GMT 8:36 2017 الأربعاء 25 أكتوبر GMT 9:04 2017 الأربعاء 25 أكتوبر  :آخر تحديث

أطباء في دبي يبتكرون تقنية تمنع الجلطات الدماغية

لايف ستايل إيلاف


تمكن فريق طبي إماراتي من ابتكار تقنية تمنع حدوث الجلطات الدماغية المصاحبة لمرضى القلب المصابين بما يعرف بمرض الرجفان الأذيني.
وتعتمد التقنية على زرع فلتر متناهي الصغر لعزل منطقة (الزائدة الأذنية) للقلب عن طريق القسطرة، وبالتالي تمنع احتمالات تكوّن أية ترسبات أو تخثرات في هذه المنطقة، كما لم يعد المريض في حاجة لتناول أدوية تسييل الدم.

نجح فريق القلب في هيئة الصحة بدبي بإدخال تقنية جديدة لمنع الجلطات الدماغية التي يبدأ تكوينها مع حالة الرجفان التي تتسبب في عدم انتظام ضربات القلب وما يلي ذلك من مضاعفات تؤدي إلى تجمع تخثرات وترسبات الدم في ما يسمى بمنطقة (الزائدة الأذنية) محدثة بذلك الجلطات الدماغية، وتم زرع (الفلتر) بطريقة آمنة.

تخثّرات

وتوضيحاً للمخاطر التي يتعرض لها مرضى الرجفان الأذيني، وأهمية هذه الطريقة الجديدة التي استخدمها الفريق الطبي للوقاية من الجلطات الدماغية، قال الدكتور فهد باصليب استشاري ورئيس قسم القلب في مستشفى راشد، إن الأطباء كانوا يضطرون إلى وصف أدوية لمرضى الرجفان، لضمان سيولة الدم، وتفادي تكوين أية تخثرات أو ترسبات في منطقة (الزائدة الأذنية)، التي تمثل جزءاً خطيراً. حيث إنه قابل لتكوين التخثرات، التي تؤدي إلى إصابة المريض بالجلطة الدماغية. كما أوضح أن الفكرة تكمن في زرع فلتر متناهي الصغر لعزل منطقة (الزائدة الأذنية) للقلب عن طريق القسطرة، وبالتالي لم تعد هناك أية احتمالات لتكوّن أية ترسبات أو تخثرات في هذه المنطقة، كما لم يعد المريض في حاجة لتناول أدوية تسييل الدم.

لافتاً إلى أن هناك العديد من المرضى لا يناسبهم تناول أدوية تسييل الدم، التي لا تتوافق مع ظروفهم الصحية بسبب نزيف سابق للدم، وبالتالي يكون المريض في هذه الحالة معرضاً لخطر حدوث الجلطة الدماغية. في الوقت نفسه أكد أن هذه الطريقة الوقائية المبتكرة، تعد حلاً مثالياً لهذه الحالات وغيرها.

وفيما يتعلق بجدوى هذا الإنجاز، ومدى تحقيقه على أرض الواقع وترجمته عملياً، أفاد الدكتور فهد باصليب بأن فريق أمراض القلب في الهيئة نجح بالفعل في وقاية 6 حالات مرضية من خطر التعرض للجلطات الدماغية، وقد تم زرع (الفلتر) بالفعل بطريقة آمنة ومن دون حدوث أية مضاعفات.

وتماثلت الحالات جميعها للشفاء السريع، وهي تمارس حياتها بشكل عادي وطبيعي، منوهاً بأن العملية تجرى تحت تخدير كامل وعن طريق القسطرة وبمساعدة الموجات فوق الصوتية من المريء.

أسباب

وأوضح أن مرض الرجفان الأذيني يعد من الأمراض الشائعة، ومن أسبابه، أمراض: الشرايين التاجية، وارتفاع ضغط الدم، واختلال وظائف الغدة الدرقية، كما أن من مضاعفاته: الجلطات الدماغية وخاصة لدى مرضى القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، وقصور عضلة القلب. وذكر الدكتور فهد إلى أن مستشفيات هيئة الصحة بدبي لها مكانتها العالمية المتقدمة وقدراتها التنافسية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل