياس قد أعلن عن حضوره إلى مصر وتنظيم الاحتفالية بمدينة الإسكندرية على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعى فيسبوك لتقديم رسالة سلام للعالم من مصر.

وقال ماسياس لبي بي سي "مصر دوما بالنسبة لي حجر الزاوية في عملية السلام وإرساء دعائمه في منطقة الشرق الأوسط. أسعد دائما بالحضور إلى أرض مصر، أرض السلام، وتقديم حفلات فنية بها".

وأضاف "أرى أن الفن الفرنسي يتمتع بمكانة رفيعة للغاية في قلوب المصريين، لذا فهو جسر واصل بين الشعبين وسيظل محتفظا بهذا الدور".

وتستضيف القنصلية الفرنسية في الإسكندرية مؤتمرا صحفيا لماسياس يديره الكاتب أحمد يوسف بحضور عدد من كبار الشخصيات الفرنسية والمصرية قبل بدء فعاليات الحفل.

إنريكو ماسياس

تأتي زيارة ماسياس لمصر في إطار مواصلة جهوده الفنية الرامية إلى تعزيز السلام بين الشعوب

"توظيف الفن"

وقال يوسف لبي بي سي "لابد من توظيف الفن وتطويعه بما يضمن تبليغ رسائل خارج حدود الترفيه تحمل طابعا إنسانيا أمام العالم تؤكد على أن مصر بلد السلام والأمان".

وأضاف "تقديم حفل بهذه الإمكانيات الكبيرة في مدينة لها طابع تاريخي عريق كمدينة الإسكندرية، فضلا عن الاستفادة من المحتوى الفني المقدم من إنريكو ماسياس يسهم بلا شك في ترسيخ صورة الأمن في مصر ونشر رسالة تحث العالم على إعلاء مفهوم السلام في وقت تستشري الصراعات السياسية والفكرية والدينية".

وأكد إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، أن كافة الجهود المبذولة والتنسيق الكامل لإقامة مثل هذه الحدث الفني جرت بالتعاون الوثيق بين المكتبة وهيئة تنشيط السياحة المصرية، مضيفا أن المكتبة "استطاعت حشد كافة الإمكانيات التي تكفل نجاح الحفل وتوصيل رسالته أمام العالم".

وتأتي زيارة ماسياس لمصر في إطار مواصلة جهوده الفنية الرامية إلى تعزيز السلام بين الشعوب من خلال تقديم حفلات فنية سنوية في شتى أرجاء العالم.

إنريكو ماسياس

عينت الأمم المتحدة ماسياس "سفيرا للسلام" عام 1997

"نبذ العنف بالفن"

وقالت سارة سرور، مسؤولة قطاع التواصل الثقافي في مكتبة الإسكندرية، لبي بي سي إن المكتبة لم تدخر جهدا من أجل تقديم محتوى فني وثقافي يضمن نشر مفهوم السلام العالمي بين الشعوب.

وأضافت "يسعى ماسياس بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية إلى تحقيق هذا الهدف الإنساني بما يخدم فكرة ترويج السلام عالميا من أرض مصر تحديدا، ونبذ شتى صنوف العنف".

وأشارت سرور إلى أن المكتبة "حريصة أيضا خلال الفترة القادمة على أن تقدم أنشطة ثقافية ومنتديات فكرية مختلفة ترسّخ لنفس المفهوم".

وبدأ ماسياس، 78 عاما، وهو من أصول جزائرية، مشواره الفني وهو في سن صغيرة مع والده عازف الكمان سيلفان غريناتسيا ضمن فرقة للموسيقى العربية بقيادة الشيخ ريمون في مدينة قسطنطينة، المعروفة بمدينة الجسور المعلقة في شمال شرق الجزائر.

محمد أنور السادات

زار ماسياس مصر لأول مرة في 1978 بدعوة من السادات

كانت زيارة ماسياس الأولى لمصر عام 1978 بدعوة من الرئيس السابق محمد أنور السادات. وقدم ماسياس آنذاك أول حفل غنائي للسلام حضره 20 ألف متفرج عند سفح أهرامات الجيزة، وقدم خلال الحفل أغنيات كان من بينها أغنية خاصة بعنوان "أحبوا بعضكم بعضا".

في عام 1980، منحه كورت فالدهايم، الأمين العام للأمم المتحدة في ذلك الوقت، لقب "مغني السلام" بعد أن تنازل ماسياس عن حقوق أرباح أغنية بعنوان "ويل لمن يجرح طفل" لصالح منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف".

وبعد اغتيال السادات في عام 1981 قدم ماسياس أغنية خاصة رثاء وتخليدا للرئيس المصري ودوره في عملية السلام في الشرق الأوسط بعنوان "سقط الراعي".

إنريكو ماسياس

رثى ماسياس السادات بأغنية "سقط الراعي"

حصل ماسياس على عدد من الجوائز كان بينها جائزة "فينسان سكوتو" عام 1965، وجائزة الإسطوانة الذهبية عام 1976، ووسام جوقة الشرف من رتبة "قائد" للفنون والآداب من وزارة الثقافة الفرنسية عام 1985.

عينه كوفي أنان، الأمين العام للأمم المتحدة السابق، عام 1997 "سفيرا للسلام" والدفاع عن الأطفال.

وتعتزم مكتبة الإسكندرية بمناسبة إحتفالها بمرور 15 عاما على تأسيسها تعزيز جهودها ثقافيا وفنيا في إطار تنظيم فعاليات تهدف إلى تقديم عدد من "فنون الأداء" للجمهور المصري والعالمي حتى شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه