GMT 12:30 2017 السبت 7 يناير GMT 4:58 2017 الأحد 8 يناير  :آخر تحديث
طائرات بلا طيار وذراع آلية

مرسيدس تطور سيارة نقل المستقبل المطلقة

بلقيس دارغوث

كشفت شركة مرسيدس الألمانية عن رؤيتها المستقبلية لسيارة توصيل البريد والطرود والبضائع. ورغم أن عملية الشحن نفسها باتت أسرع مما كانت بفضل الطائرات وعربات النقل الضخمة والسفن، إلا أن تسليم الطرود لأصحابها يداً بيد ما زال التحدي الأكبر لشركات التوصيل.


بلقيس دارغوث:من زحمة السير إلى ظروف الطرقات والعناوين وغيرها من التحديات، يعاني قطاع التسليم من تأخير وعقبات دفعت أكبر مواقع البيع "أمازون" للبحث عن تسخير التكنولوجيا لتوصيل البضائع بطائرات بلا طيار.
 
أما شركة مرسيدس فقررت أن تجمع بين هذا المفهوم الجديد وسياراتها المميزة في آن معا، فابتكرت عربة، أو "فان"، ووضعت على سقفها طائرتين بلا طيار وبداخلها ذراع آلية تحضر الطرد قبل وصول السيارة الكهربائية إلى العنوان لاختصار الوقت وضمان الدقة وتسهيل عمليات الشحن والتوصيل في زمن تتعاظم فيه التجارة الإلكترونية على حساب المتاجر العادية.
 
ما يميز هذه السيارة هو عدم وجود مقود سيارة، فالسائق يتحكم بها عبر مقبض تحكم يأخذه حيث يريد ويحضر الشحنة المطلوبة.
 
أما الرؤية الأكبر لهذه الخدمة فهي انطلاق العربة نفسها من محطة مركزية تقوم بتوزيع الشحنات والطرود على أسطول من سيارات مرسيدس وفق نظام آلي يقوم بتوزيعها وترتيبها داخل السيارات.
 
وقال متحدث باسم الشركة إن مرسيدس تعاقدت مع شركة " Matternet" الاميركية لبناء تكنولوجيا المفهوم الجديد، في محاولة للفوز بسباق تحدي قطاع الشحن والتوصيل الذي يوجه أنظاره إلى الطائرات بلا طيار، فما كان منها إلا ان قدمت سيارات تخدم الهدف نفسه.
 
وفي حين لم يتم الكشف عن موعد بدء تنفيذ هذه السيارات، إلا أنها تمثل أكبر احتمال لمستقبل التوصيل إذا ما تمت الموافقة من قبل الحكومات على اعتماد الطائرات بلا طيار بديلا عن رجل البريد العادي.
 
وكشفت مرسيدس عن خطتها الثورية في معرض "Consumer Electronics Show" المقام حالياً في لاس فيغاس.

فيديو:
https://www.youtube.com/watch?v=ve63xdzc3hg


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل