GMT 14:39 2017 الجمعة 15 ديسمبر GMT 15:01 2017 الجمعة 15 ديسمبر  :آخر تحديث

فوائد حب الهال تفوق جمال عطره

شيف إيلاف من بيروت

شيف "إيلاف": يتميّز حب الهال برائحته الزكية مع القهوة والحلويات وأطباق الأرز الرئيسية، وهو بقدر ما يفتح الشهية بعطره يحمل منافع صحية كثيرة.

حبّ الهال، ويسمى أيضًا حب الهيل، بذور من نبتة Elettaria Cardamom من العائلة العطرية التي ينتمي إليها الزنجبيل، صنع منها الإغريق والرومان عطورهم، وأشعلوه في حماماتهم للتعطر بدخانه.
دخل الهال ميداني الطب والطعام في مصر وفارس والصين، بعدما كان أحد العناصر الحاضرة دائمًا هناك في مناسك عبادة شعوبهم القديمة، أي منذ أكثر من خمسة آلاف عام. وتحدر إلى يومنا كأحد التوابل الزكية برائحتها والطيبة بطعمها. وفي الدول الاسكندنافية، تسرّب حبّ الهال إلى الخبز والمعجنات، واستخدمه الروس والألمان في تَنكيه مشروباتهم الروحية، بينما التزم الشرق أوسطيون، وخصوصًا العرب منهم، باستخدام الهال في إضفاء المذاق الخاص على قهوتهم "التركية"، حتى وصل بعض هؤلاء إلى اختراع قهوة يشكل البنّ فيها 10 في المئة فقط، بينما الباقي من الهال وحده.


في الطعام، يضاف حبّ الهال غالبًا في ماء سلق الدجاج لتنكيه لحم الدجاج، والتخلص من رائحته الأصلية التي قد تبقى معه عند تحضيره. كما يُضاف إلى الأرز عند تحضيره، خصوصًا في الأردن ودول الخليج العربي، لأنه يضيف إلى الطعام نكهة زكية.
وثمة طريقة مثلى للحصول على أفضل نكهة للهال بعد طحنه، باستخدام سكينة كبيرة النصل للضغط على حبات الهيل الخضراء لكسرها، والحصول على ما في داخلها من البذور السوداء التي تكتنز النكهة، ثم وضعها في ماكينة طحن القهوة وطحنها لتصير دقيقًا.
ولأن طعم بذور الهال قد لا يكون مستساغًا إن وصل إلى اللسان، يفضل الحصول على رائحته وحدها من خلال وضع البذور في قطعة من الخام وربطها، ودسّها في مياه سلق الدجاج، أو في وعاء طهي الأرز.

في الصحة، يفيد الهال في تخفيف آلام المعدة، خصوصًا تلك التي تصاحب الحيض، وفي الهضم مقللًا من أعراض التطبّل المعوي إذ هو طارد للريح بامتياز. كما يزكي الهال رائحة الفم، ويخفف التهاب القصبات الهوائية والالتهاب الشعبي والرشح وآلام الحلق بفضل مادةcineole ، ويمنع الغثيان والقيء، ويساهم في الحد من تكوّن الحصى في الكلى، ومن تراكم الكافيين في الجسم.

إلى ذلك، يقول الأطباء إن الهال يؤدي دورًا مهمًا في علاج الاكتئاب، وفي كبح أعراض الربو الصدري، وفي فتح الشهية على الطعام.
الدراسات مستمرة على الهال، بعدما لاحت بوادر دوره في تخفيض احتمالات الاصابة بسرطان القولون. فهو يحتوي على مواد كيميائية نباتية معروفة بمحاربتها السرطان، تمنع افراز هرمونات معينة تحفز نمو خلايا سرطان الثدي والمبيض والبروستات. كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة، تقي الجسم من أعراض الشيخوخة.
*المزيد من الوصفات عبر وسم على "تويتر"

شيف إيلاف معك اينما كنت. للتواصل أو الاستفسار أو الاقتراح: chef@elaph.com

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في مذاقات