: آخر تحديث

وجبات الطعام تؤثر على المشاعر ومستويات الطاقة في الجسم

شيف "إيلاف": يتأثر مزاجنا بالعديد من الأشياء التي لا نستطيع تغييرها. ولكن هل تعلمون أنكم تستطيعون تحسين مزاجكم بما تأكلونه من الأطعمة ومكملاتها؟ عليكم إذن بمعرفة ماهية الطعام الذي تتناولونه خلال الوجيات اليومية. لأن الطعام ذات تأثير مباشر على شعوركم وعلى مستويات الطاقة لديكم.

أولاً: إن تخطي الوجبات وعدم انتظام تناولها سيؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.، الأمر الذي قد يجعلكم تشعرون بالتعب والغضب. لذا عليكم بتنظيم الوجبات لتجنب نقاط الخطر في كل يوم. وننصحكم باختيار الأطعمة التي تحتوي على مؤشر غليسيمي أقل (A lower glyacemic index). ما يساعدكم على سد مستويات الطاقة والحفاظ عليها لفترة أطول مع الحفاظ على استقرار سكريات الدم.

ثانياً: تُعد الخضروات والفاكهة دائمًا جيدة لتناولها كبديل لوجبة خفيفة. ولكن يجب أيضًا أن تتضمن الوجبات بعض البروتينات والكربوهيدرات الكاملة. مثل كعك الشوفان مع الحمص والحبوب، وشرائح التفاح مع رش بعض بذور، أو عصي الجزر المغمسة بالجبن الطري.

ثالثاً: تناولوا المزيد من فيتامينات "ب"(B) ما يساعدكم على تحسين مستويات الطاقة ورفع مزاجكم. حيث تشير الابحاث أن (Thiamine B1) يساعهم بتحسين المزاج وبزيادة مستويات الطاقة ويساعد على تحسين وظيفة الإدراك. علماً أن تناول المزيد من الخضراوات الخضراء، وبذور دوار الشمس، والكاجو، واللوز، والفراولة، والطماطم والفلفل سيعزز مستويات فيتامين (ب). علماً أن الحبوب الكاملة في العادة تحمل هذه العناصر الغذائية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.