GMT 15:30 2017 الإثنين 13 مارس GMT 7:40 2017 الثلائاء 14 مارس  :آخر تحديث
في الموسم الجديد من سلسلة تلفزيون الواقع

كيم كارداشيان: توسلتُ للبقاء على قيد الحياة

هلا أبو سعيد من بيروت

"إيلاف" من بيروت: تروي نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان لحظاتها المرعبة مع عصابة اللصوص في باريس مشيرةً إلى أنها توسلتهم الإبقاء على حياتها صارخة "دعوني أعيش"!

وكان اللصوص قد سرقوا مجوهراتها التي تبلغ قيمتها ما بين 7 و10 ملايين يورو، حيث اقتحمت عصابة من الرجال المقنعين والمرتدين زي الشرطة الشقة الفاخرة التي كانت تسكنها خلال مشاركتها بأسبوع الموضة في باريس بالقرب من كنيسة مادلين التاريخية في الدائرة 8TH، في حوالي الساعة 03:00 يوم 3 أكتوبر من العام الماضي، حيث وجهوا مسدساً إلى رأسها قبل ربطها والإقفال عليها في المرحاض.

وفي معاينة للسلسلة الجديدة من سلسلة تلفزيون الواقع بمواكبة عائلة كارداشيان( Keeping Up With The Kardashians)، تظهر التجمة البالغة من العمر 36 عاماً في حلقاته وهي تصف لحظات الرعب التي عاشتها أثناء تعرضها للهجوم، حيث تشرح- وهي تبكي- كيف ناشدت أفراد العصابة ألا يقتلوها صارخة: "لدي عائلة. اسمحوا لي أن أعيش". كما أنها تتابع موضحة: "كانوا يصوبون البندقية نحوي وشعرت أنهم سيطلقون النار على رأسي. لكنهم وضعوا شريطاً لاصقاً على فمي".

وتشير "كارداشيان وست" في حديثٍ لاحق ضمن السلسلة، إلى أن اللصوص طالبوها بالمال، لكنها أكدت لهم أن المال ليس في حوزتها. وتضيف أنهم "سحبوها إلى خارج المدخل على أعلى الدرج"، قائلة: "لقد كانت تلك اللحظات مرعبة عندما رأيت البندقية بوضوح لأول مرة وجهاً لوجه. حيث كنت أسترق النظر إلى السلاح المصوّب نحوي ثم أنقل نظري إلى الدرج. ولقد عشت لحظات حيرة ورعب."


وتظهر نجمة تلفزيون الواقع في أحد المشاهد أيضاً وهي تسرد لشقيقاتها كلوي وكورتني، أنه كان لديها "جزءاً من الثانية" لتقرر ما إذا كانت ستهرب أوتبقى. لكنها لم تغامر لأنها تساءلت "ماذا لو أطلقوا علي النار على ظهري، وماذا لو لم يفتح المصعد في الوقت المناسب، ثم أدركت أنه لا سبيل للخروج."

تقرير الشرطة
يُذكر أن الشرطة الفرنسية كانت قد صرّحت آنذاك أن "كارداشيان وست" هي التي جعلت من نفسها هدفاً للسرقة بعد أن استعرضت أسلوب حياتها الفخم على وسائل الإعلام الإجتماعية. "فقبل أيام من الهجوم على شقتها، نشرت صورةً لخاتم الماس ضخم على يدها اليسرى وعلقت عليه بثلاثة من الرموز التعبيرية بصور الماس".

الخوف على زوجها
من جهةٍ أخرى، تنشر السلسلة لحظات الحيرة التي عاشتها "كارداشيان" عندما علمت بإدخال زوجها مغني الراب كاني ويست إلى مستشفى "ريسنيك" العصبي في جامعة كاليفورنيا في نوفمبر تشرين الثاني، عندما اضطر لإلغاء جولته العالمية بشكلٍ مفاجئ. وكان ذلك بسبب الإرهاق علماً أنه يبلغ من العمر 39 عاماً.

الجدير ذكره أن هناك المزيد من اللحظات المهمة والأخبار الخاصة عن العائلة ستظهر تباعاً في الموسم 13 من سلسلة Keeping Up With The Kardashians الذي سيبدأ عرضه في المملكة المتحدة على E! في 19 مارس الجاري. علماً أن "كيم" و"كريس" من عائلة المسلسل الشهير كانتا قد غردتا بحماس عن انطلاقة السلسلة، ولقد نُشِرَت تغريداتهما بين السطور أعلاه.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه