GMT 16:04 2017 الجمعة 10 فبراير GMT 10:56 2017 السبت 11 فبراير  :آخر تحديث
قد تكون النكهات المصنعة أفضل من الطبيعية 

جل ما نتناوله من غذاء يحتوي على مواد كيماوية

ترجمة عبدالاله مجيد

كل المواد الغذائية ـ وكل شيء حولنا ـ مصنوعة من مواد كيماوية سواء أكانت طبيعية أو تُنتج في المختبر.  وهناك مواد كيماوية في المنكهات والألوان الطبيعية للمواد الغذائية التي نتناولها.  ولبعض هذه المواد أسماء طويلة مخيفة.  


عبد الاله مجيد: يعني هذا ان كل ما نشمه أو نتذوقه هو استجابة لمواد كيماوية، وعلى سبيل المثال ان رائحة القرنفل تأتي من مادة كيماوية اسمها يوجينول والقرفة تكتسب عطرها ونكهتها من المركب الكيماوي سينامالديهايد.  وبالتالي فان النكهات الاصطناعية والطبيعية على السواء تحوي مواد كيماوية.  وما يميز بين المنكهات الطبيعية والاصطناعية هو مصدر هذه المواد الكيماوية.  

فالنكهات الطبيعية تنشأ من كل ما يؤكل ، مثل الحيوانات والنباتات ، حتى إذا جرى تصنيع هذه الأشياء الصالحة للأكل من أجل اضفاء نكهة عليها.  والنكهات الاصطناعية تنشأ من كل ما لا يؤكل مثل البترول ويُصنع لانتاج مواد كيماوية تضيف نكهة.  

ويمكن إنتاج المنكهات الكيماوية أحياناً من مصادر طبيعية أو اصطناعية ولكن الجزء الناتج واحد مع اختلاف الطريق الى إنتاجه.   

ويكون انتاج المواد الكيماوية الاصطناعية في النكهات أقل كلفة من إيجاد مصادر طبيعية لهذه المواد.  كما انها يمكن ان تكون أكثر أماناً لأنها أُخضعت لاختبارات صارمة قبل استخدامها، ويمكن ان يكون انتاجها صديقاً للبيئة لأنه لا يتطلب زراعة حقول من المحاصيل الغذائية اولا.

وعلى سبيل المثال ان المركب فانيلين مسؤول عن نكهة الفانيلا ورائحتها.  وفي الطبيعة يأتي الفانيلين من نبتة أصلها المكسيك.  ولكن استخلاص مادة الفانيلين الكيماوية الطبيعية عملية مديدة وباهظة الكلفة.  لذا وجد العلماء طريقة لتصنيع نسخة مركبة من الفانيلين في المختبر. 
 

المواد الكيماوية نكهتها أقوى من الطبيعية
وغالبية الأشخاص لا يدركون ان غذاء ما قد يحوي من المواد الكيماوية في نكهته الطبيعية بقدر ما تحويه نكهته الاصطناعية.   وعلى سبيل المثال ان نكهة العنب الاصطناعية مشتقة من مادة كيماوية موجودة في العنب البنفسجي وليس في العنب الأحمر أو الأخضر الذي نشتريه في الأسواق.  ولهذا السبب تكون المنتجات التي لها نكهة العنب مثل السكاكر والمشروبات الغازية ذات لون ارجواني.  

ويمكن ان تكون بعض النكهات الطبيعية أخطر من النكهات الاصطناعية.  إذ يمكن العثور على مادة السيانيد السامة في نكهة اللوز أو بنزالديهايد حين تكون مستخلصة من الطبيعة.  ولهذا السبب ترتبط رائحة اللوز المر على جسم الضحية في الأفلام باستخدام السيانيد في قتلها.   

كما ان فاصولياء الصويا النيئة التي تصنع منها صلصة الصويا ، مادة سامة.  وبالتالي فان صلصة الصويا أو غيرها من منتجات الصويا المعلبة تُصنع من بروتين نباتي بعد تحليله بحوامض كيماوية وليس من فاصولياء الصويا المسلوقة.  

ويقلق كثيرون من إضافة مواد كيماوية الى اغذيتهم مثل مادة "غلوتامات أحادية الصوديوم".  ولكن علاقة اوجاع الرأس والغثيان وغيرها من الأعراض التي تسمى "متلازمة المطعم الصيني" بهذه المادة علاقة لا أساس لها من الصحة.  ويعتقد باحثون ان الأعراض المرتبطة بالأكلات الصينية ناجمة عن ارتفاع كمية الملح.


اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الاندبندنت".  الأصل منشور على الرابط التالي:
http://www.independent.co.uk/life-style/health-and-families/the-truth-about-how-many-chemicals-are-in-everything-we-eat-a7572196.html


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل