GMT 18:12 2017 الثلائاء 13 يونيو GMT 19:07 2017 الثلائاء 13 يونيو  :آخر تحديث
دافعوا عن حرية التعبير بوجه "ترامب"

أميركيون يقاطعون شركتين دعماً لـ"يوليوس قيصر"

إيلاف من بيروت

"إيلاف" من بيروت: هدّد ممثلون وفنانون بمقاطعة شركة "Delta Air Lines" للطيران وBank of America بعدما سحبا رعايتهما لعرض مسرحية "يوليوس قيصر" في نيويورك للكاتب الإنجليزي الشهير وليام شكسبير، والتي تصوِّر الزعيم الروماني الذي اغتيل على أنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وكانت الشركتان قد أوقفتا دعمهما للمسرحية التي تنتجها مؤسسة Public theatre التي لا تهدف للربح. وذلك بعد تغريدة نشرها دونالد ترامب الإبن متسائلاً إن كانت هذه المسرحية عملاً فنياً أم خطاباً سياسياً.

وفيما جاء في بيان "Delta Air Lines" إنها أوقفت دعمها للمسرحية لأن العمل "تخطى الحدود المرتبطة بمعايير الذوق الراقي"، صرّح القيمون على "Bank of America" أن المسرحية عُرِضَت بأسلوب يهدف للإستفزاز والإساءة.

في المقابل، غرّد المؤلف المسرحي الأميركي بو ويليمون كاتباً: "أشعر بخيبة أمل في دلتا إيرلاينز لأنها أدارت ظهرها لحرية التعبير. لقد سافرت آلاف الأميال معك. وكل هذا قد انتهى". فيما أكدت الروائية جويس كارول اوتس على أنها ستشاهد المسرحية "في تحدٍ للجهلاء الذين يسعون ليكونوا رقباء".

من جهتها، المؤلفة والصحفية سمر برينان رأت أن تغيير أحداث مسرحيات شكسبير لتتوافق مع عهودٍ مختلفة يعتبَر تقليداً مسرحياً قديماً. مشيرةً إلى أنها شاهدت مسرحيات للأديب الذي عاش في القرن السادس عشر تُصوِّر عهوداً مختلفة منها الحربان العالميتان الأولى والثانية والغرب الأميركي.

بدورها إدارة Public Theatre أكدت في بيانها نها تساند أسرة العمل المسرحي مع إقرارها بأنه أثار جدلاً كبيراً. موضحة أن هذا النقاش الحاصل هو بالضبط هدف المسرح المنخرط في شؤون المجتمع".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه