GMT 8:00 2017 الإثنين 22 مايو GMT 8:08 2017 الإثنين 22 مايو  :آخر تحديث
في متابعة لسلسلة ظهورهما معاً

أدلة تؤكد ارتباط دينا الشربيني بـ"عمرو دياب"

أحمد طه من بيروت

"إيلاف" من القاهرة: يبدو أن الفنانة دينا الشربيني لا تريد الإفصاح عن حقيقة علاقتها بالفنان عمرو دياب خاصةً مع استمرار ظهورهما في المناسبات والأماكن العامة ورفضهما التقاط الصور معاً رغم تكرار مشاهدتهما يترددان على بعض الأماكن في مصر ويغادرانها معاً في سيارةٍ واحدة.

ومنذ خروج شائعة زواجهما مع نهاية العام الماضي، نفت "دينا وعمرو" الخبر أكثر من مرة، لكن ظهورهما بشكلٍ مكثّف يؤكد أن ثمة علاقة ارتباط على الأقل، علماً بأن "دياب" لم يعلِّق واكتفت مديرة أعماله بنفي الزواج قبل عدة أسابيع في تصريحاتٍ صحافية مؤكدة على أن النجم المصري لم يرتبط.
إلا أن ظهورهما معاً قد تكرر خلال الأسابيع الثلاثة أكثر من مرة. فبداية من حفل زفاف إبنة الفنانة منة عبد الغني، مروراً برصدهما سوياً في أكثر من مقهى، خاصةً بمنطقة الزمالك. بالإضافة إلى أماكن أخرى بمنطقة 6 أكتوبر. الأمر الذي بدأ يطرح تساؤلاتٍ جدية عن طبيعة علاقاتهما وهو السؤال الذي لم يعد يُطرّح على أي منهما بسبب ظهورهما المستمر معاً. حيث أنه بات من المؤكد أنه في حال عدم وجود ارتباطٍ رسمي، فهناك على الأقل قصة حب تجمع بينهما خلال الفترة الحالية. وهي تتجاوز حدود الصداقة والزمالة الفنية. لاسيما وأنه لا يوجد عمل يجمعهما لاختلاف طبيعة عملهما. وما يساعد على تأكيد العلاقة هو توقف زوجة عمرو دياب عن متابعته عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي مروراً بتوقفه عن نشر صور مشتركة لهما على حسابه عبر "انستغرام".

هذا ورافقت "الشربيني" "دياب" في رحلته الأخيرة إلى دولة الأمارات برحلة المغادرة على درجة رجال الأعمال بالخطوط الإماراتية، قبل أن يعودا سوياً على متن طائرة خاصة في تصرفٍ غير مألوف من الفنان المصري مع أي من زملائه بالوسط الفني. وعلى ما يبدو، فهناك قصة حب تؤكدها شواهد عديدة، لكن السؤال المطروح الآن: هل ستتكلل هذه القصة بالزواج أم أن الزواج قد تم بالفعل وهما متفقان على عدم إعلانه؟


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه