GMT 13:15 2017 الإثنين 6 مارس GMT 8:03 2017 الثلائاء 7 مارس  :آخر تحديث
تصدّر قائمة التغريدات على "تويتر"

أصداء زيارة ويل سميث إلى الأهرامات

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: شغل النجم العالمي ويل سميث الرأي العام بزيارة قام بها إلى مصر لمدة 30 ساعة، ولاقى تفاعلاً واهتماماً لافتاً رغم أنه حضّر لهذه الإجازةٍ بسريةٍ تامة حرصاً على خصوصيته. ولقد أقام بفندق "مينا هاوس" التاريخي المُطِل على الأهرامات وهو نفس الفندق الذي استضاف قبل أيامٍ قليلة لاعب كرة القدم الشهير ليونيل ميسي في زيارته للأهرامات. حيث قضى الفنان الأمريكي يومه بين زيارة الأهرامات في الصباح الباكر وتناول الأفطار في مطعمٍ يُطل عليها مباشرةً بعدما استمع إلى شرح تفصيلي عن طريقة بنائها.

ورغم معاناة زاهي حواس الذي يُعتبر أشهر عالم آثار مصري من كسرٍ في القدم، إلا أنه حرص على مرافقة "النجم الأميركي" في الزيارة التي استغرقت قرابة أربع ساعات ما بين الجولة السياحية وتناول الأفطار والتقاط الصور مع الأهرامات، كما التقى عدد من معجبيه الذين تواجدوا بالمصادفة في المكان.


في طائرة خاصة
وكان وصل "سميث" قد وصل قبل السادسة صباحاً إلى مطار القاهرة الدولي بطائرةٍ خاصة قادماً من الرباط وتوجه مباشرةً إلى الهرم ومنه إلى الفندق لعدة ساعات قبل أن يختتم يومه في القاهرة بزيارة المتحف المصري في المساء. ولقد التقط صور "سيلفي" مع تمثال "توت عنخ أمون" أحد أشهر ملوك الفراعنة. بالإضافة للصور التذكارية مع بعض رواد المتحف الذي يعمل لمواعيدٍ مسائية منذ عدة أشهر.

وعبّر الدكتور "حواس" في تصريحات تليفزيونية بعد اللقاء أن "سميث" انبهر بالأهرامات وحضارة الفراعنة أكثر من لاعب الكرة ليونيل ميسي الذي صاحبه في جولة مشابهة قبل أيام. مشيراً إلى أن الأميركيين من الأصول الأفريقية يكون لديهم في الغالب اهتماماً بالحضارة الفرعونية.
وبحسب ما نُشر عبر عدة تقارير إعلامية فإن النجم الأمريكي قد وعد بزيارةٍ أخرى قريباً سيقوم خلالها بمشاهدة المعابد الأثرية في الأقصر وأسوان قبل أن تغادر طائرته في حوالي التاسعة صباح اليوم عائداً إلى بلاده من الصالة المخصصة للطائرات الخاصة بمطار القاهرة، حيث انهى إجراءات سفره يسهولة.


مواقع التواصل تشتعل
وانشغلت مواقع التواصل الإجتماعي يوم أمس بزيارة "سميث" إلى مصر. فبينما قام بعض الفنانين المصريين بالترحيب بزيارته على طريقتهم ومنهم نشوى مصطفى، أحمد السعدني، وغيرهم بتدويناتٍ قصيرة عبر حساباتهم، احتفى آخرون بزيارته للأهرامات دون حراسة وبشكلٍ اعتيادي كأي مواطن. فيما اعتبر البعض أن زيارته الهادئة تُعبّر بشكلٍ واضح عن عودة الأمن والأمان للشارع المصري لاسيما وأن زيارة الفنان العالمي تمت دون ترتيباتٍ خاصة ومسبقة من وزارة السياحة المصرية أو أي جهةٍ أخرى، فيما تمنى البعض استغلال الصور التي التقطها بالترويج للسياحة المصرية.

هذا وداعبت الإعلامية منى سلمان متابعيها بصورةٍ التقطتها قبل فترة بنفس المكان الذي التقط فيه النجم الأمريكي صورته بالقرب من الأهرامات وعلقت عليها قائلة: "نفس الصورة التي التقطها "سميث" من أمام الأهرامات، لكنكم تحبون ويل".

اهتمام إعلامي
وفي ذات السياق، ركزت البرامج الحوارية التلفزيونية والإذاعية على هذه الزيارة بإلقاء الضوء عليها، فيما انفرد الإعلامي عمرو أديب بعرض لقطات حصرية لزيارة "سميث" عبر برنامجه "كل يوم".
واللافت أن وسم زيارته إلى الأهرامات قد تصدر المواضيع الأكثر قراءةً وتعليقاً على "تويتر" في مصر. إلا أنه في المقابل، انتقد البعض ما اعتبروه تقصيراً من الحكومة بمواكبة الزيارة، باعتبار أن وزارة السياحة لم تواكب الزيارة كما يجب، فيما رد عليهم البعض بأن "هذا النقد ليس في مكانه لأنه لا يمكن إجبار أي شخص يرغب بزيارة مصر بلقاء مسؤولين بوزارة السياحة."


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه