GMT 11:13 2017 الثلائاء 13 يونيو GMT 12:54 2017 الثلائاء 13 يونيو  :آخر تحديث
تتمنى محاورة السيسي وإلغاء الطائفية في لبنان

رزان مغربي تُوضِح ملابسات إشكالها مع إليسا

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة رزان مغربي أنها لو أُتيحَت لها الفرصة بتولي رئاسة الجمهورية في لبنان لمدة ساعة واحدة، فسيكون أول قرار تتخذه هو إلغاء الطائفية. مشيرةً إلى أنها تُفضِّل محاورة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في حال قدمت برنامجاً سياسياً على الشاشة.
وأضافت رزان خلال ظهورها في برنامج "شيخ الحارة" مع الإعلامية بسمة وهبة أمس، أنها ليست دخيلة على الغناء أو التمثيل لكونها درست التمثيل في الجامعة لكن الإعلام هو مهنتها الأولى.
وأبدت إعجابها بالأدوار التي يقدّمها آسر ياسين على الشاشة، وقالت أنها ستُحِب العمل معه إذا رشحها لأي دور، لكونه فناناً متمكناً أمام الكاميرا.


وحول ما حدث بينها وبين الفنانة إليسا بحفل توزيع جوائز "مهرجان الأغنية"، أوضحت "مغربي" أن الإحراج في هذا اليوم لم يكن لها، لأن ما قالته إليسا يعود لواقعة حدثت قبل 14 عاماً ولا يوجد دليلاً على صحة ما نُسِب إليها من كلام حول مشاركة إليسا بمسابقة "Music Awards"، لافتة إلى أنها شجعت حصول إليسا على الجائزة لأنها ابنة بلدها.


وأشارت إلى أن مديرة المهرجان أخبرتها بالموضوع قبل موعد تسليم الجائزة. وكان العُرف أن يسلِّم جائزة الفنان العربي فنان عربي، وبالتالي كان من المفترض أن تقوم هي بمنحها الجائزة، لكن، إليسا طلبت أن تتسلمها من شخصٍ أجنبي! ولفتت إلى أن الفنانة اللبنانية "نانسي عجرم" حصلت على الجائزة نفسها في العام التالي، وهي تولت تسليمها لها على المسرح. وقالت أنها كانت تسعى لاحتواء الموقف على المسرح، لأن المكان والزمان لم يكونا مناسبين للجدل. مشيرةً إلى أنها كانت تتمنى أن تحادثها مباشرةً فيما بينهما وليس على المسرح. وذكّرت أن إليسا قد حلّت ضيفةً مرتين على برنامجين من تقديمها خلال الـ14 سنة التي مرت قبل أن تعيد فتح هذا الموضوع على المسرح مجدداً.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه