: آخر تحديث

الأسبرين للوقاية من سرطان الكبد والمعدة


رأى أطباء ان الأسبرين من شانه ان يقلل من فرص الاصابة بسرطان الكبد والمعدة .

أشار كيلفين تسوي من الجامعة الصينية في هونغ كونغ إلى أن الباحثين أظهروا أن تناول الأسبرين بشكل منتظم، لفترة طويلة من الزمن، يؤدي إلى انخفاض احتمال الإصابة بأنواع كثيرة من السرطان، بما فيها سرطان أعضاء الجهاز الهضمي بشكل خاص.

واهتم العلماء في السنوات الأخيرة بالأسبيرين وغيره من الأدوية المحضرة على أساس حامض الساليسيليك لأنها، كما أظهرت التجارب، تتميز بمواصفات فعالة ضد مرض السرطان.
وحسب موقع روسيا اليوم، أثبتت التجارب على الأسبرين أنه يزيد فعالية العلاج الرامي إلى تقوية المناعة لدى الإنسان، كما يستطيع أن يقاوم سرطان المستقيم والدم وعددا من الأورام الأخرى، كما يزيد من احتمالات البقاء على قيد الحياة بعد العلاج الكيميائي بمقدار 15-20%.

شمل بحث العالم تسوي وزملائه أكثر من 600 ألف مريض، تناول بعضهم جرعات قليلة من الأسبيرين بشكل دائم لمدة 8 سنوات، بينما تناوله الآخرون في أثناء فترات العلاج فقط، أو لم يتناولوه إطلاقا.

كما أظهرت نتائج البحث أن تناول الأسبيرين بشكل دائم خفّض احتمالات الإصابة بسرطان الكبد والمريء بنسبة 47%. ومن الجدير ذكره أنه ينصح بتناول الأسبيرين لأولئك الذين لا يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، ومن الأفضل أن يستشير المرء الطبيب قبل البدء باستخدام الدواء.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل