GMT 9:55 2017 الجمعة 7 أبريل GMT 10:25 2017 الجمعة 7 أبريل  :آخر تحديث
في رسالةٍ مؤثرة عبر "إنستغرام"

مكسيم خليل يشغِل الجمهور بصورة إبنه

شيماء صافي من بيروت

"إيلاف" من بيروت: تفاعل المتابعون لحساب الفنان السوري مكسيم خليل على "إنستغرام" مع الصورة التي نشرها لابنه "لوكاس"، خاصةً أنه أضافة إلى وسامته، فإن والده قد أرفق صورته بتعليق حمل رسالة مؤثرة من أبٍ لابنه جاء فيها: "بُنيْ.. من هنا.. ومن هناك.. سأمنحك حباً.. يشع من وجهك نوراً.. يُطفئ وهجه جحيم العالم.. وأمنحك سلاماً.. يعلن حرباً على حروب هذا العالم. تبني بها حُطام مدننا المنسية.. سأحيطك أماناً.. حتى يُتخم الأمان".

وأضاف: "تائهاً بين خيم النزوح.. باحثاً عن ملجأ.. سأهديك قلباً.. يحيي الحب المقتول.. ينبض لنصرة المظلوم ..لتمسح دمعة المكلوم.. وسأمنحك روحاً.. تُطلق سراح الروحانية.. لتعيدها لأرواحها .. حرة .. حرة".
يُذكر أن تعليقات المتابعين قد ركزت على وسامة الطفل وشبهه البعض بوالده، فيما ركز البعض على مضمون وعمق كلمات الممثل السوري الذي يتألم من ابتعاده عن بلده الذي يعاني حرباً بين المعارضة والنظام.

.... بُنيْ.. من هنا.. ومن هناك.. سأمنحك حباً.. يُشع من وجهك نوراً.. يُطفيء وهجه جحيم العالم.. و أمنحك سلاماً.. يعلن حرباً على حروب هذا العالم.. تبني بها حُطام مدننا المنسية .. سأحيطك أماناً.. حتى يُتخم الأمان .. تائهاً بين خيم النزوح .. باحثاً عن ملجأ.. سأهديك قلباً.. يحيي الحب المقتول .. ينبض لنصرة المظلوم.. لتمسح دمعة المكلوم.. و سأمنحك روحاً.. تُطلق سراح الروحانية.. لتعيدها لأرواحها .. حرة .. حرة.. سأعطيك نظري .. بِسمعي وبصري.. لتنقذ حقيقةً تتهاوى امام جناةٍ.. يتوارثون طمس الحقيقة.. سأمنحك ذاكرتي .. خاليةً من تغريبتي.. لتبني وطنك كما كنّا نشتهي.. فأنتَ.. ثورتي .. وثروتي.. ولتنظر إليَّ هناك.. حيث سأكون يوماً.. أراقبك صامتاً.. مستمتعاً.. بما منحتك .. #with #my #lovely #Lucas #coucou #hope #peace #love #success #happiness #smile #❤

A post shared by Maxim Khalil (@maximkhalil1) on


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه