GMT 3:30 2017 الإثنين 7 أغسطس GMT 1:01 2017 الإثنين 7 أغسطس  :آخر تحديث
كان مستعداً للرحيل وتوديع أسرته الصغيرة

روني وود يكشف كواليس إصابته بالسرطان

أشرف أبو جلالة

لندن: كشف نجم الروك الشهير، روني وود، أنه كان مستعداً للرحيل وتوديع أسرته الصغيرة بعد تشخيص إصابته بمرض سرطان الرئة. وتحدث عضو فريق رولينغ ستونز، الذي يبلغ من العمر الآن 70 عاماً، عن تلك الفترة التي يعتبرها واحدة من أسوأ فترات حياته بعد تشخيص إصابته بذلك المرض، الذي حاول أن يبقيه سراً إلى الآن.

ولفت روني في مقابلة أجراها مع صحيفة "ميرور" البريطانية إلى أنه اتخذ في غضون ذلك قراراً مؤلماً بعدم الخضوع لجلسات العلاج الكيميائي، موضحاً أن القرار كان متوقفاً عليه لعدم رغبته في فقدان شعره الكثيف المميز.

وتابع روني، وهو أب لـ 6 أبناء، بقوله: "كانت لدي معركة مع سرطان الرئة. وعشت أسبوعاً كانت فيه كل الأشياء معلقة وربما كان سينتهي فيه كل شيء وربما كان يتعين عليّ أن أودع عائلتي".

حياة طبيعية

ونوهت الصحيفة إلى أن روني – الذي توقف عن تدخين السجائر قبل ولادة توأمه غراسي وأليس بأسبوع – كان يعيش حياته بشكل طبيعي إلى أن تم تشخيص إصابته بالمرض قبل 3 أشهر خلال خضوعه لفحص طبي روتيني مع طبيب الفريق، ريتشارد داوود، الذي طالبه بعمل فحوصات إضافية على القلب، الدم والرئتين.

وواصل روني بقوله: "ثم جاءني ريتشارد ليخبرني بإصابتي بالمرض في رئتي اليسري. ولكي أكون صادقاً تماماً، فإني لم أصب بأي اندهاش ولم أتفاجأ على الإطلاق. ثم سألني ريتشارد عما أريد فعله وقلت له فقط (أخرج هذا الورم الخبيث من جسدي)".

كما تحدث روني عن وفاء ثالث زوجاته، سالي، التي تصغره بـ 31 عاماً، حيث تحملت معه الكثير، وبخاصة طوال فترة انتظار نتائج الاختبارات التي أجريت بعد ذلك لمعرفة ما إن كان المرض قد انتشر أم لا. وأشار روني كذلك إلى أنه كان مُصراً على عدم الخضوع لجلسات العلاج الكيميائي مهما ساءت الحالة أو انتشر المرض.

فلنبدأ المعركة!

وواصل حديثه: "كُنت مستعداً للأخبار السيئة لكني كنت متيقناً من أن الأمور ستسير على ما يرام. وبعيداً عن الأطباء، فإننا لم نخبر أي شخص لأننا لم نرد أن نضع أحداً معنا في تلك المرحلة العصيبة التي عشناها. وكنت قد اتخذت قراري وقتها بأنه في حالة انتشار المرض، فإنني لن أعرض جسمي لذلك العلاج الكيماوي، كما أنني لن أغامر بفقدان شعري. وبعدها بأسبوع، وصلتني نتائج الاختبارات التي أظهرت أن المرض لم ينتشر، ومن ثم طالبتهم بالعمل على إخراجه الآن".

وختم روني بقوله: "قبل أن أغلق عيناي مباشرة استعداداً للعملية، نظرت إلى الطبيب وقلت له (فلنبدأ المعركة). ولا أنكر أني كنت محظوظاً بالفعل في نهاية المطاف".

أعدت "إيلاف" المادة نقلا عن صحيفة "الميرور" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه:

http://www.mirror.co.uk/3am/celebrity-news/i-ready-say-goodbye-rolling-10938557?ICID=apple_news_trunc


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه