GMT 15:35 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 20:42 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث
وسط التباين بآراء النقاد

قرّاء "إيلاف" يضعون شارة "أرض جو" بالصدارة

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: شارك قرّاء "إيلاف" باستطلاعها الأسبوعي للرأي بالتصويت على السؤال حول "الشارة الأفضل بين أعمال الدراما الرمضانية هذا العام"، فوضعوا بالصدارة شارة مسلسل "أرض جو" التي قدمتها الفنانة سميرة سعيد في المركز الأول جماهيرياً بنسبة نحو 36%، فيما حلّت شارة مسلسل "لأعلى سعر" بصوت الفنانة نوال الزغبي بالمركز الثاني بنسبة زادت عن 20% من أصوات المشاركين بالاستطلاع.
وجاءت شارة "حلاوة الدنيا" التي قدمتها شيرين عبد الوهاب في المركز الثالث بنسبة تصويت اقتربت من 15%، فيما حلت شارة "لا تطفئ الشمس" للفنانة أصالة بالمركز الرابع بنسبة قاربت 8%، بينما حلت في المركز الخامس شارة مسلسل "الهيبة" بصوت ناصيف زيتون بنسبة تصويت أقل من 7%.
أما المراكز من السادس وحتى الأخير فجاءت لشارات "في اللا لا ند"، "الحساب يجمع"، "كراميل"، "ريح المدام"، "واحة الغروب"، "اللهم إني صايم" فيما تذيلت المراتب شارة مسلسل "الحلال". إلا أن آراء النقاد جاءت متباينة حول الشارة الأفضل، لكنها لم تبتعد كثيراً عن تصويت القرّاء.


شنودة
يشيد الموسيقار هاني شنودة، بمجموعة من الشارات التي اعتبرها مميزة في السباق الرمضاني وفي مقدمتها شارة مسلسل "واحة الغروب" التي قدمها وائل الفشني مؤكداً على أن هذه الشارة تعتبر من أهم الشارات التي قدمت للدراما التليفزيونية في السنوات الأخيرة وجاءت متوافقة مع طبيعة أحداث العمل.
ويضيف أن شارة "الناس العزاز" التي قدمتها الفنانة نوال الزغبي لمسلسل "لأعلى سعر" ليست شارة عادية بعيدة عن العمل، بل جاءت معبِّرة عن أحداثه وتفاصيله بشكلٍ كبير. وهو ما تفتقده شارات بعض الأعمال الدرامية. مشيراً إلى أنه يعتبر الشارة جزءاً مكملاً للمسلسل ولا يجب أن تكون مجرد أغنية كلماتها جميلة بصوت فنان شهير.

بكر
من جهته، ينتقد الموسيقار حلمي بكر غالبية الشارات الدرامية التي قدمت للأعمال الدرامية هذا العام مؤكداً على أن الطابع الذي غلب عليه يعطي انطباعاً بأنها لم تعد في الوقت المناسب وكأنها استكمال ضروري للعمل، فظهرت غير جيدة على الإطلاق. مشيراً إلى أنه وجد في الموسيقى التصويرية لمسلسل "كلبش" أفضل مما وجده في أي شارة غنائية آخرى.

واتفق "بكر" مع قرّاء "إيلاف" بأن شارة مسلسل "أرض جو" التي قدمتها الفنانة سميرة سعيد من الشارات المميزة مشيرةً إلى أن "سعيد" أضافت لها الكثير بصوتها. لافتاً إلى أن ثمة شارات كانت أقل من المتوقع بكثير لدرجة أن الموسيقى التي وضعها عمر خيرت لمسلسل "الجماعة" واستخدمت في الجزء الثاني الذي يُعرَض حالياً بعد 7 سنوات من الجزء الأول، كانت أفضل من أعمال يفترض أن أصحابها استخدموا أدوات أحدث من الناحية التقنية.


عطية
ويشير الناقد والكاتب الصحافي، طارق عطية، إلى نجاح بعض الشارات التي طُرِحَت قبل رمضان بشكلٍ كبير مع الجمهور مثل "الناس العزاز" لنوال الزغبي، و"حلاوة الدنيا" لشيرين عبد الوهاب، مؤكداً على أن هذه الشارات حظيت بتفاعلٍ جماهيري قبل بداية عرض الأعمال الدرامية ونالت فرصةً جيدة ليعرفها الجمهور ويستمع لها مقارنةً بالشارات الآخرى التي قامت القنوات بحذفها بسبب الإعلانات.
وأضاف أن شارة "الناس العزاز" تُعتبَر الأكثر رواجاً ونجاحاً على المستوى الفني بين الشارات الرمضانية لتوافر عناصر النجاح بها من كلمات مختلفة وصادمة ولحن متماشي معها وصوتٍ يقدمها بإحساس صادق وصل للجمهور سريعاً، مؤكداً على أنها اعادت نجاحات نوال الزغبي مع الأغاني المصرية.

ولفت إلى أن شارة مسلسل "الحساب يجمع" التي قدمتها الفنانة الشعبية بوسي تُعتبَر من الأعمال المميزة لها في الأغاني الشعبية في مقابل تراجع الفنان الشعبي أحمد شيبه الذي لم يشعر أحد بغنائه لشارة مسلسل "اللهم إني صايم" لمصطفى شعبان بالرغم من طرحها قبل رمضان بفترة وهو ما يؤكد أن النجاح ليس بالطرح المبكر فقط.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه